أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فاطمة ناعوت - ابحثوا عن قاتل -ماري- الحقيقي.














المزيد.....

ابحثوا عن قاتل -ماري- الحقيقي.


فاطمة ناعوت

الحوار المتمدن-العدد: 4410 - 2014 / 3 / 31 - 00:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الذين قتلوا الصبية الضعيفة الشهيدة "ماري سامح" لأنها تعلّق صليبا في سيارتها، ليسوا مجرمين. بل مساكين طائعون لمن شرعن لهم القتلَ والسحلَ والتمزيقَ وخلع ملابس المسيحيات دون أن يقول: "اقتلوا".

ياسر برهامي وأقرانه ممن يعلنون بُغضهم للمسيحيين في الفضائيات والمساجد والزوايا، زاعمين أن كراهية المسيحي صنو محبة الله، هو القاتل الحقيقي ويجب محاكمته ومحاكمة كل ما يسلك دربه العنصري التكفيري البغيض الذي شقّ مجتمعنا وصدّع أركانه.
قتلة ماري سامح ليسوا إلا مجموعة من الرعاع البؤساء لهم أجسام ثيران وعقول ديدان أولية بائسة.

فلا تتعقبوا عرائس ماريونيت عديمة العقل، بل تعقبوا عقلهم المدبر الذي يحرك العرائس بإصابعه الدامية من وراء الستار الأسود، فهو أولى بالعقاب.

هو آمنٌ في كهفه المظلم يخرج في النهار يعيث في الأرض فسادا ويلوّث الفضائيات بسمومه ثم يعود في الليل ليدبر مكيدة اليوم التالي.

اعدموا القتلة (عرائس الماريونيت) وسوف يولد غيرهم كل يوم ألف عروسة أخرى، لأن "صانع" العرائس، البهلوان الذي يحركّها في مأمن من القانون.

ابحثوا عن القاتل الحقيقي الذي لا يعلم أن ماري كانت ذاهبة لزيارة سيدة فقيرة مشلولة جلبت لها دواء وأنها تكفل أسرًا فقيرة عديدة تزورهم كل يوم جمعة.

القاتل الحقيقي مَن "أفتى" وليس "فقط" مَن ضغط الزناد.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,023,268,309
- معندناش كتب خيالية
- مليون إنسان في بيتي
- رسالة إلى حابي
- الشاعرة اللبنانية زينب عساف تكتب عن ديوان الشاعرة المصرية فا ...
- وجدى الحكيم أيام زمان
- 13 مارس 1950
- أغلى سيارة في العالم
- أمي، و-أحمد رشدي-
- هنا كردستان
- القتل على العقيدة
- تُرى كيف يقرأ هؤلاء؟!
- متى يطمئن مرسي؟
- صولجان -نادر عباسي- المستبد
- الديكتاتور محمد صبحي
- المرأة بين عقيلة وفرحات
- حوار قديم مع فاطمة ناعوت 2006 | ناعوت: الشاعر راء لأنه لا يق ...
- الحبُّ قد أمر
- وجوه أجدادي
- هنا أجدادي الحزانَى
- المستشار النبيل، وامرأة الكفيف


المزيد.....




- المولد النبوي: هل ينبغي لماكرون -الاعتذار- في ذكرى مولد النب ...
- هيئة حقوق الإنسان في السعودية: الإساءة للرموز الدينية دعوة ص ...
- الفاتيكان يدين هجوم نيس ويشدد على أن الإرهاب غير مقبول
- الشيخ صبري يعلن يوم الجمعة المقبل-يوم غضب- نصرة للنبي محمد ( ...
- الأمم المتحدة تعلق على الرسوم المسيئة للنبي محمد
- خطيب الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري يدعو الى يوم غضب غدا ال ...
- محاربة الإسلام والعناية بالمدارس المسيحية والاقتداء بالهندوس ...
- انطلاق فعاليات مؤتمر الوحدة الاسلامية في طهران
- تظاهرة ضد قرار إسرائيلي بوقف بناء ملعب في سلفيت
- -الإسلام لم يأمرنا بالرد-... داعية مصري يعلق على الإساءة للن ...


المزيد.....

- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية
- تراثنا الروحي من بدايات التاريخ إلى الأديان المعاصرة / دكنور سهيل بشروئي
- كتيب الحياة بعد الموت / فلورنس اينتشون
- الكتاب الأقدس / من وحي حضرة بهاءالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فاطمة ناعوت - ابحثوا عن قاتل -ماري- الحقيقي.