أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - انتصار المقاومة بقيادة حماس يثبت إصرار شعبنا على إنهاء الاحتلال ويفضح دول التطبيع














المزيد.....

انتصار المقاومة بقيادة حماس يثبت إصرار شعبنا على إنهاء الاحتلال ويفضح دول التطبيع


كاظم ناصر
(Kazem Naser)


الحوار المتمدن-العدد: 7758 - 2023 / 10 / 8 - 09:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل والشتات يفتخر ويعتز بهذا النصر المؤزر المهم الذي حققته المقاومة، والشعوب العربية تشاركه الشعور بالإعجاب والإجلال والاكبار لمقاتلي حماس والفصائل المشاركة، وتقف معه إلى جانبهم في معركة " طوفان الأقصى " البطولية التي أدمت الصهاينة، وأرعبتهم، وكشفت جبنهم، وهشاشة دولتهم التي طالما زعموا أنها " لا تقهر"، وفضحت حكام الخيانة والتطبيع العرب أمام شعوبهم.
لقد فوجئت دولة الاحتلال بقياداتها السياسية والعسكرية والاستخباراتية ببطولات الفلسطينيين الذين اخترقوا السياج الحديدي الذي أقامته على ما تسميه " بحدودها " مع غزة، وهاجموا المستوطنات والمستوطنين، وأمطروا المدن المحتلة بآلاف الصواريخ، وقتلوا 300 ضابط وجندي ومستوطن صهيوني وأصابوا 1590 بجراح، وأسروا العشرات، واستولوا على عربات مدرعة وأسلحة، وأرغموا سكان " المغتصبات " المستوطنات على الهرب والاختباء في الملاجئ.
هذا الهجوم المعقد الذي تم التخطيط له بدقة وذكاء شديد، ونتج عنه هذا النصر التاريخي سيزيد المقاومة الفلسطينية قوة ونفوذا في عزة والضفة، ويعزز دور حركات المقاومة العربية المؤيدة للفلسطينيين وعلى رأسها حزب الله، وستكون له تداعيات خطيرة على قيادات دولة الاحتلال، والسلطة الوطنية الفلسطينية، واتفاقيات " أوسلو "، ومكانة القضية الفلسطينية على الصعيد الدولي، وأنظمة التطبيع العربية، ومحادثات التطبيع الجارية مع السعودية.
فحكومة نتنياهو اليمينية المتطرفة التي تغولت في اعتداءاتها على الفلسطينيين، وفشلت فشلا ذريعا في مواجهة أبطال معركة " طوفان الأقصى " ستواجه أزمة سياسية قد تؤدي إلى تنحية أو استقالة العديد من أعضائها أو سقوطها، والجيش الإسرائيلي والمخابرات وأجهزة الأمنية التي فشلت في التنبؤ بما حدث والاستعداد له ستتعرض لهزة كبيرة، والمستوطنون الذين عاثوا في الأرض الفلسطينية إرهابا وبطشا سيشعرون بالذعر وسيواجهون المزيد من الهجمات الفلسطينية الموجعة.
أما على الصعيد الفلسطيني فإن النصر الذي حققته حماس وفصائل المقاومة الأخرى في معركة " طوفان الأقصى " سيضع السلطة الوطنية الفلسطينية في موقف صعب لا تحسد عليه لأنه أثبت ان إسرائيل لا تفهم إلا لغة القوة، وإن المقاومة قادرة على مهاجمتها في عقر" دارها "، أي في جميع المدن الفلسطينية المحتلة والمستوطنات، وإدمائها، وإرعابها، وتدمير اقتصادها؛ ولهذا فإنه من المتوقع ان يقود هذا النصر إلى تغييرات تطال القيادات العليا للسلطة، وتعزز دور حماس النضالي المقاوم في الضفة الغربية، ومشاركتها في صياغة وتمرير أو رفض القرارات السياسية المتعلقة بالحرب السلام.
وعلى الصعيد العربي فإن النصر وضع الحكام العرب الذين تجاهلوا إرادة شعوبهم وطبعوا مع دولة الاحتلال من أجل حمايتها لهم ولأنظمتهم في مأزق، وأثبت أن دولة الاحتلال هشة وعاجزة عن حماية نفسها، وإنها لن تحميهم من شعوبهم التي تتوق لليوم الذي تتخلص منهم فيه، وأن المقاومة الفلسطينية التي تدعهما شعوبهم ستفشل تطبيعهم واستسلامهم.
ومن إنجازات هذا النصر الهامة أنه سدد ضربة قوية لمحادثات التطبيع الجارية بين السعودية ودولة الاحتلال التي تطمح للتطبيع مع السعودية لابتزازها سياسيا وأمنيا واقتصاديا، واستغلال نفوذها لتصفية القضية الفلسطينية وفق شروطها ومواصفاتها والتغلغل في دول الخليج والدول العربية والإسلامية.
وأخيرا فإن هذا النصر أعاد القضية الفلسطينية إلى صدارة القضايا الدولية بعد أن تخلت الولايات المتحدة الأمريكية ودول الغرب المؤيدة لها، عن محاولاتها لإيجاد حل سلمي عادل يتماشى مع قرارات الشرعية الدولية المؤيدة لحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة.
هذا النصر يثبت أن الشعب الفلسطيني العظيم لن يستسلم أبدا، وان المقاومة هي الحل والطريق الوحيد لدحر الاحتلال، ووقف تطبيع حكام الخيانة مع الصهاينة، وبزوغ فجر فلسطيني وعربي جديد!



