أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - خالد محمد - شاهد عيان على حرب لبنان 1982














المزيد.....

شاهد عيان على حرب لبنان 1982


خالد محمد

الحوار المتمدن-العدد: 1644 - 2006 / 8 / 16 - 07:55
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


سمعنا في الاونة الاخيرة بعض تصريحات لمسؤولين في النظام السوري ، كان اخرها وزير خارجيته الذي حضر مؤتمر وزراء الخارجية العرب في بيروت ، حيث صرح قائلاً بمطالبته أي قمة عربية قادمة : " بتجييش الجيوش " ! بحجة دعم لبنان مع أن نظامه الذي افتعل هذه الحرب عن طريق حزب الله ، وكان زير خارجية ليبيا قد رد عليه بأن سورية محتلة أرضها وعليها هي تجييش الجيوش !! من ناحية اخرى فإن مقارنة حصلت في وسائل الاعلام العربية والدولية عن تشابه هذه الحرب الحالية مع حرب لبنان عام 1982 ، من ناحية الأسباب والاهداف والنتائج . وبما أنني كنت في هذه الحرب الأخيرة شاهدا على ما جرى فيها وخاصة في العشرة أيام الاولى منها ، فمن المفيد تقديم شهادتي للتاريخ عن موقف النظام السوري وقتها ، من خلال أداء قواته العسكرية وأشياء اخرى .

كنت وقتها متطوعا في صفوف المقاومة الفلسطينية ، مثل كثير من اخوتي الأكراد المؤمنين بوحدة المصير مع الشعوب المضطهدة . ولما اخترقت القوات الاسرائيلية المهاجمة خطوط المقاومة ووصلت مشارف بيروت ، كان هذا أكبر دليل على أن نظام حافظ الأسد إن لم يكن وقتها مشتركاً في محاولة تدمير منظمة التحرير الفلسطينية ، فهو على الاقل كان متخاذلا إلى حد التواطؤ مع العدو الاسرائيلي لتحقيق ذلك الهدف. كان موقف النظام السوري في الحرب تلك ، ما يفضح دعايته عن الصمود والتصدي التي كان ينادي بها من أبواقه الاعلامية ويحاول منها خداع الجماهير العربية . لقد شهدت بعيني كيف كانت مدرعات العدو تدخل من محاور يسيطر عليها الجيش السوري ، فتقوم بمحاصرة القوات الوطنية المشتركة في الجبل وبعدها في البقاع . كانت حجة الضباط السوريين الإلتزام بوقف اطلاق النار ، مع أن القوات الاسرائيلية كانت تخرق اتفاق الهدنة دوما وتتقدم عبر الخطوط السورية دون أن تلقى مقاومة تذكر . وهذا ما جعل تلك القوات تصل بيروت بسرعة قصوى وتحاصرها . لقد كانت حجة سورية وقتها أن الحاج اسماعيل قائد قوات فتح في جنوب لبنان ، هو من اعطى الاوامر لقواته بالانسحاب مما عجل في وصول العدو الى بيروت . وقد استعملت هذه الحجة لتقسيم منظمة التحرير الفلسطينية من خلال أعوان سورية الفلسطينيين ( جماعة أبو موسى ) ، وكان العدو الاسرائيلي ما يزال يحتل قسما كبيرا من لبنان . وقد انفضح دور النظام البعثي السوري خاصة بعد طرد ياسر عرفات وقواته من بيروت بواسطة اسرائيل ، ثم طرده من طرابلس يواسطة القوات السورية واعوانها من جماعة أبو موسى وأحمد جبريل .

