أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - خالد محمد - وماذا بعد يا أحزاب الكرد ?














المزيد.....

وماذا بعد يا أحزاب الكرد ?


خالد محمد

الحوار المتمدن-العدد: 3752 - 2012 / 6 / 8 - 05:08
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


( وماذا بعد ؟ ).. سؤال اطرحه على نفسي كل يوم ، وأنا اراقب المشهد السياسي للمعارضة السورية عامة والكردية الحزبية ، خاصة. والتي لم ترتقي لمستوى هذه الثورة العظيمة ، ان لم تكن عبئا عليها في أكثر الاحيان. أما كردياً ، فكانت أعيننا كما أعين كل مكونات الشعب السوري تترقب الزخم الشعبي في المناطق الكردية. حتى ظن البعض أنه في هذه الثورة سيكون لهذا الزخم الكلمة الفصل، فيما لو أعاد الكرد ما كان لديهم من فعل ثوري اثناء انتفاضة آذار 2004. لأن المعروف أن للكرد أحزابهم التي كان لهم نشاطها الملحوظ سابقا ، في الداخل والخارج ، بعكس المعارضة السورية الاخرى المتشرذمة بسبب تلقيها الضربة تلو الاخرى من قبل النظام المستبد لأكثر من 40 عاما. فلم يبق في الداخل السوري سوى معارضة هزيلة هنا وهناك، أو أشباه معارضين يدورون في فلك النظام. والغالبية من القيادات المعارضة وناشطيها كانت قد هجرت سوريا. ولهذه الاسباب ظننا أن الثورة في المناطق الكردية سيكون لها الايقاع المختلف ، والمنظم ، ويمكن ان يقتدي بها أبناء بقية المحافظات السورية.

فكيف جرت الأمور ، كردياً ، بشكل خالف توقعاتنا ؟.. خاصة أن للكرد حقوق لن ينالوها إلا في ظل نظام ديمقراطي ، والثورة كانت قد باتت تطرق كل باب في سوريا. كما اننا نتذكر كيف ان بعض أحزابنا ومع مجموعة صغيرة من مؤيديهم كانوا يتظاهرون في دمشق خلال فترة ما سمي ( ربيع دمشق ) في الفترة التي تلت استلام بشار وراثة السلطة عن أبيه. ورأينا الكرد يعتصمون أمام البرلمان أو الهيئات الدولية المتواجدة في العاصمة ، وأيضاً أمام مباني الوزارات مثل العدل والداخلية ، وبقوا على هذه الأنشطة المحركة قليلا للركود السياسي الذي أعقب وأد ربيع دمشق ، بل وحتى قبل سنوات قليلة من اندلاع الثورة الشعبية الحالية، أو ما صار يعرف ب ( الربيع العربي )، والذي بدأ في تونس البوعزيزي لينتقل بسرعة الى مصر وليبيا واليمن. وفي سوريا لم تمضي سوى أيام، ليتضح للسوريين ان الثورة يقودها شباب بعيدون كل البعد عن البازارات السياسية ومتحررون من القيود الحزبية الضيقة ، حتى ان زخم الثورة كان أكثر اتقادا في المناطق ذات المكون العربي، وبسبب عدم وجود أحزاب كالتي لدى الكرد ، التي كانت العائق الأكبر هناك أمام الشباب. وبدلا من قيادة هذا التيار الجارف من أجل تحقيق حقوق الشعب الكردي، حصل العكس وتقاعست قيادة هذه الاحزاب من القيام بدورها بحجة ان المكون العربي لا يعترف بمطالب الشعب الكردي وحقوقه القومية ؟؟.. متناسين هؤلاء الساسة ان معارضي الفضائيات هم ممن يقفون بالضد من مسألة الاعتراف بحقوقنا المشروعة، وكانوا بأغلبهم حتى الأمس القريب اما في أحضان النظام أو من أتباعه.

ان رهاننا يجب أن يكون على أبنائنا الشباب، الذين استطاعوا وبوسائلهم البسيطة ، من خلال تواصلهم مع الشباب السوري جعل العلم الكردي يرفرف في غالبية المحافظات السورية. وبات كل سوري يعرف ماذا تعني كلمة ( ازادي ) ، في الوقت نفسه الذي فشلت فيه الأحزاب الكردية طوال أكثر من خمسين عاما من ايصال صوت شعبهم ومطالبه إلى أبعد من محافظات الحسكة ومناطق عفرين وكوباني. اذن دعوا هؤلاء الشباب يقودون الحراك الثوري ، فهم الأقدر على تحرير سوريا والاتيان بحقوق الشعب الكردي بشكل خاص. وان استطاعت عصابات البعث وبالتعاون مع بعض أطراف الحركة الكردية من وأد انتفاضة آذار 2004 المجيدة، فلن يتمكنوا الآن من وأد ثورة الشباب التي انطلقت في آذار 2011، والتي لن تتوقف حتى تحرير سوريا لأنها ثورة شبابها ورجال مستقبلها.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عملاء الأمس، شبيحة اليوم
- حزب الطليعة الحلقة المفرغة
- بالعربي الفصيح !
- بشار الاسد: التصريح الأحمق !!
- يوم العار !!
- معزوفة المعارضة السورية
- مجلس ( النوام ) السوري!
- اخوة و شركاء في الوطن ..عند اللزوم!
- شعب ارهابي!!
- أين الأكراد من جبهة الخلاص الوطني ؟
- إذا لم تستح
- شاهد عيان على حرب لبنان 1982
- تصريح ثقيل من نظام بوزن الريشة
- عواقب استمرار الديكتاتورية البعثية
- أكراد سوريا والمرجعية السياسية
- من المتهم في سورية؟
- تمثيلية جديدة للأمن السوري؟
- أين تقف مطالب أحزابنا الكردية ؟
- ثمار الحلف الشيطاني
- تحالف الشياطين


المزيد.....




- اشتباكات عنيفة بين الجيش التركي ومقاتلين أكراد في دهوك
- الأردن: آلاف المتظاهرين يتجمعون قرب الحدود مع إسرائيل والضفة ...
- في ذكرى النكبة «الجبهة الديمقراطية»: بوحدة الشعب وخيار المقا ...
- ندعم المقاومة والانتفاضة الشعبية الفلسطينية دعمًا غير مشروط ...
- إرهاب حكومة إسرائيل ومجازرها يجب ان تتوقف فورا، كل التضامن ...
- الرئيس اللبناني يدين إطلاق إسرائيل النار على متظاهرين على ال ...
- -فيسبوك- يغلق صفحة الحزب الشيوعي اللبناني الرسمية
- مقتل 9 فلسطينيين وإصابة نحو 500 خلال مواجهات مع الجيش الإسرا ...
- حزب التجمع ينعي الخبير الإقتصادي الكبير د. محمود منصور عبدال ...
- -فيسبوك- يغلق صفحة الحزب الشيوعي اللبناني الرسمية


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - خالد محمد - وماذا بعد يا أحزاب الكرد ?