أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - طغاة ٌ في الخليج ِبسر ِّ كيد














المزيد.....

طغاة ٌ في الخليج ِبسر ِّ كيد


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 5249 - 2016 / 8 / 9 - 21:14
المحور: الادب والفن
    


طغاة ٌ في الخليج ِبسر ِّ كيد ٍ
عبد الوهاب المطلبي
كبرت َ فلا أراك وجود شيء ٍ
وحار الفكر ُ ان يعطي الجوابا
ويخذلني التصور في علاك
وهل توحي تعبدنا صوابا
أأنت في السما تكون خلقا ؟
وليس العقلُ شكا ً وأرتيابا
هل الزمكان من أسرار خلقك
إلهي هب لي للتنوير ِ بابا
فلست إلا واحدا في كل حال
إذا الوعاظ وصفوك شابا
ويحملُ عرشك الخلقُ ألشدادُ
وتأتينا ٍ ذهابا ً أو إيابا
إذن أصبحت مخلوقا فريدا
فلا علما سيلهمني الجوابا
سموت عن الكلام فكان وحيا
الى رسل ٍ .................
فصار الوحي لوحا أو كتابا
فليس الكونُ عرشك في حدود
ولكن جهلنا رسم الصعابا
وهذا العلم ُ يأملُ أن يراك
جسيما ً تائها خرق الحسابا
فناؤك في الوجود ما زال وهما وهل تبني على اللغز الحجابا
نفاذك في الطبيعة ِ فوتون نور ٍ
فلا أنسا ً جليسا ًأو صحابا ً
فمن بدء الخليقة رميت َ لغزا ً
فلا علما ً جلاه ولا كتابا
وإنَّ الواعظين جعلوك رعبا ً
وتمثالا يريد لنا العذابا
أليس الحبُ بسملة َالرحيم
فكيف بهم إذا قطعوا الرقابا
طغاة ٌ صوروك إله رعب ٍ
فلا الحسنات ِ يمحون العقابا
طغاة ٌ في الخليج ِبسر ِّ كيد ٍ
ونار الحرب تبتكر إحتطابا
ولاؤهم ُ الى الغرب المفدى
هم الأسياد من حرسوا القبابا
من الغرب المفدى جاع شعبي
بأموال الخليج أرى الذئابا
بأموال الخليج نموت نحن
ويجني الغرب عزاً وانتصابا
هم ُالإعرابُ ما أخترعوا إبتكارا
سوى الغزوات قهرا واغتصابا
وما تركوا لأحمدَ دين سلم ٍ
فصار الدين ُ للإرهاب ِنابا




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,021,950,532
- ومنى العراق ِحكومة ٌ مدنية ٌ
- ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!
- مجازرنا ما أحسست ُ إنَّ الربَ يرثينا
- رحيل الروائي المبدع عبد عون الروضان
- هل حل أوان الرحيل..؟
- البحث عن عشبة التوق
- عادت قافلة ٌ لأبي سفيان بجماجم أهل اليمن
- إنَّ الملوكَ عبيدٌ في تسيدهم
- بلدٌ تتزاحم ُ فيه أدغالٌ جارحة ٌوطفليّه
- وهما ألّذ النعمتين
- و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله
- من ذا يبيعك يا عراق ؟
- الصرخةُ تثمرُ أقمارا ً وشموسا ًقيد المستقبل
- الصرخةُ ُعذراءُ لكنَّ الشعبَ أصمّ
- تحت سماوات الهالوك
- قد بلينا بشخوص ٍساسة ٍ في البرلمان
- أخفض رأسكَ يا عربي الصمت القاتل
- الناجية ُ فوق رماد الإسطوره
- محنة ٌ في إفتراق الحمائم
- ما لنا في العلم ِ فن ٌ من بعيد ٍ أو قريب


المزيد.....




- فنانون فلسطينيون يكتبون عبارة -إلا رسول الله- في مخيم النصير ...
- طبيح: الملك وحده من طبق دستور 2011 والقاسم الانتخابي حسب الم ...
- مجلس المستشارين يدين الإساءة والمس بالمقدسات الإسلامية
- البام: لا يمكن تعليق كل أزمات الحكومة على كورونا
- أنقرة تعلن فتح تحقيق يستهدف مسؤولي صحيفة -شارلي إيبدو- بعد ن ...
- إقامة مراسم رمزية لافتتاح مهرجان -كان- السينمائي
- خالد جلال يكرم “محمد هنيدى” فى سينما مصر
- تركيا تقول إنها ستتخذ كل الخطوات القانونية والدبلوماسية اللا ...
- قريبا... كارلوس غصن بطل فيلم وثائقي ومسلسل
- رابع الا?مسيات الثقافية مصر إسبانيا بالمجلس الأعلى للثقافة.. ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - طغاة ٌ في الخليج ِبسر ِّ كيد