أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - للإنارةِ فقط














المزيد.....

للإنارةِ فقط


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 7150 - 2022 / 1 / 31 - 14:49
المحور: كتابات ساخرة
    


ـ كُف عن الشكوى ياحمكو بصدد سوء خدمة الكهرباء … فالذنبُ ذنبك لأنك لا تلتزم بتوجيهات الحكومة .
* عن أي توجيهاتٍ تتحدث يارجُل ؟
ـ ألَمْ يُصّرِح الناطق بأسم الوزارة ، بأن وظيفة الكهرباء هي الإنارة ، بينما الكثير من المواطنين يستخدمونها للتدفئة . وكما يبدو واضحاً ، فأنتَ مِنْ هؤلاء المواطنين الذين يستعملون الهيترات والمكيفات .. فمن الطبيعي ان الكهرباء لا تتحمل كُل هذا العبأ ! .
* وكيف أتدفأ في هذا الشتاء القارس الذي تنخفض فيه درجات الحرارة الى ما دون الصفر ؟
ـ هذه ليستْ مشكلة وزارة الكهرباء . انها مُشكلتك أنتَ .. تستطيع ان تستخدم مدافئ نفطية أو حتى غازية .
* نفطية ؟ وأين هو النفط يارجُل ؟ بالكاد إستطعت شراء برميلَين في بداية الموسم وهما فارغان الآن مثل جيوبي … أما الغاز فالقنينة التي أحصل عليها ، يادوب تكفينا للطبخ .
وهنالك دعاية بأن وزارة النفط في الأقليم ، وبالتماهي مع وزارة الكهرباء ، أعلنتْ بأن ، وظيفتها هي إدارة إنتاج النفط وتصديره وليس توفير النفط الأبيض للمواطنين وعلى الحكومة الإتحادية توفيره ! .
ـ يعني ان وزارة الكهرباء تقول بأن الكهرباء للإنارة ، ووزارة النفط تقول ان واجبها إنتاج وتصدير النفط والغاز .
* هه هه هه هه هه
ـ لماذا تضحك ياحمكو المجنون ؟!
* أضحكُ من قهري .. أضحكُ من بؤسي . أخشى ان تصريح وزارة الكهرباء بأنها للإنارةِ فقط ، يصبح موديلاً ومثالاً عندنا ، فتقتدي بهِ بقية الوزارات … أخاف أن تقوم وزارة الصحة بإعلان ان [ البِتاع بالمصري والشسمه بالعراقي ] هو للبَول فقط !! .



#امين_يونس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحَذَر من عودة داعِش
- بركاتك يا سيد منيهل
- حكمو وضرس الخالة -عيشوك -
- حكمو والتنافس في بغداد
- كوميديا جلسة مجلس النواب
- تخفيضات
- أكل الكيك يُسّبِب الكَدَمات
- الكهرباء ... وتقطيع البيتزا
- عندما تستاءُ من جَرَس المُنّبِه
- عين الحَسود .. فيها عود
- - دكتور جَرح الأول عوفه -
- أسماء
- حَرق الأعصاب
- الفُقراء لا يدخلون الكليات الجيدة
- إستيعاب الدَرْس
- عَفارِم عليكُم .. أنتُم شُطّار وفائزون
- صناعة السعادة
- والسلامُ عليكُم ورحمة الله
- ليس كُل عّلاوي .. عّلاوي
- إقتباسات إنتخابية


المزيد.....




- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- روسيا والهند تتجهان لتنظيم عروض متبادلة للأفلام الوطنية
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- دبي: انطلاق معرض سوذبيز لفنون القرن العشرين
- ذكرى رحيل الروائي السويدي هينغ مانكل
- 11 مطربا في مهرجان -الغناء بالفصحى- بالرياض.. ماجدة الرومي ت ...
- بحلته الجديدة المبتكرة.. متحف الفن الإسلامي بقطر يبرز روائع ...
- وزير الطاقة السعودي يستشهد بمسرحية في تعليقه على قرار أوبك+ ...
- -من هي المرأة؟-.. خلافات الأجوبة النسوية عن أسئلة الاستقلالي ...
- فنان بريطاني يغطي كل منزله برسومات شخبطة


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - للإنارةِ فقط