أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - حماس واسرائيل، من الكاسب ومن الخاسر!؟














المزيد.....

حماس واسرائيل، من الكاسب ومن الخاسر!؟


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 7809 - 2023 / 11 / 28 - 02:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو لي أن حرب غزة وصلت من الناحية العسكرية لطريق مسدود، فلا حماس قادرة على ايقاف آلة الدمار الاسرائيلية عن القتل والتدمير من جهة ومن جهة حجم هذا الدمار وعدد الضحايا يثقل كاهلها وتخشى ان تتحول هذه الكارثة الى ادانة سياسية لها عند الفلسطينيين قبل غيرهم!.. ولا اسرائيل قادرة على سحق حماس بالكامل الا بقتل ما لا يقل عن عشرة الاف فلسطيني آخر من المدنيين فوق من قتلتهم قبل الهدنة!، ولكن اسرائيل تعلم ان ((رخصة القتل الامريكية)) انتهت صلاحيتها وانقضت مدتها ولن تسمح امريكا بمزيد من القتل لأن ذلك يعود عليها بالضرر سياسيًا خصوصًا مع تصاعد الاصوات الرافضة للحرب!!

اذن حيال هذا الطريق المسدود لن يبقى امام كلا الفريقين (حماس) و(اسرائيل) سوى تحقيق (مكاسب سياسية) بعد اقفال (سوق حرب غزة) ... وفي تقديري ربما ستكون المكاسب (السياسية) التي ستخرج بها حماس كفريق سياسي، والقضية الفلسطينية كقضية وطنية هي الاكبر بالقياس لمكاسب اسرائيل وخسائر حكومة (النتن ياهو)، بالرغم من كل هذا الثمن الفادح والباهض من دماء وأمن وسلامة وممتلكات سكان (غزة) والذي تم دفعه مقابل هذه (المكاسب السياسية) خصوصًا اذا تم تنفيذ (حل الدولتين)، فعندها سيكون هذا (النصر السياسي الكبير)، بكل تأكيد، محسوبًا لصالح حماس!... ولكن بلا شك ان الخاسر الأكبر هنا في هذه الحرب سيكون هو (النتن ياهو) شخصيًا وحكومته اليمينية الفاشلة، وكذلك (بايدن)، اللذان بلا شك ستقطع رؤوسهم كارثة حرب غزة كما قطعت من قبلهما رأس وزيرة الداخلية البريطانية (سويلا) وربما لاحقًا رئيس الوزراء البريطاني نفسه (سوناك)!

وأخيرًا فلا شك ان حزب الله والحوثيين والحشد الشعبي في العراق سيخرجون هم كذلك من (سوق حرب غزة ) بعد اقفالها ببعض المكاسب السياسية، على الاقل امام انصارهم بسبب المناوشات الصاروخية المحدودة التي نفذوها في (حدود الخطوط الحمراء الامريكية والاسرائيلية) وفي (نطاق قواعد الاشتباك) المعلومة والمفهومة!، بل وفي عدم دخولهم الحرب بشكل فعلي وبكامل قوتهم وهو ما سيكون (نقطة ايجابية) لصالحهم عند امريكا واسرائيل، وكذلك لصالح ايران بالتزامها بما طلبته منه امريكا، علنًا وسرًا، بعدم توسيع نطاق الحرب!... كذلك بالنسبة للسيسي قد يكون بموقفه المنضبط جدًا نال رضي امريكي واسرائيلي اكبر، وكذلك قطر بالطبع بسبب لعبها دور (ضابط الاتصال) بين الطرفين!



#سليم_نصر_الرقعي (هاشتاغ)       Salim_Ragi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوق حرب غزة والاستثمار السياسي!؟
- عن تحويل ملف القضاء على حماس من (الجيش) إلى (الموساد)!؟
- هل اختطفت حماس من المستوطنات (أجانب)!؟
- اليهود ضحية فخ الصهيونية التي اقتلعتهم من أوطانهم الأصلية!
- اسرائيل تتخبط في غزة بسبب فشل مخابراتها !
- هل أنا من أنصار حماس!!؟؟
- حكمة (عباس) في مواجهة خبث (النتن ياهو)!؟
- خطابات أبي عبيدة لا تنتمي للخطاب السياسي الرشيد والذكي!
- حقائق اسرائيل الست التي بدأت تتكشف للعالم!
- ليس دفاعًا عن (حماس) بل عن (الحقيقة)!
- هل أنا ضد اليهود وأكرههم لمجرد أنهم يهود!؟
- مع المقاومة ولكنني مع الحل السياسي (حل الدولتين)!
- عملية امريكية فرنسية قد تحرر الرهائن لحرمان حماس من أهم أورا ...
- هل فلسطين مكان آمن لليهود أم هي مشروع محرقة أخرى، أفظع!؟
- رسالة للسيد نصر الله قبل خطابه المنتظر!؟
- نتنياهو وبادين في ورطة كبيرة!
- عن أوردغان ومحاولته لعب دور الصقر الأوحد!
- عن جعجعة ايران وحزب الله!!؟
- هل (حماس) منظمة ارهابية بالفعل؟
- توضيح حول حذف فيسبوك مقالتي عن غزة!؟


المزيد.....




- تونس.. الحكم بسجن المعارض الموقوف جوهر بن مبارك ستة أشهر
- بالفيديو.. نجوم الهوكي يشاركون في مباراة على جليد بحيرة البا ...
- -كتائب المجاهدين- تكشف عن عمليات نوعية في غزة أسقطت 20 جنديا ...
- خبير عسكري ألماني يدعو شركاء أوكرانيا الغربيين للاعتراف بأن ...
- نائب بمجلس الشيوخ المصري: مشروع -رأس الحكمة - قصم ظهر- الدول ...
- اليمن.. المشاهد الأولى للغارات العنيفة التي استهدفت العاصمة ...
- ترامب يقترب من الفوز بالترشيح عن الحزب الجمهوري ويعد بسحق من ...
- إعادة الاستيطان إلى غزة.. حلم صهيوني يواجه كابوس المقاومة
- ليبيا تدعو روسيا للتنقيب عن النفط والغاز بأراضيها
- -حزب الله- اللبناني يستهدف مقرا إسرائيليا مهما ومواقع تجمع ل ...


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد
- تحرير المرأة من منظور علم الثورة البروليتاريّة العالميّة : ا ... / شادي الشماوي
- الابحات الحديثة تحرج السردية والموروث الاسلاميين التقليديين / جبريل
- محادثات مع الله للمراهقين / نيل دونالد والش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - حماس واسرائيل، من الكاسب ومن الخاسر!؟