أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - استقالة عبدالمهدي رضوخا للضغط الجماهيري














المزيد.....

استقالة عبدالمهدي رضوخا للضغط الجماهيري


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 6425 - 2019 / 12 / 1 - 02:54
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لاشك بان استقالة عبدالمهدي هي بداية النصر وستكون المرحلة التالية صعبة يجب أخذ ألحذر فيها من المتربصين راكبي الموجة الذين يملكون المال السياسي والخبث والمكر والمتشبثين بمراكزهم وامتيازاتهم , هؤلاء سيدافعون بكل شراسة عن أموال السحت التي حصلوا عليها وعن النفوذ الذي حصلوا عليه والذين يعرفون بان هناك قوانين من اين لك هذا في انتظارهم . لقد وصل المنتفضين الى نتائج جيدة لحد ألأن نتيجة اصرارهم وصبرهم وتضحيتهم وحبهم للوطن والذين استطاعوا تبديل قوانين المحاصصة الاثنية والطائفية باصطلاح جميل وحد ابناء العراق هو كلمة الوطن فلا فرق بين عربي شيعي وسني وكوردي وصابئي وشبكي وايزيدي ومسيحي وتركماني , لقد حقق ابناء ثورة تشرين الكثير من الاهداف الجميلة الاجتماعية والاخلاقية وحتى تحسين الخدمات وتوفير فرص العمل والتوظيف وتوزيع الاراضي والبيوت السكنية وحتى الكهرباء والماء الصالح للشرب كل هذه النتائج كانت بفضل الانتفاضة التشرينية التي هي طفرة الى الامام ولكنها بالنبة للاهداف النبيلة تعتبر ترقيعية ثورة تشرين ستبقى للتاريخ تعلم في المدارس عن حرب الكرامة والحرية وسيادة الوطن والأباء والتحدي وألأيثار والتضحية في سبيل الوطن وعدم الانحناء امام التحديات مهما كانت صعبة . لقد خرجت الرؤوس الفاسدة من جحورها تحاول التشبث بالمركز الاول في تقديم الحلول للفترة القادمة في محاولة بائسة فقد قررت ارادة الشباب عدم فسح المجال لاي نائب او وزير او سياسي سابق للمشاركة في الحكومة الجديدة وحتى حكومة تصريف الاعمال التي يحاول عبدالمهدي ان يجيرها لجماعته من الفاسدين او ربما يعتقد بان البرلمان سيرفض الاستقالة فهذا هو عشم الشيطان في الجنة ولا رجعة للفاسدين والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ,فكلنا نعرف بان 80% من الشعب العراقي قد قامت بمقاطعة الانتخابات والمجلس المذكور جاء بالتزوير وشراء الاصوات وقصة ابو مازن والحلبوسي معروفة ومن لا يعرف القصة يسال د ماجدة التميمي عندما صاحت لقد بيع الوطن



#طارق_عيسى_طه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تطورات الانتفاضة المجيدة في العراق
- فن خلط الاوراق
- ثوار تشرين ومعنوياتهم العالية
- نازل أخذ حقي
- دار السيد مأمونة
- ابطال الانتفاضة التشرينية
- عبيد للاجنبي وعلى ابناء جلدتهم اسود
- حكومة نهب ونفاق واجرام
- السيد وسياسته التصعيدية ضد التيار الثوري
- لا للقناص في العراق
- دماء الشهداء لا تذهب سدى
- الشباب العراقي لا يسكت على الظلم
- ثورة الجياع في العراق
- قرار نقل الفريق الركن المقاتل عبدالوهاب الساعدي الجائر
- العراق مهد الحضارات
- أزدياد التوترات في الشرق الاوسط
- السيد عادل عبدالمهدي ومحاربة الفساد
- مصير العراق الى اين ؟
- طبول الحرب لاتنفع احدا
- الجيش العراقي هو رمز العراق والوطنية


المزيد.....




- طريق الشعب.. الفلاح العراقي وعيده الاغر
- تراجع 2000 جنيه.. سعر الارز اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2024 في ...
- عيدنا بانتصار المقاومة.. ومازال الحراك الشعبي الأردني مستمرً ...
- قول في الثقافة والمثقف
- النسخة الإليكترونية من جريدة النهج الديمقراطي العدد 550
- بيان اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي
- نظرة مختلفة للشيوعية: حديث مع الخبير الاقتصادي الياباني سايت ...
- هكذا علقت الفصائل الفلسطينية في لبنان على مهاجمة إيران إسرائ ...
- طريق الشعب.. تحديات جمة.. والحل بالتخلي عن المحاصصة
- عز الدين أباسيدي// معركة الفلاحين -منطقة صفرو-الواثة: انقلاب ...


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - استقالة عبدالمهدي رضوخا للضغط الجماهيري