أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوز حمزة - ذكرى في خزائن القلب














المزيد.....

ذكرى في خزائن القلب


فوز حمزة

الحوار المتمدن-العدد: 7974 - 2024 / 5 / 11 - 14:13
المحور: الادب والفن
    


أعوام مضت استنزفت ذاكرته المرهقة بفعل جهد الأيام، ووقت ليس بالقصير جعله ينسى قهوته حتى بردت وسيجارته التي احترقت.
شعور بالغربة والحزن اعتراه حين رآها، كل شيء فيها تغير إلا عيناها.
تلك اللحظة أحضرت تساؤلاً قفز لذهنه، هل ثلاثون عامًا قادرة على استباحة أعمارنا؟!
لم يشغل نفسه في تذكر اسمها، وهل كان يهتم يومًا لاسم إحدى عشيقاته؟!
أربع ليالٍ قضاها معها، حول كل ما حصل فيها إلى حروف وكلمات، رسم بها أبهى صور الغرام والهيام، بعدها تخلص منها كما يتخلص البحر من زبده فوق الرمال فتأتي أمواجه في البحث عن أخرى حتى امتلأ ساحله بالجثث.
أمست عنوانًا لإحدى قصص دفتره الأحمر. شعر أن جسدهِ ينوء بحملِ روح غريبة لا يعرفها. تغيرت أشكال الوجوه وألوان الصور. تداخلت ملامحها وتلاشت ألوانها حتى حروفه تبرأت منه.
هل للأيام عودة ليعيد بها ترتيب السطور من جديد؟!
هل ستمنحه حق الندم ليمحو منها ما تعثر من كلمات؟!
التفتَ صوبها، لم يجد سوى أنفاس مختنقة ورصيف هشمته أقدام المارة القاسية.
هي لم تحتاج سوى نظرة ولحظة حتى تذكرته.
أعاد إليها وجهه الزمن الهارب، دخلتْ للتو بهو الذكريات. شعرتْ بالهواء يملأ رئتيها .. همسه .. عطره .. الدفء الذي كانت تشعر به وهو يحيطها بذراعيه... لم يجرؤ الزمن أن يسرق منها كل ذلك.
هل كان يعلم إنها أحبته؟ أحبت رجلاً يعشق كل النساء، يهيم بهنّ كما تهيم السحب بحبات المطر فتروي أرضًا جديدة كل يوم.
كانت تعرف أن هذا الحب سينتهي مع آخر سطر دخل صفحتها في دفتره.
التهمه النسيان وهضمته الذكرى. عزاؤها أنها ستظل حيةُ على الورق. تستمد أنفاسها من تلك الحروف الملتهبة بالحب، ترتوي من مداد كلماته الغارقة في العشق.
وهي ما زالت تحدق به، تمنت أنْ تقول له:
ـ كم أعشقكَ ؟!
بينما سحبت كرسيًا من جنب الطاولة أمامه فجلست قبالته، لم يلبث طويلاً حتى احتضن يديها الرطبتين بالتعرق بفعل رهبة اللحظة وكأن ذلك اليوم الذي مضى عليه ثلاثون سنة قد عاد بكل ما فيه من وهج وحنين.
لحظات وكلمات ودموع وكانا يسيران بعدها في الشارع كتفا لكتف نحو المجهول.



#فوز_حمزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حب من الرشفة الأولى
- حطام امرأة
- ثلاثة إلى اليمين
- جاري الاشتياق
- تراك
- فن الحوار
- آية في الحلم
- بقايا سطور
- امرأة في الهاتف
- أوان الندم
- امرأة عاشقة
- الهروب
- السيجارة الأخيرة
- الفيلم سخيف
- أغنية المطر
- أغنية الموت والحياة
- بعد الحياة
- صورة للنسيان
- المشهد الأخير
- أنين


المزيد.....




- شيرين عبد الوهاب تعلق على قضية تسريبات حسام حبيب عن أسرتها
- الفنانة السورية كندة علوش تكشف تفاصيل إصابتها بمرض السرطان
- بيان صادر عن تجمع اتحرك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع بخصوص ...
- عقود من الإبداع والمقاومة.. فنانون ينعون الفلسطينية ريم اللو ...
- فيديو جديد يزعم أنه يظهر الممثل بالدوين يلوح بمسدس ويشهره بو ...
- إيران: إلغاء حكم الإعدام بحق مغني الراب توماج صالحي
- إيران.. إلغاء حكم الأعدام بحق مغني الراب توماج صالحي
- مبروك.. هنا رابط استخراج نتيجة الدبلومات الفنية لعام 2024 بر ...
- مركز 3 بدور السينما.. فيلم عصابة الماكس كامل بطولة أحمد فهي. ...
- هتابع كل جديد.. تردد قناة الزعيم سينما الجديد 2024 علي قمر ن ...


المزيد.....

- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوز حمزة - ذكرى في خزائن القلب