أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - نازل أخذ حقي














المزيد.....

نازل أخذ حقي


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 6416 - 2019 / 11 / 22 - 03:00
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ارتفعت حناجر المنتفضين السلميين بهتافات نريد وطن ونازل أخذ حقي وغيرها من شعارات تعبر عن حب الوطن وسلمية التظاهرات والعلم العراقي مرفوع بأيديهم بكل حب واجلال , هذا وقد انبثقت خلال السبعة وعشرون يوما الاغاني والاشعار بشكل متسارع وعلى كل لسان بالاضافة الى انطلاق الفنون على مختلف انواعها الرسوم وتزيين الساحات بالرسوم الجميلة المؤرخة للانتفاضة وفيها دور المرأة في هذه الانتفاضة الى جانب الطفل والرجال ان كانوا شبابا او شيب والى جانب تصديح الموسيقى والاغاني الشعبية والوطنية , العجيب والملفت للنظر سرعة تأليف الاشعار وسرعة تلحينها وسرعة الرسوم في الممرات والساحات وتزيين الارصفة لقد انطلقت طاقات هائلة كانت مكبوتة اطلقتها الانتفاضة الى جانب الاهداف السامية في حب الوطن وانطلاق عملية التغيير فاين كانت الحكومة من هذه الامور ؟ لقد تمت وبشكل عجيب غريب عملية استقدام محافظين ووزير سابق ورئيس هيئة النزاهة البرلمانية ومنع الكثير من السفر انها نقلة نوعية وبفضل المنتقضين الاحرار وضغطهم على الحكومة التي تريد ترضيتهم بأي ثمن كان, الا ان الحكومة تتعامل بوجهين فهي ماضية في استعمال القوة المفرطة ضد المتظاهرين وقتلهم بدم بارد وبنفس الوقت انكار اية عملية قتل او حرق وما شابه ذلك من اعمال غير وطنية وغير اخلاقية وفي عصر الانترنيت والفضائيات لا يمكن اظهار اعمال وتصرفات مهما حاول الفريق المعني اخفاء الامور فقد ظهرت بعض الصور اللاانسانية في عملية تعذيب بعض المتظاهرين من قبل قوات الشرطة وبشكل لا انساني ولا حضاري فالمفروض ان تكون الشرطة صديقة المواطن ولا تستفرده بمثل هذه الامور وهذه التصرفات , هذا مع العلم بان هناك صورا اخرى لبعض افراد الشرطة وهي منضمة الى جانب المتظاهرين ومتعاطفة معهم ومشاركتهم في الغذاء . ان المنتفضين قاموا بالانتفاضة مطالبين بحقوق كل الشعب العراقي من الشمال الى الجنوب والشرق والغرب ويجب الوقوف معهم ومساندتهم كما هو الحال ألأن حيث يتضامن الشعب العراقي ويساعدهم لوجستيا ويجهزهم بالطعام والماء والبطانيات وكل ما يحتاجونه فهم مجهزون حتى بالتلفزيون وحتى المراة العراقية تقوم بغسيل ملابسهم وتجهيزهم بانواع الاطعمة عدا المراكز الطبية التي تقوم بعمليات الاسعافات الاولية ونقلهم الى المستشفيات ان كان بواسطة التوك توك او سيارات الاسعاف ان هذه الانتفاضة سيخلدها التاريخ وعلى مر العصور لا تختلف عن ثورة العشرين ولا انتفاضة عام 52 ولا وثبة 48 اما الشهداء فسوف يخلدون في مقبرة خاصة لشهداء الانتفاضة الخالدة والنصر لكم يا شباب ورجال المستقبل وسوف تخلد المراة العراقية لما لعبته من دور كبير في انجاح الانتفاضة الخالدة .



#طارق_عيسى_طه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دار السيد مأمونة
- ابطال الانتفاضة التشرينية
- عبيد للاجنبي وعلى ابناء جلدتهم اسود
- حكومة نهب ونفاق واجرام
- السيد وسياسته التصعيدية ضد التيار الثوري
- لا للقناص في العراق
- دماء الشهداء لا تذهب سدى
- الشباب العراقي لا يسكت على الظلم
- ثورة الجياع في العراق
- قرار نقل الفريق الركن المقاتل عبدالوهاب الساعدي الجائر
- العراق مهد الحضارات
- أزدياد التوترات في الشرق الاوسط
- السيد عادل عبدالمهدي ومحاربة الفساد
- مصير العراق الى اين ؟
- طبول الحرب لاتنفع احدا
- الجيش العراقي هو رمز العراق والوطنية
- الاحتلال الصهيوني يقتحم المسجد الاقصى
- حفلة افتتاح بطولة غرب اسيا في كربلاء
- عقوبات امريكية ضد قادة من الحشد الشعبي ومحافظين سابقين في ال ...
- ثورة 14 تموز حققت أمال ألشعب ألعراقي


المزيد.....




- غايات الدولة في تعديل مدونة الاسرة بالمغرب
- الرفيق حنا غريب الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني في حوار ...
- يونس سراج ضيف برنامج “شباب في الواجهة” – حلقة 16 أبريل 2024 ...
- مسيرة وطنية للمتصرفين، صباح السبت 20 أبريل 2024 انطلاقا من ب ...
- فاتح ماي 2024 تحت شعار: “تحصين المكتسبات والحقوق والتصدي للم ...
- بلاغ الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع إثر اجتماع ...
- صدور أسبوعية المناضل-ة عدد 18 أبريل 2024
- الحوار الاجتماعي آلية برجوازية لتدبير المسألة العمالية
- الهجمة الإسرائيلية القادمة على إيران
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - نازل أخذ حقي