أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - عواصم دول العالم تتظاهر ضد المذابح وتدمير غزة والرياض ترقص وتغني!














المزيد.....

عواصم دول العالم تتظاهر ضد المذابح وتدمير غزة والرياض ترقص وتغني!


كاظم ناصر
(Kazem Naser)


الحوار المتمدن-العدد: 7780 - 2023 / 10 / 30 - 07:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انطلقت يوم السبت 28 تشرين الأول/ أكتوبر فعاليات" موسم الرياض" بنسخته الرابعة والذي يعد من أكبر الفعاليات الترفيهية التي تقام في المملكة العربية السعودية؛ ويتضمن موسم هذا العام العديد من الفعاليات المتنوعة مثل الحفلات الموسيقية والغنائية التي يشارك فيها فنانون ومطربون سعوديون وعرب وأجانب، وعروض أزياء، وغير ذلك من العروض الترفيهية.
لكن المؤلم والمحزن والمثير للغضب والاشمئزاز والقرف هو أن هذا " الموسم " الغنائي الموسيقي يقام في بلد الحرمين الشريفين وبالقرب من المسجد الحرام والكعبة المشرفة في مكة المكرمة، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، في الوقت الذي تواصل فيه دولة الاحتلال عدوانها على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية، الذي نتج عنه حتى الآن استشهاد ما يزيد عن 8000 وجرح 20000 فلسطيني نصفهم من الأطفال والنساء، ووجود أعداد كبيرة من الشهداء والجرحى تحت الأنقاض، وتدمير معظم أحياء غزة وبنيتها التحتية.
عواصم ومدن الدول العربية ودول العالم تشهد مظاهرات ضخمة تشارك فيها الشعوب المحبة للسلام الرافضة لهذا العدوان البربري الصهيوني؛ والجدير بالذكر هو ان مليون ونصف تركي تظاهروا في إسطنبول، ونصف مليون بريطاني في لندن، ومئات الألوف في العواصم والمدن العربية والإندونيسية والماليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والأمريكية والأسترالية وغيرها من دول العالم دعما للفلسطينيين، بينما الرياض منعت التظاهر وارتداء الكوفية الفلسطينية! وترقص وتغني وتتباهى بهذا " الموسم " الترفيهي الدخيل على عاداتنا وتقاليدنا وشعوبنا العربية لكونه يحدث في هذا الوقت المأساوي الذي يقتل فيه أهلنا في غزة وتدمر بيوتهم على رؤوسهم، فأين الإسلام الذي يتغنى به النظام السعودي؟ وهل الدم الفلسطيني رخيص إلى هذا الحد؟ وهل الشعب السعودي الطيب يؤيد هذه الصفاقة وهذا التجاهل والسكوت المعيب عن الجرائم التي يرتكبها الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني؟ وأين هيئة كبار العلماء ورجال الدين مما يجري في بلاد الحرمين؟
الشعب السعودي المعروف بدعمه للقضية الفلسطينية يرفض حدوث هذا المهرجان في هذا الوقت بالذات، لكنه مغلوب على أمره، ومقيد، ولا يستطيع التعبير عن دعمه لإخوانه الفلسطينيين، والدولة السعودية التي لها تأثيرها العربي والإسلامي، وتربطها علاقات مميزة مع الدول الداعمة للعدوان الإسرائيلي وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا لم تحرك ساكنا واكتفت بعبارات التنديد والإدانة، وكبار رجال الدين الموالين للنظام يشاركون في هذا الصمت والخذلان؛ ففي خطبة يوم الجمعة 27/ 10/ 2023 التي ألقاها الشيخ الدكتور بندر بن عبد العزيز بليلة في المسجد الحرام لم يتطرق للجرائم التي يرتكبها الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني، وأوصى المسلمين بتقوى الله مشيرا إلى أن " الجنان أعدت للأتقياء وأن قضاء الله في عبده دائر بين العدل والحكمة والرحمة والنعمة." ونحن نسأل فضيلته أليس الجهاد في سبيل الله والدفاع عن فلسطين والمقدسات وديار الإسلام، وقول الحق، ومحاربة الظلم، ونصرة المظلوم هي من أهم واجبات المسلم؟ ونذكره بأن الكويت وعمان ألغت كل احتفالاتها تضامنا مع أهلنا في فلسطين!
عار على الرياض أن تنشغل بالرقص والغناء والتطبيل والتزمير في الوقت الذي يذبح فيه الفلسطينيون وتهدم بيوتهم على رؤوسهم، والخزي والعار لرجال السياسة والدين والإعلام والمثقفين العرب الذين يصمتون عن هذه المجازر؛ الشعب الفلسطيني يدافع عن وطنه وعن الأمة العربية؛ ونذكر الذين يرقصون ويغنون في الرياض بأن الصهاينة الذين يمعنون في قتل واضطهاد الفلسطينيين، يخططون لاحتلال الرياض وبقية العواصم العربية ويعيثوا فيها قتلا، وتدميرا، وخرابا لن يقل فظاعة عما يفعلونه في فلسطين الآن!



