أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - والسلامُ عليكُم ورحمة الله














المزيد.....

والسلامُ عليكُم ورحمة الله


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 7032 - 2021 / 9 / 28 - 20:23
المحور: كتابات ساخرة
    


" … حذاء ليلى كانَ مُهترِئاً ، أرَتْهُ لوالديها قبل أشهُر ، فذهبوا الى منظمةٍ خيرية وجلبوا لها حذاءاً مستعملاً لكنهُ واسعٌ على قدمَيها ، ووعدوها أن يشتروا لها حذاءاً جديداً بعد فترة . أما أخوها سليم ، فيشكو من مَرَضٍ في صدره ، فجلبوا لهُ حبوب أسبرين ووعدوه أن يأخذوه للمختبر والأشعة والطبيب بعد مُدّة . وعندما كانا (أي ليلى وسليم ) يتذمرانِ بين الحين والحين ، يغضبا عليهما ويعاقبانهما بل ويقسوانِ عليهما ! .
إنغمَسَ الوالدان في السفرات والسهرات والتمتُع ، غير مُبالِيَين لأحوال أولادهما .. وبعد أن وصلتْ أصوات الشكاوي الى الجيران وأبناء المحلات الأخرى ، إضطرَ الوالدان الى أخذ سليم الى الطبيب وشراء حذاءٍ لليلى . لكن الوالدين لم يسمحا ان يمُر الأمر مرور الكِرام ، فإجتمعا مع الأولاد وألقيا عليهم خطاباً رناناً وقال الأب بعد شرحٍ وافٍ لجهوده الكبيرة في توفير مستلزمات الأولاد ، وشَكَرَ الوالدة على تضحياتها أيضاً ووقوفها الى جانبه . ثُم جاء دَور الأم التي قالت : آهٍ لو تعلمون كَم تعبنا حتى نوفر لكم الحذاء ونأخذكم الى الطبيب ، ولم يكُن ذلك لينجح لولا الدَور البطولي للوالد ! " .
………………..
في العاصمةِ … حضرَالوزير اليوم لإفتتاح مستشفى وبمعيتهِ المُحافِظ ومُدير الصحة . قالَ الوزير في خطابه : بدعم القيادة الرشيدة إستطعنا إنجاز هذا المشروع ، كما اُشيدُ بجهود المحافِظ الذي تابعَ العمل . قالَ المُحافِظ في كلمته : لولا سيادة الوزير ورعايته لما رأى هذا المشروع النور ، ولا ننسى دَور مدير الصحة الذي تابعَ التفاصيل . وأخيراً قال مدير الصحة : قام هذا المشروع على أكتاف الوزير والمحافِظ وبتوجيهات مُباركة من القيادة الأبوية الحكيمة . فشكراً جزيلاً لهم جميعاً . والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته ! .



#امين_يونس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليس كُل عّلاوي .. عّلاوي
- إقتباسات إنتخابية
- عن الإنتخابات المبكرة / دهوك
- عن الإنتخابات المُبَكِرة 1
- مُؤتمر التعاوِن والمُشارِكة في بغداد
- حمكو .. والقطاع الخاص
- أُمَمِيات
- موضوع دَولي وآخَر محّلي
- حَمكو الخبير
- فيكَ خِصامي .. وأنتَ الخصمُ والحَكَمُ
- ماذا يجري في السليمانية
- لِيُشّكِل الحزب الديمقراطي الحكومةَ مُنفَرِداً
- أُسودٌ مِنْ وَرَق
- [ طَن ] الرواتب
- أدوية أُم علي ... وحفلة إليسا
- أنهُم يُدّمِرونَ البيئة
- زَوجة الأَب
- ضعيف جداً
- بَقَرنا .. والبَقَر الهولندي
- إنْ .. تخابات


المزيد.....




- مجموعة الديموقراطية والحريات تطالب ماكرون بدفع الاتحاد الأور ...
- الحكومة تطلق برنامج أوراش لتشغيل 250 ألف شخص بشكل مؤقت
- اخنوش يتصل بالسائحة البلجيكية التي اعتدى التي اعتدى عليها مخ ...
- بنموسى يوقع اتفاقا مع الكتاب العامين للمركزيات النقابية التع ...
- معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ53 يبرز -هوية مصر- ال ...
- روسيا.. توقيف فنان بسبب منحوتة على شكل روث قرب نصب تذكاري في ...
- مسلسل رسوم متحركة روسي شهير يعرض في أستراليا
- هجوم أبو ظبي.. التحقيقات تؤكد الرواية الحوثية وإسرائيل تعلن ...
- الشاعر عبد الله حسن: الدكتور شريف عباس عالجني أنا وزوجتي غاد ...
- الحوثي: جريمة إرهابية لن تمر


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - والسلامُ عليكُم ورحمة الله