أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فاطمة ناعوت - ابحثوا عن قاتل -ماري- الحقيقي.

















المزيد.....

ابحثوا عن قاتل -ماري- الحقيقي.


فاطمة ناعوت
الحوار المتمدن-العدد: 4410 - 2014 / 3 / 31 - 00:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الذين قتلوا الصبية الضعيفة الشهيدة "ماري سامح" لأنها تعلّق صليبا في سيارتها، ليسوا مجرمين. بل مساكين طائعون لمن شرعن لهم القتلَ والسحلَ والتمزيقَ وخلع ملابس المسيحيات دون أن يقول: "اقتلوا".

ياسر برهامي وأقرانه ممن يعلنون بُغضهم للمسيحيين في الفضائيات والمساجد والزوايا، زاعمين أن كراهية المسيحي صنو محبة الله، هو القاتل الحقيقي ويجب محاكمته ومحاكمة كل ما يسلك دربه العنصري التكفيري البغيض الذي شقّ مجتمعنا وصدّع أركانه.
قتلة ماري سامح ليسوا إلا مجموعة من الرعاع البؤساء لهم أجسام ثيران وعقول ديدان أولية بائسة.

فلا تتعقبوا عرائس ماريونيت عديمة العقل، بل تعقبوا عقلهم المدبر الذي يحرك العرائس بإصابعه الدامية من وراء الستار الأسود، فهو أولى بالعقاب.

هو آمنٌ في كهفه المظلم يخرج في النهار يعيث في الأرض فسادا ويلوّث الفضائيات بسمومه ثم يعود في الليل ليدبر مكيدة اليوم التالي.

اعدموا القتلة (عرائس الماريونيت) وسوف يولد غيرهم كل يوم ألف عروسة أخرى، لأن "صانع" العرائس، البهلوان الذي يحركّها في مأمن من القانون.

ابحثوا عن القاتل الحقيقي الذي لا يعلم أن ماري كانت ذاهبة لزيارة سيدة فقيرة مشلولة جلبت لها دواء وأنها تكفل أسرًا فقيرة عديدة تزورهم كل يوم جمعة.

القاتل الحقيقي مَن "أفتى" وليس "فقط" مَن ضغط الزناد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- معندناش كتب خيالية
- مليون إنسان في بيتي
- رسالة إلى حابي
- الشاعرة اللبنانية زينب عساف تكتب عن ديوان الشاعرة المصرية فا ...
- وجدى الحكيم أيام زمان
- 13 مارس 1950
- أغلى سيارة في العالم
- أمي، و-أحمد رشدي-
- هنا كردستان
- القتل على العقيدة
- تُرى كيف يقرأ هؤلاء؟!
- متى يطمئن مرسي؟
- صولجان -نادر عباسي- المستبد
- الديكتاتور محمد صبحي
- المرأة بين عقيلة وفرحات
- الغراب والفراشة على بوابة جهنم
- أيها النحيلُ، سلامٌ عليك!
- حوار قديم مع فاطمة ناعوت 2006 | ناعوت: الشاعر راء لأنه لا يق ...
- الحبُّ قد أمر
- وجوه أجدادي


المزيد.....




- الفاتيكان يرد على أنقرة: البابا ليس صليبيا
- سمفونية الروح وتباريح الوجد في بوح سعاد الناصر.. إنثيالات تج ...
- السجن مدى الحياة ليهودي طعن 6 في مسيرة للمثليين بالقدس
- الإسلام في تتارستان الروسية
- تركيا: تصريحات البابا فرانسيس عن الإبادة الجماعية للأرمن تعك ...
- بوكو حرام تلفظ أنفاسها الأخيرة.. والسبب داعش
- الوحدة الشعبية: القبضة الأمنية أثبتت فشلها وعلى الحكومة الكف ...
- قوات الاحتلال تعتدي على المعتكفين في المسجد الأقصى
- السلطات العراقية تعلن سيطرتها الكاملة على مدينة الفلوجة أحد ...
- باسم يوسف ساخرًا: ادعموا الجيش والرئاسة للطعن على “تيران وصن ...


المزيد.....

- الخميني و -أولوية الروح- لمكسيم رودنسون / مازن كم الماز
- لَيْلَةُ القَدْر هيَ... أم ليلة الميلاد؟ (7/7) / ناصر بن رجب
- الخديعة الكبرى . العرب بين الحقيقة والوهمط 2 / ياسين المصري
- لَيْلَةُ القَدْر هيَ... أم ليلة الميلاد؟ (6) / ناصر بن رجب
- الدين والعقل البشري! خواطر . تأملات . مقولات ومقالات. (5) / محمود شاهين
- البعد التاريخي للصراع الطائفي بين السُنَّة والشيعة 1/5 / غازي الصوراني
- يسوع الإنجيل ويسوع التاريخ - كارل كاوتسكى / كارل كاوتسكى
- السياسة الدينية في المغرب بين التدبير والإصلاح / محمد الهلالي
- اليسار العربى والمصرى والموقف من الاستشراق / طلعت رضوان
- لَيْلَةُ القَدْر هيَ... أم ليلة الميلاد؟ (3) / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فاطمة ناعوت - ابحثوا عن قاتل -ماري- الحقيقي.