أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد العبيدي - الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (2 - 3)














المزيد.....

الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (2 - 3)


سعد العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5399 - 2017 / 1 / 11 - 20:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تأتي ذكرى لتأسيس هذا الجيش العظيم وتغدو أخرى ويعاد في كل مرة تقييم تجربة دامت لما يقارب القرن من الزمان. وكالعادة ينقسم القوم في النظرة اليه والى تجربته في الأداء والقتال والمعنويات.
هذا وإذا ما كانت الانقلابات العديدة التي اشترك بها أو قادها هذا الجيش قد أسهمت جميعها في التأثير سلباً على تركيبته وضبطه ومعنويات منتسبيه، فإن الحروب الكثيرة التي اشترك فيها والحركات التي تعامل معها قد أسهمت في اتمام فعل التأثير السلبي. وبصددها وإذا ما بدأنا في مناقشتها تبعا للتسلسل التاريخي نجد أن حروبه الأولي كانت مع عشائر الجنوب التي تمردت على الحكومة في عشرينات القرن الماضي، وبعد انتهائها بقليل وقبل أن يأخذ نفساً في اعادة تنظيم وضعه أقحم في قتال مع الآثوريين ومن ثم الأكراد في الشمال، ذلك النوع من القتال الذي تذبذب في الشدة والزمن تبعاً لعوامل السياسة ومواقف الصراع الدولي حتى عدت من أطول الحروب وأكثرها تأثيراً. ومعها وخلالها كانت هناك حروب أخرى بينها الحرب مع البريطانيين عام 1941 بعد حركة رشيد عالي التي عدت حرباً غير متكافئة خرج منها منهكاً، ومن بعدها بسنوات كانت حرب فلسطين عام 1948.
بعد حرب فلسطين أخذ الجيش العراقي فترة راحة واعادة تنظيم لقليل من السنين، لكنها لم تستمر طويلاً، اذ وبعد قيامه في تغيير النظام الملكي الى الجمهوري عام 1958، انفتحت أبواب الحروب وتكرار الاسهام في الانقلابات إذ عاود الحرب مع الأكراد عام 1961 لتستمر شبه متواصلة حتى انتفاضة عام 1991 وتدخل مجلس الأمن الدولي ليفرض منطقة آمنه أخرجت كردستان من سيطرة الدولة المركزية ومنعت الجيش من التواجد في محيطه. وابان تلك الفترة كانت هناك حرب حزيران 1967 وتشرين 1973 وتدخلات في لبنان وغيرها.
إن تلك الحروب ومهما كانت آثارها لا تصل آثار الحروب التي بدأت بعد استلام صدام قيادة الدولة عام 1979 أولها حرب الثمان سنوات مع ايران والتي غيرت من طبيعة هذا الجيش وتقاليده وتركيبته التنظيمية، لكنها حرب بكل تأثيراتها وسلبياتها لم تصل الى تأثيرات التي أعقبتها أي حرب الكويت وما بعدها حرب الخليج الثانية عام 1991مع الحلفاء التي تسببت في أكبر انتكاسة انسحاب قسري بعثرت الجيش وهدمت جل أركانه، وحرب الخليج الثالثة التي قبل فيها صدام حسين (غرابة) مواجهة تحالف قوى كبرى عام 2003، فكانت النتيجة هزيمة حرب أسقطت نظامه وأنهت هيكلية الجيش ودمرت بناه التحتية ومهدت الى حله في خطوة مشكوك بها، لتنتهي صفحة في سفره الخالد، أثارت كثير من الأسئلة وأوجه النقد والتعظيم. ومع هذا ومع كل الحروب التي أثخنت جراحه جيشاً عريقاً بقي هو السور الوحيد لحماية دولة العراق.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,285,086
- الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (1 - 3)
- عام آخر من التمنيات
- كبوة التعليم في العراق ثانية
- هل يصح للعشيرة قانوناً
- داعش تندحر
- ناتج الديمقراطية ومستقبلها في العراق
- تخزين الأسلحة والمتفجرات في المدن وخروقات الأمن الاجتماعي
- معادلة الديمقراطية والثقافة في وادي الرافدين
- العرب والمسلمون والمستقبل
- بغداد حبيبتي
- كارثة الموصل في ذكراها الثانية
- متطلبات دعم معركة الفلوجة معنوياً
- وحدة القيادة في الحرب
- هل من حلول لأزمة البلاد القائمة
- مقاربة انتخابية بين لندن وبغداد
- مطلوب أن يكون للعراق هوية
- تعقيدات المشهد العراقي الحالي
- في ذكرى السقوط وأمل التغيير
- فن الاصلاح والصلاح
- لا لن أتغير


المزيد.....




- أول تعليق من قطر على مقتل أحد موظفي قنصلية تركيا في أربيل
- ترامب يوافق على لقاء السيناتور راند بول مع وزير الخارجية الإ ...
- شاهد: إطلاق آلاف الصواريخ في الولايات المتحدة في الذكرى الـ5 ...
- ميركل تطفئ شمعتها الخامسة والستين وسط قلق ألماني على صحّتها ...
- شاهد: فيضانات عينفة في تشيجيانغ الصينية
- ميركل تطفئ شمعتها الخامسة والستين وسط قلق ألماني على صحّتها ...
- احرصوا عليه.. فيتامين -ك- صديق للبشرة
- الغموض يلف مصير ناقلة نفط سحبتها إيران لمياهها الإقليمية
- محاضر أمنية: رجل الإمارات بعدن ضالع في اغتيال 30 داعية
- توقيع اتفاقية شراكة متعلقة بتأهيل مراكز الجماعات بالوسط القر ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد العبيدي - الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه: ما له وما عليه (2 - 3)