أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - سوق حرب غزة والاستثمار السياسي!؟














المزيد.....

سوق حرب غزة والاستثمار السياسي!؟


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 7805 - 2023 / 11 / 24 - 04:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ملاحظتان حول تصاعد رشقات حزب الله مع قرب اغلاق (سوق حرب غزة) امام المستثمرين السياسيين!!
*******************
(١) بالرغم من زيادة معدل الرشقات الصاروخية المتبادلة بين حزب الله واسرائيل، فالرشقات لا زالت لا تدخل ضمن مفهوم (الحرب) بل هي تتم في حدود (قواعد الاشتباك) وفي منطقة لا تتجاوز (عشرة كيلومتر) على الحدود اللبنانية الفلسطينية! ومعظم الصواريخ تسقط في مناطق ريفية وخالية من السكان!.

(٢) تصاعد وتصعيد وزيادة رشقات حزب الله هذه الأيام تفسيره هو ان حزب الله يعلم أن (سوق حرب غزة) بدأت العد التنازلي نحو (الاغلاق)، وبالتالي فحزب الله وايران يريدان (الاستثمار) فيها سياسيًا واعلاميًا قدر ما يمكن، وبقدر ما تسمح به (الخطوط الحمراء الامريكية والاسرائيلية) وضمن (قواعد الاشتباك) قبل ان تنتهي بهدنة دائمة!! .. امريكا واسرائيل يفهمان جيدًا لماذا يقوم حزب الله والحوثيون بهذه الرشقات الاستعراضية التي لا ضرر لها على حياة الاسرائيليين!.. فحزب الله وكذلك الحوثيون يريدون تسجيل مواقف لكي يتم اعتبار هذه الرشقات جزءًا من اعمال المقاومة (العظيمة) وتاريخها النضالي الذي تفاخر بها وتظهر من خلالها كبطل من ابطال المقاومة! على الاقل امام انصارها وأمام (البسطاء) في الشارع العربي!! بينما الحقيقة ان حزب الله لم يتقدم ولو كيلو متر واحد نحو الاراضي اللبنانية المحتلة وعلى رأسها (مزارع شبعا) لتحريرها من الاحتلال الاسرائيلي (!!!؟؟؟) فكيف هو مقاومة وطنية واسلامية!!؟؟ ام ان مفهوم المقاومة (دفاعي) فقط وليس (هجومي)!!؟؟ فقوته العسكرية الهائلة التي هي اقوى من بقايا الجيش الوطني اللبناني والتي زودتها بها ايران، الغرض الحقيقي منها ليس محاربة اسرائيل وتحرير فلسطين ولا حتى تحرير (مزارع شبعا) اللبنانية المحتلة بل لتكون لحزب الله ولشيعة لبنان ((قوة سياسية)) كبيرة ومؤثرة اكبر مما للسنة في لبنان!! هذا هو الغرض الحقيقي لإيران منذ البداية! وهو ما حققته ايران في اليمن ايضا من خلال الحوثيين!! انها لعبة سياسية ذات بعد قومي وطائفي ايراني يفهمها و يتفهمها الامريكي والاسرائيلي ويتحملها مادام لم ينتج عنها قتل اسرائيليين وامريكيين، اي ليس كما فعلت حماس ومن قبلها القاعدة وداعش!، ولكن لايزال المواطن العربي البسيط والمسكين عاجزًا عن فهم هذه اللعبة الايرانية في اطار مد نفوذها القومي والطائفي والأيديولوجي في العالم العربي، وبضوء احمر امريكي، أي كما حاولت تركيا/اوردغان مد نفوذها القومي والسياسي والاقتصادي من خلال التنظيمات الاسلامية السنية ولكنها فشلت! بينما ايران نجحت، برضا امريكي، في انشاء (مراكز قوى عسكرية وسياسية طائفية) تابعة لها في العالم العربي، العراق، لبنان، اليمن لخدمة النفوذ السياسي والايديولوجي الايراني ومصالحها القومية!!



#سليم_نصر_الرقعي (هاشتاغ)       Salim_Ragi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن تحويل ملف القضاء على حماس من (الجيش) إلى (الموساد)!؟
- هل اختطفت حماس من المستوطنات (أجانب)!؟
- اليهود ضحية فخ الصهيونية التي اقتلعتهم من أوطانهم الأصلية!
- اسرائيل تتخبط في غزة بسبب فشل مخابراتها !
- هل أنا من أنصار حماس!!؟؟
- حكمة (عباس) في مواجهة خبث (النتن ياهو)!؟
- خطابات أبي عبيدة لا تنتمي للخطاب السياسي الرشيد والذكي!
- حقائق اسرائيل الست التي بدأت تتكشف للعالم!
- ليس دفاعًا عن (حماس) بل عن (الحقيقة)!
- هل أنا ضد اليهود وأكرههم لمجرد أنهم يهود!؟
- مع المقاومة ولكنني مع الحل السياسي (حل الدولتين)!
- عملية امريكية فرنسية قد تحرر الرهائن لحرمان حماس من أهم أورا ...
- هل فلسطين مكان آمن لليهود أم هي مشروع محرقة أخرى، أفظع!؟
- رسالة للسيد نصر الله قبل خطابه المنتظر!؟
- نتنياهو وبادين في ورطة كبيرة!
- عن أوردغان ومحاولته لعب دور الصقر الأوحد!
- عن جعجعة ايران وحزب الله!!؟
- هل (حماس) منظمة ارهابية بالفعل؟
- توضيح حول حذف فيسبوك مقالتي عن غزة!؟
- ما هو الهدف الحقيقي لقصف اسرائيل لغزة!؟


المزيد.....




- كم بلغت قيمة دخل بايدن وزوجته في 2023؟
- هل تستطيع الصين أن تلعب دورا في تجنب حرب شاملة بالشرق الأوسط ...
- -تفجير عبوات بلواء غولاني واستهداف جنود ومواقع-..-حزب الله- ...
- القوات المسلحة الإيرانية تحذر بعض الحكومات وإسرائيل: إذا قام ...
- رئيس الحكومة العراقية يدعو من واشنطن إلى ضبط النفس في الشرق ...
- ?? مباشر: إسرائيل تتعهد بالرد على الهجوم الإيراني غير المسبو ...
- بحسب مذكرة مسرّبة.. نيويورك تايمز تقيّد صحفييها بشأن تغطية ا ...
- سلاح الجو الأردني يكثف طلعاته منذ قصف إيران لإسرائيل
- في ذكرى غرقها.. معلومات مثيرة عن -تيتانيك-
- بتشريعين منفصلين.. مباحثات أميركية لمساعدة أوكرانيا وإسرائيل ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - سوق حرب غزة والاستثمار السياسي!؟