أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - محمد عبد الكريم يوسف - أنا فيلسوف أمريكي: أنتوني نيل















المزيد.....

أنا فيلسوف أمريكي: أنتوني نيل


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7750 - 2023 / 9 / 30 - 12:26
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


اعداد :جمعية النهوض بالفلسفة الأمريكية 
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف

…أنا أعتبر أن الفلسفة الأمريكية تعني شيئا مثل التصالح مع تجربة السود في أمريكا في ضوء المُثُل الأمريكية.

أنتوني نيل


أنتوني نيل هو أستاذ مشارك في الفلسفة وزميل هيئة التدريس في كلية شاكولز الشرفية في جامعة ولاية ميسيسيبي. وهو مؤلف كتاب Common Ground (2015) وكتاب Howard Thurman s Philosophica l
Mysticism: Love against Fragmentation (2019) وهو عضو في مجلس إدارة SAAP. http://www.anthonysneal.com

ماذا تعني لك الفلسفة الأمريكية؟
======================

إن أفضل طريقة أستطيع أن أجدها لوصف المعنى الذي أقصده من الفلسفة الأمريكية، وهو السؤال الذي أفهم أنه يمتد إلى ما هو أبعد من أي تعريفات تقليدية قد يقدمها المرء، هي الاعتماد على سؤال طرحه هوارد ثورمان، "كيف يمكنني أن أصدق أن الحياة قد نشأت؟ يعني إذا كنت لا أعتقد أن حياتي لها معنى؟ كان جزء كبير من تجربة السود في أمريكا يدور حول النضال. إن أي فلسفة تنشأ عن هذه التجربة يجب أن تأخذ في الاعتبار هذا الصراع. وقد اتخذ موضوع هذا الصراع أشكالا عديدة، من الحرية الجسدية إلى القدرة على القراءة والكتابة.

رأى ثورمان أن حرية التفكير ضرورية لمعارضة الاضطهاد. يجب أن تُفهم حرية العقل هنا على أنها سيطرة فردية على أفكار الفرد، كما هو الحال في حرية التعبير. على المستوى الأساسي، يظهر ذلك في القدرة على قول نعم أو لا والحصول على صمت ذي معنى. بالنسبة لثورمان، كانت هذه القدرة أساسية للحرية.

كثيرًا ما أدعم هذا السؤال بالإجابة التي طرحها ويب دو بوا عندما تحدث عن فكرة وجود وعي مزدوج قائلاً: "إنه إحساس غريب، هذا الوعي المزدوج، هذا الشعور بالنظر دائمًا إلى الذات من خلال عيون الآخرين، لقياس روح المرء بشريط عالم ينظر إليه بازدراء وشفقة مستمتعين. في حين أن إجابة دو بوا ليست إجابتي، في ضوء هذين البيانين، فإنني أعتبر الفلسفة الأمريكية تعني شيئًا مثل التوصل إلى تفاهم مع تجربة السود في أمريكا في ضوء المُثُل الأمريكية.


كيف أصبحت فيلسوفا أمريكيا؟
======================

لقد تلقيت تدريبي المبكر في الفلسفة عندما كنت طالبًا في كلية مورهاوس، وهو تدريب يمكن أن أصفه بأنه تدريب ذو طبيعة تعددية. لقد كنت متخصصًا في الدين مع تخصص ثانوي في الفلسفة وكان لدي نية للعمل بدوام كامل كقسيس في البحرية. لقد تم تكليفي حتى خلال الفصل الدراسي الأخير لي في مورهاوس. ومع ذلك، أثناء وجودي هناك طُلب مني حضور دورة فلسفة الدين التي كانت تُقدم فقط في مورهاوس إن سبرينج. كنت أتخرج في الخريف، لذا قمت بالتسجيل في الدورة التدريبية في (المركز اللاهوتي بين الطوائف)، والذي يقع أيضًا في مركز جامعة أتلانتا، جنبا إلى جنب مع كلية مورهاوس. تم تدريس الفصل من قبل الراحل الدكتور إدوارد سميث. لقد كان مفكرًا للعمليات، وقد تدرب مع ديفيد راي جريفين. كانت هذه أول مقدمة لي لما قد يسميه البعض تقليديا الفلسفة الأمريكية.

قبل أن أبدأ دراسة الدكتوراه، حصلت على درجة الماجستير في اللاهوت من جامعة ميرسر. لقد تلقيت في ميرسر ما يمكن أن نطلق عليه بحق القراءات الأساسية في فلسفة الدين. وكان أحد أساتذتي، جراهام ووكر، منغمسًا أيضا في التقليد الظاهري/ التأويلي.

