أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بارباروسا آكيم - حادثة بغديدا _ اسئلة حائرة















المزيد.....

حادثة بغديدا _ اسئلة حائرة


بارباروسا آكيم

الحوار المتمدن-العدد: 7755 - 2023 / 10 / 5 - 22:44
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بسم الله الرحمن الرحيم
ان ريان و اخوه و اخته قوم مناويك
صدق الله العظيم

نعزي انفسنا و الناس اجمعين بمصاب إخوتنا الجلل في الحمدانية ( بغديدا )
فأن القلوب مكلومة و ان العيون لتدمع
و انا على فراق احبتكم لمحزونون
و مع كوني موقن تماما ان كلمات المواساة لن تنصف حجم الكارثة و لن تغير مجرى الأحداث ، لكننا نكتب عسى ان يجد الناس بعض العزاء بتبيان بعض اركان الحادثة او حتى الجريمة  التي تسببت بهذا الحزن العميق

اما بعد ..
فقد وجدت في الأيام التي تلت الحادثة المأساوية التي ادمت قلوبنا من قبل بعض الجهات في تصوير الهولوكوست الجماعي في قاعة الهيثم على انه مجرد حادث قضاء و قدر نتيجة استخدام العاب نارية داخل قاعة مغلقة ، بالإضافة إلى من يصور الأمر على انه مؤامرة وفقا لمعلومات مغلوطة او كاذبة و غير حقيقية  ليظهر بعد ذاك ان الموضوع يحمل علامة استفهام كبيرة حول القضية برمتها

و ما يعنينا هو ذكر المعلومات الحقيقة فقط دون القفز الى اي نتيجة
و المعلومات الحقيقية _ من وجهة نظرنا على الأقل _ هي المعلومات التي يمكن تأكيدها بالتجربة و البرهان

و لكننا قررنا السكوت حتى ظهور نتائج تحقيق الرسمية  و الذي كنت قد تنبأت به شخصيا و تنبأ بنتيجته حتى الصبية الذين يلهون في الشارع
لأننا نعلم يقينا
طبيعة اللجان التحقيقية في العراق

و نبدأ مع مسألة الألعاب النارية التي تسببت بالحادثة  المأساوية

إخوتي الأعزاء ..
بعد مراجعتنا للفيديوهات المتاحة و التي تصور لحظة اندلاع النيران في السقف مع انطلاق شرارة الألعاب النارية تبين ان الجهاز الذي يطلق الشعلة هو جهاز يسمى بالإنجليزية

Cold Spark Machine
و هي من التسمية تعني آلة الشرارة الباردة
حيث يتم استخدام مسحوق خاص مصنوع من التيتانيوم في هذا الجهاز او هذه الآلة يسمى :
Cold spark powder
مسحوق الشرارة الباردة
و الجهاز مع المسحوق المضاف اليه آمن تماما ( بحسب الشركة المصنعة ) و مصنع ليكون صديقا للبيئة حيث تكون الشعلة قابلة للمس و عديمة الرائحة او الدخان و الجهاز مناسب للحفلات و المناسبات و خصوصا حفلات الزواج الى درجة انك تستطيع استخدامه حتى داخل الخيم و البناء الكرتوني او البلاستيكي
و اليكم فيديو توضيحي
https://youtu.be/oDxzpbqRHWA?si=SsukcLcNcuG6gbPj

https://youtu.be/G4lRziOY6FM?si=za8CoJ6v8YIcZbmq

اما لماذا تكون شرارة Cold Spark Machine غير حارقة اثناء لمسها و لا تحرق المواد القابلة للإشتعال
ببساطة لأنه و بحسب ماتم تسجيله على اجهزة قياس الحرارة البصرية فأن الشرارة تسجل درجة حرارة مقدارها ٦٢ فهرنهايت اي ما يعادل ١٧ درجة مئوية فقط !!! و المعلومات موجودة مع المنتج التسويقي للشركة المصنعة

They are heated to 62 degrees fahrenheit, cooler than body temperature! Because of this they run no risk of burning´-or-catching anything on fire. Because these are a safer form of firework, they can give performers, managers, and audience members a piece of mind. Cold Sparks don t burn.

و عليه فأن مقولة كون سقف القاعة او حتى الستائر مواد سريعة الاشتعال و بالتالي فأن النار امسكت بالسقف على حين غرة نتيجة جهاز الشرارة الباردة مقولة لا تصمد امام تحقيق جنائي او حتى تقرير صحفي استقصائي

فلو اخذنا على سبيل المثال حفل الزفاف المشار اليه في الفيديو ادناه  ، ستجدون ان سقف القاعة بالكامل من الأقمشة بالإضافة إلى الستائر التي تغطي الجدران و النوافذ  من جميع الجوانب ، بينما تعمل آلة الشرارة الباردة دون اي مشاكل تذكر

https://youtu.be/3KHLpCuNRds?si=T14xDEXvktjg4735

علما ان شهادة الشهود اكدت بأنه هذه لم تكن المرة الأولى التي يستخدم بها جهاز
Cold Spark Machine
داخل هذه القاعة

