أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد العبيدي - اكتمال الصورة














المزيد.....

اكتمال الصورة


سعد العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5533 - 2017 / 5 / 28 - 11:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ثلاث سنوات تكاد تكتمل منذ دخول الدواعش الارهابيين الى الموصل في حزيران 2014، وها هو حزيران من عام 2017 يكاد أن يدخل علينا، دخولاً مختلفاً هذه المره. فمدخله في ذاك العام كان كئيباً حزيناً خسر فيه العراق محافظة نينوى وامتدت الخسارة لتشمل أجزاء كبيرة من محافظات أخرى في صلاح الدين والأنبار وديالى وكركوك، وخسرت القوات المسلحة العراقية البطلة مقاتلين وأسلحة في عملية قتال مفاجئة لأسباب ما يزال بعضها مجهولاً، (وهو ليس موضوعنا الحالي)، في الوقت الذي بات مدخله في شهر حزيران هذا الذي ستُختَمُ فيه أعمال التحرير ناجزاً على الأغلب. مدخلٌ سيكون مدخلَ نصر فقدت فيه داعش المنظمة الارهابية جل مواقعها على الساحة العراقية مع بعض الاستثناءات البسيطة، وخسرت في مجاله هذه العصابة المارقة معظم قادة الصف الأول والثاني في تنظيمها، وكذلك مصادر تمويلها وضاقت عليها مجالات التنقل والحركة بين العراق وسوريا معاقلها الرئيسة، إضافة الى التحول الذي حصل في نظرة العالم لها منظمة ارهاب دولي مطلوب رأسها في جميع دول العالم الذي تحالف الأقوياء فيه بالضد منها اخطبوطاً عبث في الأرض لثلاث سنوات متصلة.
ان مدخل نيسان الحالي والنصر المتحقق يفتح الأبواب أمام حوارات ونقاشات وتنبؤات للمستقبل الذي لا ينتهي بمجرد تحقيق النصر واماتة داعش، لأن بذرة الأفكار التي بذرتها في بعض مناطق العراق ما زالت باقية، وأعوان لها خلعوا جبة المنظمة وأخفوا سلاحهم ما زل البعض منهم باق، والأحقاد التي تكونت بسبب القتال وأساليب التعامل لم تنتهي، والجهل بحساب المستقبل ما زال سائداً في بعض الأوساط سواء منها الرسمية أو الشعبية، وغيرها أمور يحتاج العراق الذي مر بسببها بأزمات متعددة الى أن يستذكرها ويعيد استذكارها، ويسعى المعنيون فيه الى دراستها ووضع النقاط على الحروف، ويحتاج الشعب العراقي برمته أن يعيد حساباته ويسقط من عقله الكره وأن يحث المؤسسات والأجهزة العسكرية والأمنية الضابطة أن لا تستعدي أي من أبناء العراق. إذ ان الحرب التي قامت بالضد من الارهاب وأي حرب شبيهة لها عادة ما تتأسس على قاعدة ثلاثية الأبعاد أو القوائم، فبعدها الأول هو الجيش والقوى المسلحة المقاتلة، وبعدها الثاني العدو أي الارهابيون، والبعد الثالث هو السكان المحليون، الذي يحاول الطرفين المذكورين أي الجيش والعدو التسابق في كسبهما لصالحه بغية التحرك بسهوله لتحقيق أهدافه، على هذا يصبح من أهم واجبات الشعب العراقي انتاج الود والتحاب بين أبناءه ونسيان حقبة الكره والتشهير والاتهام، واشعار قواته المسلحة بهذا التوجه، وبعكسه سنجد أنفسنا وقد عدنا الى المربع الأول، وكأننا لم نحقق.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,612,848
- قمة الرئيس الأمريكي واستجابة العرب والمسلمين
- حمى السلاح وشيوع فعل الفوضى
- الحروب العالمية محلياً
- قصور الهمّة في مؤتمر القمة
- العراق بمواجهة جيل الارهاب الثالث
- 8 شباط وعمليه الهدم المنظم للمؤسسة العسكرية
- خور عبد الله ومشاعر العداء المتبادل
- نينوى ما بعد التحرير
- الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (3 - 3)
- الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (2 - 3)
- الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (1 - 3)
- عام آخر من التمنيات
- كبوة التعليم في العراق ثانية
- هل يصح للعشيرة قانوناً
- داعش تندحر
- ناتج الديمقراطية ومستقبلها في العراق
- تخزين الأسلحة والمتفجرات في المدن وخروقات الأمن الاجتماعي
- معادلة الديمقراطية والثقافة في وادي الرافدين
- العرب والمسلمون والمستقبل
- بغداد حبيبتي


المزيد.....




- البنتاغون عن هجوم قاعدة -عين الأسد-: لا إصابات ووفاة مقاول م ...
- وزير الصحة الإسرائيلي لـCNN: لا يمكننا تطعيم الفلسطينيين ممن ...
- صاروخ سبايس أكس الفضائي ينفجر بعد هبوطه في إخفاق هو الثالث ل ...
- البنتاغون عن هجوم قاعدة -عين الأسد-: لا إصابات ووفاة مقاول م ...
- كشف أعراض غير تقليدية لتليّف الكبد
- شاهد: أضرار مادية واسعة يخلفها زلزال اليونان
- ألمانيا ستسمح بإعطاء لقاح أسترازينيكا لمن تفوق أعمارهم 65 عا ...
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا منشأة تابعة لأرامكو في السعود ...
- بالفيديو: تفجير قنبلة من مخلفات الحرب العالمية في بريطانيا
- ألمانيا ستسمح بإعطاء لقاح أسترازينيكا لمن تفوق أعمارهم 65 عا ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد العبيدي - اكتمال الصورة