ومن أكثر المشاهد التي رأيتها مثيرة للغضب ، لما كان الضباط السوريين من الطائفة المقدسة يأمرون جنودهم برمي العتاد والاسلحة وتحميل الاثاث والادوات المنزلية في السيارات ، وكانت تشحن مباشرة الى منازلهم في سوريا وهي الاشياء التي نهبت من منازل اللبنانيين !! وحتى سيارات الاسعاف كانت ترفض حمل المصابين من افراد الجيش السوري أو الفدائيين لان هؤلاء الضباط نفسهم كانوا يحملونها بالمسروقات ، فتنطلق بأقصى سرعة الى الحدود السورية اللبنانية دون أن يوقفها أحد ، لانها باعتقادهم سيارات اسعاف تنقل جرحى الحرب !! وهذا لا يعني ان جميع ضباط الجيش السوري في لبنان كانوا بتلك الاخلاق المتدنية وخالين من الوطنية . فاسرائيل اعترفت بمواجهتها في احدى المرات بمدرعات الجيش السوري التي اوقفت مدرعاتها عن التقدم في سهل البقاع ودمر الكثير منها . إلا أنه وياللمهزلة قام النظام السوري بمحاسبة هؤلاء الضباط الوطنيين الشرفاء ، بحجة خرق الاوامر وعدم التقيد باتفاق وقف اطلاق النار مع العدو الاسرائيلي !!

كانت حرب 1982 وصمة اخرى في جبين نظام الأسد ، وكشفت تورطه في التآمر على منظمة التحرير الفلسطينية التي كان يعادي رئيسها الراحل ياسر عرفات وظل كذلك حتى لحظة وفاته . لقد ادركت شخصيا هذه الحقيقة كشاهد عيان على هذه الحرب منذ لحظة وصولنا الى معسكر 23 شباط في منطقة معلولا ، شمال دمشق . فوقتها انتظرنا عدة ايام من اجل ان يخلو الطريق من دوريات الجيش السوري وحرس الحدود ، لكي نتقدم باتجاه الحدود اللبنانية للوصول الى بعلبك نقطة تمركز المتطوعين مع الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين . فهذا النظام الذي كان يمنع المتطوعين مع المقاومة من التوجه عبر سوريا الى لبنان ، يتاجر الان في حرب عام 2006 بما يسميه (مقاومة لبنانية ) في الجنوب بهدف دك لبنان على رأس أصحابه لحقده بسبب طرد جيشه منه وكان بمثابة بقرة حلوب لرجال نظامه ، وكان يسعى لمحاصرة قراره السياسي كما فعل ذلك مع منظمة التحرير الفلسطينية قبل وخلال وبعد حرب عام 1982 ، حيث نجحت جهوده هذا العام 2006 بهزيمة المنظمة نهائيا أمام حركة حماس الاسلامية التي دعمها ومولها بالاشتراك مع حليفه النظام الايراني .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,420,605
- تصريح ثقيل من نظام بوزن الريشة
- عواقب استمرار الديكتاتورية البعثية
- أكراد سوريا والمرجعية السياسية
- من المتهم في سورية؟
- تمثيلية جديدة للأمن السوري؟
- أين تقف مطالب أحزابنا الكردية ؟
- ثمار الحلف الشيطاني
- تحالف الشياطين
- كل خدام وأنتم بخير!
- الشيخ البوقي
- حكايت شاهد كردي
- !على نفسها جنت براقش
- * لماذا قتلتم شاها رمو؟
- الطلقة الأخيرة- تخطأ !
- من ابو حمزة المصري الى ابو زكريا الجزائري
- تفجيرات دمشق المفتعلة وبإخراج فاشل
- الأكراد سورين ..... ولكن !
- الأستاذ والتلميذ
- النظام السوري ومعا رضوه


المزيد.....




- بعد -مؤشرات مطمئنة- لكورونا.. السعودية تعلن وقف العمل بالإجر ...
- محكمة ألمانية تعلق قرار مراقبة حزب البديل اليميني المتطرف
- محكمة ألمانية تعلق قرار مراقبة حزب البديل اليميني المتطرف
- القضاء الألماني يعلق قرار وضع حزب البديل تحت المراقبة
- مقتل 20 شخصا وإصابة 30 إثر انفجار سيارة ملغومة في مقديشو
- -لا يوجد مصل للشفاء منها-... مصر تحذر من تناول سمكة منتشرة ف ...
- مهمة تاريخية يحققها البابا فرنسيس خلال زيارته للعراق
- إعلامي عراقي: هل اعترفتم للبابا أن سياساتكم الكارثية هجرت أك ...
- بايدن يؤكد أن لقاح -جونسون آند جونسون- آمن وفعال... ويرصد رد ...
- سوريا.. 7 قتلى وإصابات في 3 حوادث سير على الطريق ذاته خلال 2 ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - خالد محمد - شاهد عيان على حرب لبنان 1982