أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد العبيدي - خلع العباءة لا يكفي














المزيد.....

خلع العباءة لا يكفي


سعد العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5733 - 2017 / 12 / 20 - 10:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل أكثر من سنة وعندما استشعرت بعض الكتل والأحزاب السياسية التي شاركت في ادارة دفة الحكم في البلاد بتحول في رأي الشارع وتوجهاته قليلاً صوب المدنية، سارعت أو سارع أصحابها الى تغيير بعض توجهاتهم، وفتحوا الأبواب الى أهل الرؤى المدنية لمشاركتهم المسيرة السياسية الدينية التي اعتمدوها منهجاً في الادارة، وهذا فتح للأبواب في واقع الحال ليس سيئاً أو عيباً، بل وضرورياً لديمومة الحياة والاستعداد للتعامل مع التغير الجاري إذا ما كانت النوايا صادقة والسبل جدية بالفعل، وبعكسه إذا لم تكن صادقة أو جدية ستكون المسألة برمتها توجه لاحتواء توجهات الشارع التي تنحو الى المدنية. وهو بالفعل كذلك كان غير جاد إذ تدلل المخرجات انه مجرد خلع عباءات كانت تتوافق مع مرحلة ولبس أخرى تتوافق مع مرحلة جديدة دون تغيير الجوهر وهو نهج التفكير مدنياً لإدارة شؤون البلاد.
واليوم وبعد أن انتصرت الدولة على الارهاب وتمكنت الحكومة وقواتها المسلحة من قيادة وتحقيق هذا النصر على عدو ارهابي مارق، تململ الشعب قليلاً واتجه الناس الى مناقشة أوضاعهم وتمنياتهم لما بعد النصر، وجلها بطبيعة الحال حصول الاستقرار الأمني والرفاه الاقتصادي. امنيات وغيرها أخرى تمهد الى العيش في مجتمع أفضل لا يمكن أن تتحقق أو يتحقق جزء بسيط منها بوجود القوى المسلحة غير الرسمية تجوب الشوارع، والمليشيات تضغط على الناس في الشارع، وامراء حرب يحاولون تحريك الشارع، وعلى هذا نرى حملة تحصل في الوقت الراهن لفتح أبواب وتغيير عباءات أو أزياء مثل التي حدثت في العام الماضي عندما كان الشارع يتظاهر. إذ أننا اليوم وقريبا من استحقاق الانتخاب، نرى أصحاب قوى مسلحة ومليشيات منضبطة وغير منضبطة يدعون الى حصر السلاح بيد الدولة، ودمج الجهد العسكري لها بجهد الدولة وهذا شيء عظيم، لكنه سوف لن يكون مفيداً اذا لم يقترن بتغير نهج تفكير وسلوك أولئك القادة والمؤثرين، ليكون سلمياً، وتكون أدبيات مجاميعهم وطنية عراقية، وتفكيرهم تفكير الدولة وليس المليشيا، وتصرفهم مع الواقع الذي يعيشونه تصرف مواطنة، النظرة فيها الى الجميع نظرة عراقي له كل الحقوق وعليه واجبات ان كان سنيا أو شيعيا عربيا أم كرديا أم تركمانيا أم غير، والا ستكون هذه التوجهات مجرد تغيير بزة حرب ولبس أخرى غيرها تلائم ما بعد الحرب، وللعراق تجربة أو تجارب قديمة نأمل الاستفادة منها اذ أن حزب البعث سبقهم الى مفهوم تغيير البزة أو العباءة وفشل يوم تبني في تسعينات القرن الماضي حملة ايمانية وهو الحزب العلماني، فكانت النتيجة ضياعاً للعلمانية وخراباً لنهج الدين. وعلى هذا نسأل:
هل يتعظ الساسة والمجتمع ويتجهوا الى الفعل بنوايا صادقة وليس مجرد تغيير عباءات موسمية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,377,087
- لوثة في خلايا عقل
- نصف الحكاية
- ذكرى نهاية حرب
- معركة الموصل وعملية استثمار الفوز
- أزمة قطر السعودية الى زين
- في الكرى السنوية الثالثة
- اكتمال الصورة
- قمة الرئيس الأمريكي واستجابة العرب والمسلمين
- حمى السلاح وشيوع فعل الفوضى
- الحروب العالمية محلياً
- قصور الهمّة في مؤتمر القمة
- العراق بمواجهة جيل الارهاب الثالث
- 8 شباط وعمليه الهدم المنظم للمؤسسة العسكرية
- خور عبد الله ومشاعر العداء المتبادل
- نينوى ما بعد التحرير
- الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (3 - 3)
- الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (2 - 3)
- الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (1 - 3)
- عام آخر من التمنيات
- كبوة التعليم في العراق ثانية


المزيد.....




- مفوضية الانتخابات تعلن تمديد فترة تسجيل التحالفات السياسية
- الهدف بوندستاغ... اتهام ألماني بالتجسس لحساب روسيا
- بعد التشريح.. التحقيق مع بواتينغ بتهمة الاعتداء على صديقته ا ...
- -فتح- ترد على أحكام -حماس- القضائية بحق كوادرها: خطوة صادمة ...
- خبير: تحريك الشارع العراقي بهدف الهيمنة السياسية على المحافظ ...
- في ظل الكارثة البيئية... إسرائيل تتخذ قرارا حاسما بشأن شواطئ ...
- مظاهرات في -ذي قار- العراقية لإسقاط الحكومة المحلية
- النار تتهاوى من أعالي الجبال في منظر يفوق الخيال... فيديو ...
- زيلينسكي يكشف عن خطط أوكرانيا للانضمام إلى الناتو
- باشينيان: هناك أتباع لقيادة البلاد السابقة في صفوف الجيش ويج ...


المزيد.....

- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد العبيدي - خلع العباءة لا يكفي