#كاظم_ناصر (هاشتاغ)       Kazem_Naser#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جرائم غير مسبوقة وصمت عربي رسمي مريب
- مظاهرات الشعوب العربية المؤيدة للفلسطينيين تعيد الأمل لأمتنا ...
- أين أنتم يا قادة الجيوش العربية؟ ماذا تنتظرون للانقضاض على ح ...
- الحاكم العربي ليس عميلا فقط، بل عدوا لأمته العربية
- انتصار المقاومة بقيادة حماس يثبت إصرار شعبنا على إنهاء الاحت ...
- ماذا يعني بناء الصهاينة لسياج على الحدود الأردنية مع فلسطين ...
- هل سيفتح محمد بن سلمان الباب على مصراعيه للتغلغل الصهيوني؟
- السعودية والتطبيع ..- أوّل الرقص حنجلة -
- تصريحات الرئيس عباس الأخيرة المتعلقة بالهولوكوست والنفاق الأ ...
- ماذا يعني اتفاق التنسيق الأمني والعسكري لمحور المقاومة لإسرا ...
- تصاعد المقاومة يدفع المزيد من المستوطنين للهجرة
- هل قرار السعودية بتعيين سفير في فلسطين مقدمة للتطبيع مع دولة ...
- أنظمة التسلط والفساد والنفاق العربية ومستقبل الأمة
- هل ستهرول السعودية للتطبيع مع دولة الاحتلال؟
- دول الغرب تصوّت ضد قرار مجلس حقوق الإنسان المدين لحرق القرآن
- أخيرا وليس آخرا .. دولة الاحتلال تسمح للمستوطنين بقتل الفلسط ...
- جنين لك الله وأبطال المقاومة والخزي والعار للأنظمة العربية
- هل سيتمكن تكتل - بريكس - من إنهاء الهيمنة الاقتصادي والسياسي ...
- تفاقم الجريمة بين فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948
- بلينكن زار السعودية لمحاصرة سوريا والتقارب مع إيران ودعم الت ...


المزيد.....




- اخترقت غازاته طبقة الغلاف الجوي.. علماء يراقبون مدى تأثير بر ...
- البنتاغون.. بناء رصيف مؤقت سينفذ قريبا جدا في غزة
- نائب وزير الخارجية الروسي يبحث مع وفد سوري التسوية في البلاد ...
- تونس وليبيا والجزائر في قمة ثلاثية.. لماذا غاب كل من المغرب ...
- بالفيديو.. حصانان طليقان في وسط لندن
- الجيش الإسرائيلي يعلن استعداد لواءي احتياط جديدين للعمل في غ ...
- الخارجية الإيرانية تعلق على أحداث جامعة كولومبيا الأمريكية
- روسيا تخطط لبناء منشآت لإطلاق صواريخ -كورونا- في مطار -فوستو ...
- ما علاقة ضعف البصر بالميول الانتحارية؟
- -صاروخ سري روسي- يدمّر برج التلفزيون في خاركوف الأوكرانية (ف ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - عواصم دول العالم تتظاهر ضد المذابح وتدمير غزة والرياض ترقص وتغني!