أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - مُجَرد حِوار














المزيد.....

مُجَرد حِوار


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 8032 - 2024 / 7 / 8 - 14:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كُنا في جلسةٍ تضُمُ بعضاً من " نُخَب " المجتمع ، والحديث يدور حول الموضوع الساخن المتعلق بالتحركات العسكرية التركية الأخيرة في المنطقة . سأطرح رؤوس أقلام ماجرى من حوار .. ربما يعكس الى حَد ما ( مستوى ) الوعي السائد :
* يبدو ان الجيش التركي الذي توغل مؤخرا ، متكون في أغلبيته من عناصر الميليشيات المتطرفة الناشطة في سوريا والمدعومةِ أساساً من تركيا .
ـ نعم ، يُقال ذلك . والغريب أنهُ لا يوجد أي رد فعل من جانب الحكومة الإتحادية وكأن الأمر لايعنيهم ! .. ناهيك عن حكومة أقليم كردستان . أما الخارجية الأمريكية فصرحتْ قبل أيام في تعليقها على دخول مئات المدرعات والدبابات النركية الى أراضي محافظة دهوك ، بما معناه :
نحثً تركيا أن لا تستهدف المدنيين خلال عملياتها الجارية ! " وكأنها تقول : لا بأس في تهجير القرى وحرق البساتين وقطع الأشجار وتجريف الغابات ، لا ضير من إستمرار قصف الطائرات والمدافع ضد المواقع التي يُشتبَه بتواجد عناصر حزب العمال فيها ، حتى لو تعرض بعض المدنيين للموت او تهدمت بيوتهم ! .
+ ماذا تتوقعون ؟ الأقليم ليس في مقدوره ( حتى لو أرادَ ذلك ) منع او مقاومة القوات التركية على الإطلاق ، وذلك للفرق الشاسع بين الإمكانيات المتاحة للأتراك من الناحية التكنولوجية والأسلحة المتطورة والطائرات والخبرة ، لا بل حتى الجيش العراقي الإتحادي ، لا يستطيع مجابهة الأتراك عسكرياً ! .
* اليوم فجراً ، تم َ حرق مئات الدونمات من الأشجار القديمة الكبيرة والمحاصيل الزراعية في العديد من قرى " نهيل " و " بري كَارة " ، فهرع الأهالي وحاولوا إطفاء الحريق خلال ساعاتٍ طويلة ، ونجحوا في ذلك عصراً . لكن الغريب والمؤسِف ، هنالك شهود عيان رأوا ثلاثة عناصر من ال ب ك ك ، أضرموا النار ثانيةً ! .
ـ هه هه هه ... هل تحولَ ال ب ك ك من تنظيمٍ ثوري مكافح ، الى عصابة إشعال الحرائق في أسواق دهوك وأربيل وبساتين الفلاحين ؟
+ نعم ... شهود عيانٍ من أهل القرى رأووهم يفعلون ذلك . يوماً بعد يوم ، تزداد الدلائل على تواطؤٍ ضمني بين ال ب ك ك والحكومة التركية من أجل إضعاف أقليم كردستان تدريجيا ثم إلحاقه عملياً بالدولة التركية ، كجزءٍ من الطموحات الهادفة الى إستعادة الأمجاد العثمانية ! .
* أرى ان هنالك صمتٌ دولي أيضاً حول الإجتياح التركي الأخير ، فالغرب عموماً ، ساكت ، وروسيا نجحت في تنظيم لقاءٍ مباشر وشيك بين أردوغان والأسد في أنقرة ، من أجل مصالحها أي روسيا ، ستؤدي الى تلميع صورة أردوغان والقبول الدولي التدريجي للدكتاتور الأسد على الساحة الدولية . نحن في العراق عموما وفي أقليم كردستان خصوصاً ، الحلقة الأضعف في كل المعادلة ، للأسف .
ـ المهم إستطعنا من خلال المنتخب الهولندي ، كسر شوكة الأتراك وعنجهيتهم الفارغة !.
.....................................................
إذا جازَ لي أن أعتبر نفسي من النخبة حسب المعايير العراقية والكردستانية ، فأنا والمشاركين معي في الحوار أعلاه :
نتاجُ مجتمعٍ مأزوم ، محتارين ، عاجزين عن الفعل ، إنعكاسٌ لطبقةٍ حاكمة فاشلة بإمتياز ، وشعبٍ مُتخلِف غارقٍ في التفاهة .
هل هو جَلْدٌ للذات ؟ فليكُن



#امين_يونس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أوضاع
- قالها برناردشو
- خزعبلات حمكوية
- خبراء
- شعبٌ مُتعلم وحُكامٌ لا تُجّار
- صِراعٌ طبقي
- حمكو والقطاع العام
- مُخّطَطٌ تُركي خبيث
- حِلاقة .. وقلع أسنان
- صُداع
- علينا دَعم الأصدقاء الروس
- ساعة بِك بِن
- من هنا وهناك
- لا نسألكُم رَد القضاء ...
- عصافيرٌ مَشْوِية
- للإنارةِ فقط
- الحَذَر من عودة داعِش
- بركاتك يا سيد منيهل
- حكمو وضرس الخالة -عيشوك -
- حكمو والتنافس في بغداد


المزيد.....




- متحف أسترالي يعترف.. لوحات -بيكاسو- المعلّقة داخل حمام السيد ...
- خلافات داخلية في إسرائيل تعرقل التوصل لاتفاق مع حماس
- تعاف بطيء للخدمات في العالم بعد شلل أصاب برامجها جرّاء تحديث ...
- مسلحون يهاجمون مسيرة سلمية في باكستان: ثلاثة قتلى وأكثر من 2 ...
- وضع الشكولاتة في الثلاجة يفسد مذاقها... فما الحل؟
- نصف قرن على الغزو التركي... ما آفاق إعادة توحيد قبرص؟
- تضرر مرافق البنية التحتية للطاقة والسكك الحديدة في 4 مقاطعات ...
- موسكو: عسكرة شمال النرويج لن تعزز أمن المنطقة
- السيسي يعزّي سلطان عمان في ضحايا اعتداء مسقط الإرهابي
- شاهد.. استخدام رافعة لإخراج رجل وزنه 300 كغ من شقته في إسبان ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - مُجَرد حِوار