أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد العبيدي - هل من حلول لأزمة البلاد القائمة














المزيد.....

هل من حلول لأزمة البلاد القائمة


سعد العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5172 - 2016 / 5 / 24 - 02:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد تطور الموقف في بغداد سريعاً، وبشكل سلبي غير متوقع يوم الجمعة الفائت 20 مايس. مظاهرات واحتجاجات مخطط لها جيداً، تُدخل البعض الى المنطقة الخضراء ثم الى مكاتب رئاسة الوزراء ومن بعدها تنسحب. حدث كل هذا بشكل سريع وبزخم كبير لم تتوقعه الأجهزة الأمنة ولم تحسب له حساب. الملفت للنظر في مجاله هو التجاوز على أهداف التظاهر "السلمية" التي نادى بها الصدريون، الأقوى في مشروع التظاهر، منذ اليوم الذي شرعوا فيه بقيادة الجمهور الراغب في الاصلاح سلمياً.
ان التجاوز الحاصل هو قيام أشخاص من بين المتظاهرين، قيل أنهم مندسين بطعن عسكريين معنيين بشؤون الحماية والحراسة بسكاكين وضرب آخرين بأدوات وعصي، وهنا تجدر الاشارة الى أنه وأي كان القصد من هذا التجاوز المخل وأي كان أصحابه الحقيقيون فمن حق الجمهور العراقي الغالب في المشهد المضطرب أن يسأل عن أسباب حصوله؟. اذا ما تم الأخذ بالاعتبار، أن البداية كانت مقبولة سياسياً وحضارياً:
جمهور يتظاهر على الحكومة ويحتج على سلوك بعض أفرادها، ومن حقه دستورياً أن يتظاهر.
يطالب بحكومة ليست حزبية، ومن حقه أيضاً أن يطالب بعد فشل الأحزاب المشاركة في العملية السياسية جميعها في ادارة البلاد، ادارة تبني دولة وتخرجها من أزمة الخدمات والعوز وفقدان الأمن.
لكن التطور الأخير في سلسلة التظاهر أي التجاوز العنيف لا يعطي الحق لأحد في استخدامه، كما انه لا يرسي قواعد حل لمشاكل البلاد التي يطالب المتظاهرون في حلها:
فالعنف سينتج عنفاً مقابلاً والعسكر في كل دول العالم لا يقبل الاهانات الموجهة حتى من أبناء شعبه، وان تَحملها مرة تحت ضغط العلاقة والانتماء الوطني والديني، فانه سيرد بقوة في المرات القادمة وستكون الخسائر من الجمهور الأعزل.
كما ان الحكومة التي حاولت تلبية بعض مطالب المتظاهرين، ستجد نفسها في ساحة الفوضى غير قادرة على تنفيذ أي من خطوات الاصلاح التي يحتاج تنفيذها الى بيئة قانونية واجتماعية مناسبة.
وفي المقابل سيجد الجمهور أو البعض من الجمهور نفسه منفعلاً بالضد من الحكومة ومؤسسات الدولة وقد يرتكب البعض منه مندساً أو مدفوعاً بقوة الانفعال في داخله أعمالاً فيها تجاوز أوسع وعنف أشد، وبالنتيجة سَتُفقَد السيطرة، وفقدانها سيكون في غير صالح الجميع اذ أن الارهاب الذي يتحين الفرص قريب من الأبواب، وسيستغلها بكفاءه، عندها ستكون الخسارة لعموم العراقيين متظاهرين أم متفرجين أم أحزاب حاكمة ومشاركة وغير مشاركة خسارة هي الأشد وقعاً على العراق.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,558,826
- مقاربة انتخابية بين لندن وبغداد
- مطلوب أن يكون للعراق هوية
- تعقيدات المشهد العراقي الحالي
- في ذكرى السقوط وأمل التغيير
- فن الاصلاح والصلاح
- لا لن أتغير
- قضية انتحار
- لوثة جينية
- الموت في زمن الاستقواء
- في صلب الحقيقة
- وكر الشيطان
- الجيش العراقي في ذكرى التأسيس: ما له وما عليه
- الهدم البنيوي في الانقلاب العسكري العراقي
- الايمو، الظاهرة ام المشكلة
- التطرف، ومهام الدولة العراقية في أنتاج الوسطية
- التأسلم في العراق وأثره على التوتر والاستقرار
- المصالحة تبدأ من هنا
- الحمايات الخاصة وأمن الوطن والمسؤول
- العسكرية العراقية وقوانين خدمتها الوطنية
- صلاح الدين والاستغلال السلبي لشعائر الدين


المزيد.....




- البنتاغون عن هجوم قاعدة -عين الأسد-: لا إصابات ووفاة مقاول م ...
- وزير الصحة الإسرائيلي لـCNN: لا يمكننا تطعيم الفلسطينيين ممن ...
- صاروخ سبايس أكس الفضائي ينفجر بعد هبوطه في إخفاق هو الثالث ل ...
- البنتاغون عن هجوم قاعدة -عين الأسد-: لا إصابات ووفاة مقاول م ...
- كشف أعراض غير تقليدية لتليّف الكبد
- شاهد: أضرار مادية واسعة يخلفها زلزال اليونان
- ألمانيا ستسمح بإعطاء لقاح أسترازينيكا لمن تفوق أعمارهم 65 عا ...
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا منشأة تابعة لأرامكو في السعود ...
- بالفيديو: تفجير قنبلة من مخلفات الحرب العالمية في بريطانيا
- ألمانيا ستسمح بإعطاء لقاح أسترازينيكا لمن تفوق أعمارهم 65 عا ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد العبيدي - هل من حلول لأزمة البلاد القائمة