#كاظم_ناصر (هاشتاغ)       Kazem_Naser#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ماذا يعني بناء الصهاينة لسياج على الحدود الأردنية مع فلسطين ...
- هل سيفتح محمد بن سلمان الباب على مصراعيه للتغلغل الصهيوني؟
- السعودية والتطبيع ..- أوّل الرقص حنجلة -
- تصريحات الرئيس عباس الأخيرة المتعلقة بالهولوكوست والنفاق الأ ...
- ماذا يعني اتفاق التنسيق الأمني والعسكري لمحور المقاومة لإسرا ...
- تصاعد المقاومة يدفع المزيد من المستوطنين للهجرة
- هل قرار السعودية بتعيين سفير في فلسطين مقدمة للتطبيع مع دولة ...
- أنظمة التسلط والفساد والنفاق العربية ومستقبل الأمة
- هل ستهرول السعودية للتطبيع مع دولة الاحتلال؟
- دول الغرب تصوّت ضد قرار مجلس حقوق الإنسان المدين لحرق القرآن
- أخيرا وليس آخرا .. دولة الاحتلال تسمح للمستوطنين بقتل الفلسط ...
- جنين لك الله وأبطال المقاومة والخزي والعار للأنظمة العربية
- هل سيتمكن تكتل - بريكس - من إنهاء الهيمنة الاقتصادي والسياسي ...
- تفاقم الجريمة بين فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948
- بلينكن زار السعودية لمحاصرة سوريا والتقارب مع إيران ودعم الت ...
- الشرطي المصري الذي اخترق الحدود يمثل رفض أمتنا للتطبيع
- فوز أردوغان وتداعياته على علاقات بلاده بالدول العربية
- 32 قمة عربية منذ عام 1964، و61 قمة منذ عام 1945 بدون نتائج إ ...
- هل سينجح الرئيس البرازيلي في تقليص النفوذ الأمريكي في دول أم ...
- إلى قادة وأبطال المقاومة .. استمروا في تصديكم للصهاينة ولا ت ...


المزيد.....




- مؤلف -آيات شيطانية- يروي ما رآه لحظة طعنه وما دار بذهنه وسط ...
- مصر.. سجال علاء مبارك ومصطفى بكري حول الاستيلاء على 75 طن ذه ...
- ابنة صدام حسين تنشر فيديو من زيارة لوالدها بذكرى -انتصار- ال ...
- -وول ستريت جورنال-: الأمريكيون يرمون نحو 68 مليون دولار في ا ...
- الثلوج تتساقط على مرتفعات صربيا والبوسنة
- محكمة تونسية تصدر حكمها على صحفي بارز (صورة)
- -بوليتيكو-: كبار ضباط الجيش الأوكراني يعتقدون أن الجبهة قد ت ...
- متطور وخفيف الوزن.. هواوي تكشف عن أحد أفضل الحواسب (فيديو)
- رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية -لا يعرف- من يقصف محطة زا ...
- أردوغان يحاول استعادة صورة المدافع عن الفلسطينيين


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم ناصر - انتصار المقاومة بقيادة حماس يثبت إصرار شعبنا على إنهاء الاحتلال ويفضح دول التطبيع