اما نتائج تحقيق ما يسمى بالحكومة العراقية و كما هو متوقع قبل ايام من اعلانه و على لسان حسابات معينة و الذي يلقي باللائمة على الألعاب النارية فهو قد اثبت بأنه غير معني إطلاقا بالوصول الى الحقيقة بل الغرض منه هو دفن الموضوع برمته بأسرع وقت ممكن لإسكات الرأي العام

و لكن عند عملية التقطيع الصوري  و العرض البطيء للفيديوهات المتاحة تبين ان النار اشتعلت في السقف الى اليمين قليلا من جهة الالعاب النارية
فوق رؤوس المدعوين
و ذلك بعد انتهاء الشرارة الباردة بثواني
مما يعني ان الشرارة كانت بعيدة بعض الشيء عن مكان الحرق
فإلى حد هذه اللحظة تبدو آلة الشرارة الباردة بريئة من دائرة الإتهام

و اليكم الفيديو من قناة البي بي سي
في اللحظة التي اشتعلت فيها النيران في السقف
https://youtu.be/298_cT85x5A?si=sGiGluWiond-K7db
و بإمكانكم اخواني استخدام اي برنامج
Video Slow Motion Player
و سيتبين لكم لحظة اندلاع الحريق بالسقف

اما اذا صحت التقارير على ان سقف القاعة كان من مادة
Sandwich panel
فالفيديو يطابق تماما التوقعات بأن النار ابتدأت بالإشتعال من مصدر تماس مع الساندويش بنل اي ان النار ابتدأت من فوق كأن يكون تماس كهربائي عرضي او حريق مفتعل

لكن الكارثة حينما تستمع الى نتائج التقرير الحكومي فلا يسعك إلا ان تفتح فمك و انت تتأمل مجموعة من الأميين و الضباط الدمج الذين لا علاقة لهم بالتحقيقات الجنائية ، و كأنك امام مذيع  يقرأ كلام كتبه له الآخرين على عجل

فها هو مستشار وزير الداخلية اللواء كاظم بوهان خلال المؤتمر الصحفي يقول :  أن الحادث عرضي وغير متعمد، وهناك قصور من أصحاب قاعة العرس، لافتاً إلى أن الألعاب النارية ولدت طاقة حرارية عالية جداً وقد استخدمت داخل القاعة، حيث أن الديكور الموجود في سقف القاعة حساس للحرارة وقابل للاشتعال، أضافة إلى أن أرضية القاعة أيضاً سريعة الاشتعال، كما أن القاعة تحتوي على مخزن يضم كميات كبيرة من الكحول.
و لم ينسى هذا القائد الهمام ان يقول
"القائمين على الألعاب النارية داخل القاعة، يتحملون المسؤولية"

و الكلام كله قابل للمناقشة يضع  الحادثة بالفعل في دائرة الشبهات
فعلى ما يبدو ان صاحب هذه الكلمات لم يكلف نفسه حتى مراجعة الفيديوهات و لا حتى اجراء فحص جنائي على جهاز كولد سبارك مشين
لأنه لو كان فقط قد شاهد إجهزة Spark Machine تعمل في اي خيمة او صيوان لكان على الأقل استعان بذوي الخبرة

بل لم يكلف نفسه  على اقل تقدير اجراء مخاطبات رسمية الى الشركة المنتجة للمضبوطات المسجلة قيد البحث الجنائي او اجراء عملية محاكاة في مختبرات  الأدلة الجنائية ليظهر صحة الإستنتاجات التي توصل اليها شارلك هولمز عصره
علما ان رواد التك توك قد أجروا تلك الإختبارات امام الملاء و كانت النتيجة سلبية

بل ان رواية وزارة الداخلية لا تطابق ايفادات الشهود  الحاضرين في مسرح الأحداث ساعة وقوع الحادثة
و المصيبة ان هذه الشهادات نقلتها وسائل إعلامه الحكومية التي من المفترض انه كمستشار لوزير الداخلية يتابع ما تنقله تلك الوسائل و يستجوب الشهود
مثل الشهادة المنقولة على ذمة وكالة الأنباء العراقية المعروفة اختصارا ب واع
للمواطن مرتضى أسعد الشبكي (صديق العريس ريفان)
الذي قال :

كانت أجهزة التبريد تحترق دون أن ينتبه لها أحد. قبل ان تطول الألعاب النارية سقف القاعة
و شهادة اخرى لأحد الناجين  تؤكد ان الحريق لم يستغرق اكثر من دقيقتين ليلتهم القاعة بأكملها

لست هنا بصدد اتهام احد او توجيه الإتهام لأحد و لكننا نتسائل
كيف للجنة تحقيقية ان تنهي عملها خلال ساعات  و تخلص الى النتائج
علما انه لايزال هناك ٥ جثث مجهولة الهوية في الطب العدلي  و هؤلاء الأشخاص لا ينتمون الى المدعوين او بمعنى ادق : اكثر من عدد الناجين و الجرحى و المفقودين  و لم يتم التعرف عليهم حتى اللحظة !

