أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - الكهرباء ... وتقطيع البيتزا














المزيد.....

الكهرباء ... وتقطيع البيتزا


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 7099 - 2021 / 12 / 7 - 14:29
المحور: كتابات ساخرة
    


" .. مرحباً … أعطني بيتزا من الحجم المتوسط رجاءاً .
ـ هل ستأكلها هنا ؟
كلا .. أريدها سَفَري .
ـ هل أقّطعها الى أربعة قطع أم ثمانية ؟
لستُ جائعاً كثيراً .. لا أعتقد أنني أستطيع أكل ثمانية قطع .. قّطعها الى أربعة فقط ! " .
………….
منذ أكثر من سنتَين أعلنتْ وزارة كهرباء أقليم كردستان العراق ، بأنها بدأتْ العمل في تجهيز البيوت ب [ مقياس ذكي ] يُحّدِد 40 أمبير لكل بيت ، وتنقطع الكهرباء أوتوماتيكياً إذا تجاوزت 35 أمبير ! . وبين شهرٍ وآخَر ومن خلال الوزير بنفسه أوالمدراء العامين أوالناطقين بإسم الوزارة … إلخ ، كان الجميع يُهّلِل لهذا الإنجاز البديع الذي يُجبِر المواطنين على الإقتصاد في صرف الكهرباء بواسطة المقياس الذكي . والذي سيجعل الكهرباء " الوطنية " متوفرة 24 ساعة وسيؤدي ذلك طبعاً الى الإستغناء عن المولدات الأهلية بكل إزعاجاتها ويُخّفِف الضغط على المواطنين . وبالفعل تعّودنا منذ ذلك الوقت على تنظيم تشغيل الأجهزة الكهربائية بحيث تتلائم مع المقياس " الذكي " ، فمثلاً نُشّغل " گيزر " الحمام لوقتٍ محدود ، ثم نطفئه لتشغيل الغسالة مثلاً وهكذا .. لأنك إذا شّغلتها معاً ، فالمقياس الذكي بالمرصاد ! . لكن الكهرباء الحكومية لم تصبح 24 ساعة أبداً وبقيت المولدات الأهلية جاثمة على كواهلنا توّسِخ البيئة وتُفرِغ جيوبنا ! .
والأدهى من ذلك ، ان وزارة الكهرباء صّرَحتْ قبل يومَين ، ان تجهيز الكهرباء سيقل في هذه الفترة ويصبح 12 ساعة يومياً لأن [ المواطنين يصرفون الكثير من الكهرباء !! ] . بالله عليك ياوزارة الكهرباء … كيف نصرف كثيراً ونحنُ مُقيدون ب 35 أمبيراً فقط من خلال مقاييسكم الذكية ؟ ! .
…………..
في الطُرفةِ أعلاه … لا أدري هل ان مُشتري البيتزا كان يمزح مع البائع ، أم أن " ذكاءه " على قَد الحال . ولا أدري حقاً هل ان وزارة الكهرباء التي بّشَرَتْنا أنها [ ستحيل ملف الكهرباء الى القطاع الخاص بالكامل ] بدلاً من إلغاء المولدات الأهلية .. هل هي تمزح معنا أم أن ذكاءها على قَد الحال ؟! .



#امين_يونس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما تستاءُ من جَرَس المُنّبِه
- عين الحَسود .. فيها عود
- - دكتور جَرح الأول عوفه -
- أسماء
- حَرق الأعصاب
- الفُقراء لا يدخلون الكليات الجيدة
- إستيعاب الدَرْس
- عَفارِم عليكُم .. أنتُم شُطّار وفائزون
- صناعة السعادة
- والسلامُ عليكُم ورحمة الله
- ليس كُل عّلاوي .. عّلاوي
- إقتباسات إنتخابية
- عن الإنتخابات المبكرة / دهوك
- عن الإنتخابات المُبَكِرة 1
- مُؤتمر التعاوِن والمُشارِكة في بغداد
- حمكو .. والقطاع الخاص
- أُمَمِيات
- موضوع دَولي وآخَر محّلي
- حَمكو الخبير
- فيكَ خِصامي .. وأنتَ الخصمُ والحَكَمُ


المزيد.....




- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- روسيا والهند تتجهان لتنظيم عروض متبادلة للأفلام الوطنية
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- دبي: انطلاق معرض سوذبيز لفنون القرن العشرين
- ذكرى رحيل الروائي السويدي هينغ مانكل
- 11 مطربا في مهرجان -الغناء بالفصحى- بالرياض.. ماجدة الرومي ت ...
- بحلته الجديدة المبتكرة.. متحف الفن الإسلامي بقطر يبرز روائع ...
- وزير الطاقة السعودي يستشهد بمسرحية في تعليقه على قرار أوبك+ ...
- -من هي المرأة؟-.. خلافات الأجوبة النسوية عن أسئلة الاستقلالي ...
- فنان بريطاني يغطي كل منزله برسومات شخبطة


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - الكهرباء ... وتقطيع البيتزا