أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غيفارا معو - الوطن يتفاعل مع الموت














المزيد.....

الوطن يتفاعل مع الموت


غيفارا معو
باحث وناشط سياسي ,واعلامي

(Ghifara Maao)


الحوار المتمدن-العدد: 7786 - 2023 / 11 / 5 - 20:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في هذا السياق لابد لنا من الوقوف أمام الكم الهائل من ضحايا هذه الحرب القذرة التي أشعلت على أساس ثورة جر خلالها الملايين من أبناء هذا الشعب الى المقصلة مابين الموت بالرصاص والقنابل والغازات والغرق والتشرد والطائرات المسيرة ومازال النظام كما هو ومازالت الضحايا تتوالى .
أيها السادة للثورة قواعد وأسس تقوم عليها من أجل التغيير ولكن ماحدث في وطننا ليس له علاقة بالثورة بل كانت مجموعة مرتزقة من الداخل والخارج ركبوا الحافلات في البداية الى رأس العين (سري كانية) فكان الموقف لن تمر إلا على أجسادنا تقهقرت الحافلات وعادت الى ولي نعمتها خليفة المسلمين تشكو حالها أمام ماحدث فطلب منهم تغيير الوجه ولون الرايات ونوع الباصات الى كوباني فوحفت الغربان السود حاملين راية الحقد والقتل والتهجير فجعلت الحياة رمادا فوق رؤوس الابرياء تحت مسمى دولة الاسلام فهب أبناء هذه الأرض وتصدت للغربان بكل ما تملك من وسائل الدفاع عن النفس والارض والعرض وأنتصرت .
بدأت حافلات المرتزقة الخضراء تخرج من باقي المناطق بعد أن تحولت بفعل الثورة المزعومة الى
ركام ورماد بفعل البراميل وقذائف الطيران متوجهة نحو عفرين فرغت بيوتها وحملت أبناءها وأحقادها على النظام لتفرغها في أرض الزيتون أرض السلام والتعايش السلمي فسلبت من أهلها حق الحياة بالاتفاق مع النظام الذي خرجوا يرددون اسقاطه وخليفتهم المزعوم من الشمال فأصبحت عفرين كما كوباني ولكن بمرتزقة يختلفون في الشكل والهيئة أكثر حقد وغلّ من من سبقهم قتل ونهب وسلب وتغيير ديمغرافي قضت على الغالبية العظمى ومازل أهل عفرين يعيشون في المخيمات والغربان تسكن أرضها وبيوتها حرقت اشجار الزيتون المقدسة دمرت معالمها الحضارية والدينية ومازالت تعبث في الارض باسم الله .
لم يكتفي سلطان القتل بكل هذا فأطلق الاغراب المرتزقة في كرسبي ورأس العين مرة أخرى فدمرت كل شيء كما فعلت في سابقتها شردت وقتلت وسجنت ونهبت ودمرت معالمها الحضارية ومازال المرتزقة الاغراب يعبثون فيها .
أنتهت مهمته وبدء يتجه شمالا وشرقا بمسيراته التي لا تعد ولا تحصى وهي تحصد أرواح الابرياء تحت اسم حماية الحدود والأمن القومي وكأن جيوشا تقف على الحدود وطبعا كل ذلك تحت الغطاء الامريكي والناتو التي تدعي الحفاظ على امن المنطقة وهي ذاتها سبب الدمار والقتل في كل حين ولا ننسى الروس والميليشيات الايرانية التي تدعمها على ارض الوطن مرة باسم الحفاظ على النظام ومرة باسم الحفاظ على المصالح الاستراتيجية هذا العبث الذي لم ولن ينتهي ما لم يتغير الشعب ويتوقف عن دعم الساسة بمختلف توجهاتها السياسية والايديولوجية القومية والدينية والاممية التي لم تستطع أن تجلب لهذا الشعب غير الويلات على مر السنين .



#غيفارا_معو (هاشتاغ)       Ghifara_Maao#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار مع الأديب والشاعر ماهين شيخاني
- حوار مع الأديبة والناقدة التونسية فتحية دبش
- حوار مع الأديب السوري جورج عازار
- القضية الكردية والصراع السوفيتي والامريكي في منطقة الشرق الأ ...
- حوار مع الكاتبة همرين مراد ...حاورها حسن خالد
- القضية الكردية وجوهر النضال
- حوار مع الكاتب و الباحث الاجتماعي : حسن خالد
- قراءة في كتاب مذكرات ثوري متقاعد ....
- آذار فِي كُلِّ حِينٍ
- قراءة في كتاب كسرة خبز للكاتب حسن إبراهيمي
- حوار مع الشاعر محمود مراد
- قراءة في رواية رجال في الشمس للكاتب الفلسطيني الخالد غسان كن ...
- حوار مع الكاتب والأديب أحمد حيدر
- حوار مع الاديب كامل عبدالحسين الكعبي
- حوار مع الأديبة الكُردية شمس عنتر
- حوار مع الفنانة التشكيلية والأديبة السورية نضال سواس
- أجمل نص ..وصفحات الافتراضي ..
- الرواية ما بين التحديث والتزييف
- مأساة العلم في المحرقة السورية
- حوار الكاتبة والروائية السورية هند زيتوني


المزيد.....




- تعلقت بسيارة هربًا.. شاهد لحظة إنقاذ قطة عالقة وسط مياه الأم ...
- مسؤول صحي: إصابة 18 في هجمات لحزب الله.. وإسرائيل تعلن قصف م ...
- بايدن يدعو الكونغرس إلى الموافقة على طلبه مساعدة إسرائيل وأو ...
- شاهد: فيضانات كارثية هائلة تجبر آلاف السكان على إخلاء بيوتهم ...
- ما تفاصيل طعن أسقف عراقي الأصل على يد عربي في كنيسة بأسترالي ...
- هل ترتفع تذاكر الطيران بسبب التوترات بين إيران وإسرائيل؟
- المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة ...
- ستولتنبرغ: دول -الناتو- يمكنها إرسال أنظمة دفاع جوي إضافية إ ...
- رئيس الوزراء الهنغاري يصف أوكرانيا بأنها محمية غربية
- الجيش الإسرائيلي يؤكد إصابة 14 جنديا بينهم 6 بحالة خطيرة في ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غيفارا معو - الوطن يتفاعل مع الموت