طيب .. وجود جثث مجهولة الهوية في مسرح الحادث  أَلا يثير شبهة جنائية ؟!
عدم مطالبة احد بهذه الجثث أَلا يثير شبهة جنائية ؟!

لأنه لا يعقل ان يكون هؤلاء الخمسة قد ظهروا في القاعة على حين غرة ثم قتلوا بالحريق و ذويهم قد تبرؤا منهم هكذا بعد الحادثة مباشرة !
فالمناطق في سهل نينوى هي مناطق ذات طابع إجتماعي عائلي عشائري
و الناس يعرفون بعضهم البعض و المدعوين يكونون اشخاص معروفين لدى صاحب الدعوة
و حتى ان كان المدعوين ال ٥ من الغرباء عن المنطقة فعوائلهم بالتأكيد ستسأل عنهم
فلماذا لم يسأل احد حتى اللحظة عن هؤلاء الخمسة ؟؟

و تستمر الفضائح مع التحقيقات الجنائية العراقية حيث انهم بعد إعلانهم انتهاء التحقيق تبين ان هناك غرفتين في القاعة لم يدخلوا اليها اساسا ، ثم حين مغادرة الفريق المكلف بالتحقيق و اعلانه الإنتهاء من اعماله عثر الأهالي على ٣ جثث متفحمة !!، و السؤال هو لماذا لم يبلغ الضباط المكلفين بالتحقيق الدفاع المدني عن وجود هذه الجثث اذا كانوا اصلا قد أجروا تحقيق او كشف ميداني على الموقع ؟
ليتبين لاحقا ان ما يحصل مجرد مهزلة و انه لا يوجد تحقيق اساسا
ليتحمل المسؤولية في النهاية جهاز Cold Spark Machine


و لا زالت المهزلة مستمرة ..
حيث ان ما يسمى بوزارة الداخلية و بعدما قامت بتفريغ الكاميرات حسب زعمها ادعت بأنها فرغت محتوى كامرتين كونها الكاميرات الوحيدة التي كانت تعمل وقت الحادث ، لتأتي شهادة الشهود بأنه كانت هناك اكثر من كامرتين  تعمل و من زاويا مختلفة لحظة دخولهم الى الإدارة و مشاهدتهم للقاعة من خلال الشاشة
و حين مطابقتنا لهذه الشهادة مع شهادة اخرى نشرتها اجهزة الإعلام المختلفة
حول هروب صاحب القاعة بمحتوى الكاميرات و هو الشيء الوحيد الذي حمله معه اثناء هروبه
يضع الموضوع من جديد في دائرة الشبهة

و من هنا فنحن نطالب بتحقيق دولي عادل حول المجزرة للوقوف على اسباب الحادث انصافا للحقيقة اولا و لأهالي الضحايا
خصوصا مع وجود شهادات لم يفصح عنها اصحابها خوفا من الإنتقام

و اسأل الله ان يحفظكم من شر الريان الخريان
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



#بارباروسا_آكيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نهاية التاريخ
- الحجاب و عاشوراء
- علوش البطل
- اخبار سريعة
- الشخصية السياسية العراقية _ موميكا نموذجا _
- الرواية الدينية
- الى الأحباء القرآنيين
- جاء رمضان و جاءت مشاكله
- رسالة ختامية الى الإخوة الموامنة
- عن الخمر في بلاد الخمر
- الحجاب و التواصل البصري
- المحتوى الهابط
- الصلاعمة و الإشتراط السلوكي البافلوفي
- اليسار الفرنسي ..مكانك راوح
- تطرية القلوب في معرفة الراكب و المركوب
- تنبيه العوام لشرور الإسلام
- حول الزط و اصولهم
- محاولة لتوجيه الصراع الى المسار الصحيح
- قطر و كأس العالم الإسلامي
- الآذان صوت الإنسان


المزيد.....




- “عيد مجيد سعيد” .. موعد عيد القيامة 2024 ومظاهر احتفال المسي ...
- شاهد..المستوطنين يقتحمون الأقصى في ثالث أيام عيد -الفصح اليه ...
- الأردن يدين سماح شرطة الاحتلال الإسرائيلي للمستوطنين باقتحام ...
- طلاب يهود بجامعة كولومبيا: مظاهرات دعم فلسطين ليست معادية لل ...
- مصادر فلسطينية: أكثر من 900 مستعمر اقتحموا المسجد الأقصى في ...
- مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى تحت حراسة إسرائيلية مش ...
- سيبدأ تطبيقه اليوم.. الإفتاء المصرية تحسم الجدل حول التوقيت ...
- مئات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى في ثالث أيام عيد الفصح ...
- أوكرانيا: السلطات تتهم رجل دين رفيع المستوى بالتجسس لصالح مو ...
- “خليهم يتعلموا ويغنوا ” نزل تردد قناة طيور الجنة للأطفال وأم ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بارباروسا آكيم - حادثة بغديدا _ اسئلة حائرة