أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!














المزيد.....

ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 5228 - 2016 / 7 / 19 - 23:48
المحور: الادب والفن
    


ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!
عبد الوهاب المطلبي
توطئة:
هل تدري إنَّ الهنودَ الحمر في القرن الواحد والعشرين
هم العرب ُ الشيعة تجري الآن حرب إبادتهم في محرقة النذالةِ، يبادون.. وهم الأغلبيه في بلاد سومر وبابل وآشور..يبادون في اليمن والبحرين
صمتوا ومراجعهم صمت
أعداؤهم يمارسون الكذب والرياء
عبر شيوخ العهر في الجزيرة ِ المسبيه
( ضربني وبكى ،سبقني واشتكى)
* * *
بيع الوطنُ وبيع شباب ٌ في عمر الورد
لا تسل عني وعن حال العراق
فأنا أشكو حطامي وهو تنور إحتراق
دعها كلماتي عارية من دون الأكفان
عراقنا سياجه الآلام والدموع
عواصف ٌ ترغمه الى الخنوع
يسألني:
في زمن المقبور، بلادنا آمان
لأن حزبه اللعين يستهدف الأبرياء
القتل تحت الأرض ِ ما عاد يكفي للأ
فلم تدم لهُ
مخلفا ً ضباعه في سياراتهم المفخخه
فأرتكبوا القتل واشعلوا الحرائق
وتنتقي أهدافها في زحمة الشباب
وتشتري الحراس َ في كل سيطره
ما مر َّ يوم والعراق ليس فيه مجزره
حشائش ٌ حمراءُ كيف يسودُ أخضره؟
فأيقظ المحيط ُ كل َّضباعه المكشره
لأنَّ (سنفورا ً) صار( شنكليا ً‘
وعندها قد قامت القيامه
فلينزلِ الهلالُ من سمائه
قام شيوخ ُ العهر والدولار
رموهُ بالسهام ِ الحارقه
* * *
الله ُ يا عراق
لأن منْ تسمي نفسها حكومه
إمتهنواالحرام كاللصوص َأبدعوا
وشمَّرَ الملوك ُ عن شرورهم
هل يا ترى مَنْ شاهد َ الحكومةَ َ وطوقها الأحمر؟!
سنافرٌ قد باضها معاويه
تزاحمت ْ في لجج المحيط
تسيدالفرعون من آل مرخاي
شيوخهم قد جمعوا القنابل وانطلقوا من الخليج للمحيط
فحور عينهم بقتل ِ شنكلي ٍ
فيدخلُ المفجرونَ بغدادَنا في الليل ِ والنهار
من دون إستئذان
وتنبتُ عيونهم في كل حيٍّ وكل شارع
تبحثُ عن مجازر الشباب في الأسواق
فتحملُ الرياحُ أمطار َ دم ٍ طازجة ٍ
فيشربُ الحكام ُ في الخليج
دماءنا الشهية في نخب ٍ من خالص الفضة والذهب
ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا
وصوت ُ قهقهاتم يضج ُ في التكبير




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,021,371,916
- مجازرنا ما أحسست ُ إنَّ الربَ يرثينا
- رحيل الروائي المبدع عبد عون الروضان
- هل حل أوان الرحيل..؟
- البحث عن عشبة التوق
- عادت قافلة ٌ لأبي سفيان بجماجم أهل اليمن
- إنَّ الملوكَ عبيدٌ في تسيدهم
- بلدٌ تتزاحم ُ فيه أدغالٌ جارحة ٌوطفليّه
- وهما ألّذ النعمتين
- و ملوك ُخليج ٍ- يدعى عربيا ً- قد باعوا أوطان َ الله
- من ذا يبيعك يا عراق ؟
- الصرخةُ تثمرُ أقمارا ً وشموسا ًقيد المستقبل
- الصرخةُ ُعذراءُ لكنَّ الشعبَ أصمّ
- تحت سماوات الهالوك
- قد بلينا بشخوص ٍساسة ٍ في البرلمان
- أخفض رأسكَ يا عربي الصمت القاتل
- الناجية ُ فوق رماد الإسطوره
- محنة ٌ في إفتراق الحمائم
- ما لنا في العلم ِ فن ٌ من بعيد ٍ أو قريب
- السارقون القوت من دماء تلك البقره
- حشجرة ُالضوء الأخضر ((2))


المزيد.....




- مجلس الوزراء السعودي يندد بالرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنب ...
- -هذا العالم... لمن؟ زيف الإسلاموفوبيا- لشمس إسماعيل حسين
- صدر حديثا كتاب جديد بعنوان -بعض منى وكلك- ياسمين العيساوى
- صدر حديثا كتاب -مساجد روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة-
- جائزة الشيخ زايد للكتاب تقيم 2349 عملا من 57 دولة
- الأحرار يستنكر نشر الرسوم المسيئة للرسول وندد بأعمال العنف و ...
- روسيا تشارك في الدور النهائي لمسابقة -يوروفيجن الأطفال - 202 ...
- ابن النقابي نوبير الأموي يتبرأ من استغلال اسم والده للمطالبة ...
- علي جواد الطاهر.. الناقد المقالي
- حكايتي ... أحمد شرجي: الفنان المسرحي جزء مهم من مشروع النهوض ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - ماذا جرى لأنَّ سنفورا صار شنكليا؟!