أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - خطابات أبي عبيدة لا تنتمي للخطاب السياسي الرشيد والذكي!














المزيد.....

خطابات أبي عبيدة لا تنتمي للخطاب السياسي الرشيد والذكي!


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 7793 - 2023 / 11 / 12 - 02:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بصراحة وبكل موضوعية الخطاب السياسي الحماسي الذي ظهر من خلال خطاب (أبي عبيدة) الأخير خطاب متخلف سياسيًا وغير مجدي وضرره على القضية أكبر من نفعه!!
فللاسف الشديد لا يختلف كثيرًا عن خطاب الدواعش من حيث (المنطق الديني) غير السياسي وهو يتقاطع مع الخطاب الداعشي والقاعدي ((من حيث الشكل)) على الأقل! وهو الخطاب الديني الاسلاماوي الذي يشكل جزءًا لا يتجزأ من فشل الاسلام السياسي بشكل عام!!.. والخطاب السياسي الصحيح (الذكي) ليس بهذا الشكل وهذه المفردات الدينية (الاسلاماوية) التي سمعناها كثيرًا في خطابات الدواعش والقاعدة!.. بل المطلوب ((خطاب سياسي وطني)) و((انساني)) يخاطب عقول وضمائر أحرار العالم وخيريهم والمتعاطفين مع فلسطين كقضية احتلال أرض بالدرجة الأولى.. أما الخطاب الديني بهذه الطريقة غير مفيد وغير رشيد وقد يضر القضية أكثر مما ينفعها فكان يجب تركه للخطباء ولرجال الدين من على المنابر أو وسائل الاتصال الاجتماعي مع أن المسلمين والعرب لا يحتاجون لهذا الخطاب الديني لحماس أصلًا لرفع همتهم أو شعورهم بقيمة المسجد الأقصى فهم مشحنون بما يكفي بالشحن الديني وهم يعرفون قضية فلسطين وهمجية ووحشية اسرائيل....إلخ... كان على حماس استغلال هذا ((التعاطف العالمي الشعبي المتزايد)) ويوجهون لهم ((خطاب انساني عالمي)) عقلاني رشيد ومؤثر يخاطب العقول والضمائر من جهة، ومن جهة يناول القضية الفلسطينية كقضية ((تحرير وطني لأرض محتلة)) وحق الفلسطينيين في الحرية والكرامة والأمن والاستقرار وتقرير المصير، لا حصر القضية في المسجد الاقصى وجهاد من سماهم ابو عبيدة في هذا الخطاب بـ ((أحفاد القردة والخنزير!!؟؟)) وهو ما يعتبر في ((منطق العالم اليوم)) خطابًا عنصريًا يدخل ضمن (العداء للسامية) خصوصًا وأن التعاطف مع غزة شمل حتى يهودًا متدينين وغير متدينين!! فكيف سيكون شعورهم وأنت تصفهم بأحفاد القردة والخنازير !!؟؟ بصراحة خطاب حماس الذي نسمعه ونراه في فم (بوعبيدة) خطاب متخلف سياسيًا وأرجو أن يتم تطويره وتعديله أو حتى تبديله بشكل جذري - بأسرع وقت ممكن - لأن ضرره على القضية الفلسطينية - وقضية التعاطف العالمي مع أهلنا في غزة - أكبر بكثير من نفعه..... لو كانوا يعقلون!!



#سليم_نصر_الرقعي (هاشتاغ)       Salim_Ragi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حقائق اسرائيل الست التي بدأت تتكشف للعالم!
- ليس دفاعًا عن (حماس) بل عن (الحقيقة)!
- هل أنا ضد اليهود وأكرههم لمجرد أنهم يهود!؟
- مع المقاومة ولكنني مع الحل السياسي (حل الدولتين)!
- عملية امريكية فرنسية قد تحرر الرهائن لحرمان حماس من أهم أورا ...
- هل فلسطين مكان آمن لليهود أم هي مشروع محرقة أخرى، أفظع!؟
- رسالة للسيد نصر الله قبل خطابه المنتظر!؟
- نتنياهو وبادين في ورطة كبيرة!
- عن أوردغان ومحاولته لعب دور الصقر الأوحد!
- عن جعجعة ايران وحزب الله!!؟
- هل (حماس) منظمة ارهابية بالفعل؟
- توضيح حول حذف فيسبوك مقالتي عن غزة!؟
- ما هو الهدف الحقيقي لقصف اسرائيل لغزة!؟
- مالم يستطع عقل الرئيس الامريكي المتصهين (بايدن) أن يفهمه!؟
- ما جدوى عملية حماس غير المسبوقة!؟
- احلال العلم الفلسطيني محل الاسرائيلي في شفيلد!
- هل ستستئصل أسرائيل (حماس) أم أن ذلك لا يتوافق مع مصلحتها!؟
- عن نتائج عملية حماس غير المسبوقة والغرض منها؟
- ليبيا والحل الملكي اللامركزي الرشيد، وربما الوحيد!
- أصناف الناس وفق تعلقهم بالزمان أربعة!؟


المزيد.....




- -عُرضت في لندن ووصلت سويسرا-.. مصر تتسلم رأس تمثال للملك رمس ...
- معاناة أهل غزة تتواصل رغم اهتمام العالم بالتصعيد بين إيران و ...
- حزب الله يستهدف نقطة تموضع للجيش الإسرائيلي في مستوطنة المطل ...
- تعليق جديد من -حماس- عن استبدال الوساطة القطرية والمصرية بـ- ...
- قطر تعيد النظر في دورها كوسيط
- القوات الروسية تحرر بلدة بوغدانوفكا
- -روح-.. استخراج طفلة من رحم فلسطينية قتلت بغارة إسرائيلية عل ...
- نائب بريطاني يعلن عدم ترشحه مجددا بعد فضيحة جديدة ضربت حزب ا ...
- بعد تهديده عبر منشور بـ-تفجير القنصلية الجزائرية- بليبيا.. ا ...
- استخباراتي أمريكي سابق يستبعد استمرار الصراع في أوكرانيا إلى ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - خطابات أبي عبيدة لا تنتمي للخطاب السياسي الرشيد والذكي!