ومن المفارقات، أنه بسبب التدريب الذي تلقيته في هذا التقليد، التقيت بريتشارد رورتي. منذ ذلك الوقت فصاعدًا، اتخذت رورتي كشريك في السجال من نوع ما. جاء دكتوراه شاب، رسلان إليستراتوف، إلى ميرسر لقضاء الصيف وكان قد كتب أطروحة عن وايتهيد. قام بتدريس فصل واحد فقط، "الرأس الأبيض والفكر العملي". بالطبع، لقد قمت بالتسجيل. وأيضا، أثناء وجودي في ميرسر، كنت طالبًا مسجلاً بشكل مزدوج في جامعة كلارك أتلانتا، في قسم العلوم السياسية. عندما بدأت الدراسة مع الفيلسوف/المنظر السياسي، فراجانو ليدجيستر، وهو رجل بريطاني جامايكي يقرأ كل شيء ببساطة. لقد أصبح على الفور مرشدًا آخر أخذت منه 12 ساعة من الدورات الدراسية وعمل في لجنة أطروحتي. قرأت معه كل شيء، من أفلاطون إلى ديوي. منه تعلمت أن أحب الشريعة. لكن كوني في جامعة كلارك أتلانتا، ويعني القانون أيضا قراءة المفكرين السود أيضا. ولهذا السبب، فإن أدولف ريد، الذي درس أيضًا في جامعة كاليفورنيا، يحتل مرتبة عالية في قائمة القراءة الخاصة بي. لقد عملت أيضًا في أقسام العلوم الإنسانية والدراسات الأمريكية الأفريقية. كان تركيزي منصبًا على التقاليد الإنسانية والنظرية النقدية والحركات الاجتماعية.

كيف تصف بحثك الحالي؟
=================

أود أن أصف عملي اليوم بأنه يركز بشكل كامل على الفلسفة وتجربة السود.

تهدف بعض أعمالي إلى استعادة الأفكار من المفكرين الأمريكيين السود الذين تم تجاهلهم، خاصة فيما أسميه "العصر الحديث لنضال الأمريكيين من أصل أفريقي من أجل الحرية"، بينما تحاول أجزاء أخرى من عملي تعطيل الموضوعات الإشكالية التي أجدها في الفكر الديني والسياسي. وسط مناطق أخرى. لم أتجاوز مطلقًا الأسئلة الثلاثة الرئيسية: ماذا يعني أن تكون إنسانًا؟ ماذا يعني أن تكون أسود؟ ماذا يعني ان اكون حرا؟

ماذا تفعل عندما لا تمارس الفلسفة الأمريكية؟
==============================

عندما لا أكتب عن الأفكار الفلسفية، أقضي الكثير من الوقت في التفكير أثناء وجودي في مقصورتي في شمال شرق المسيسيبي. هناك لدي كابينة بغرفة نوم واحدة في وسط عشرة أفدنة. لقد أعطاني أهل زوجي الأرض، وربما أنقذت هذه الأرض حياتي ومسيرتي المهنية. لقد أعطاني مكانًا للتراجع. في بعض الأحيان، يمكن أن نكون نحن، وخاصة السود، منشغلين جدًا باللحظة الحالية، وأجد أنني بحاجة إلى الوقت بالإضافة إلى المساحة لأكون كذلك. إن ثقل كوني أي شيء أبعد من ذلك، يُرهقني أحيانا!

أعتقد أن هذا بسبب طفولتي التي نشأت في منطقة صغيرة بها شارعين فقط في ضواحي فيكسبيرغ، ميسيسيبي. يمكنني أن أركض عبر الغابة بمسدس BB الخاص بي وأكون ملكا للعالم. كان بإمكاني الصراخ بصوت عال كما أردت، لأنه لم يكن هناك أحد حولي. انتقلت إلى أتلانتا في المدرسة الثانوية، لكنني لم أفقد الرغبة في أن أكون كذلك. في بعض الأحيان، وحتى الآن، أركب الجرار الخاص بي، بينما أتجول في الأدغال وأغني بصوت عالٍ قدر استطاعتي. لا أحد يهتم أو على الأقل لم يقل ذلك. إنه أقرب وصف أعرفه للحرية.

ما هو عملك المفضل في الفلسفة الأمريكية؟ ماذا يجب علينا جميعا أن نقرأ؟
==================

هناك بعض الأعمال التي أجدها مهمة بالنسبة لي، وبعضها أجدها مهمة بالنسبة لمستقبل التقليد.

الأعمال التي أجدها مهمة بالنسبة لي هي:
****
هوارد ثورمان: البحث عن أرضية مشتركة

مارتن لوثر كينغ: إلى أين نذهب من هنا؟

ويب دو بوا: أرواح القوم السود وغسق الفجر

ويليام ر. جونز: هل الله عنصري أبيض؟

ألفريد نورث وايتهيد: وظيفة العقل

هنري ديفيد ثورو: والدن

وليام جيمس: الكون التعددي ومعنى الحقيقة

جون ديوي: الجمهور ومشاكله

الأعمال المهمة لمستقبل التقاليد هي:
****
لي ماكبرايد (محرر): فلسفة النضال: قارئ ليونارد هاريس

جون ماكليندون الثالث وستيفن فيرجسون الثاني: الفلاسفة والفلسفة الأمريكية الأفريقية

تومي كاري: عبء رجل أبيض آخر

شانون سوليفان (محرر): التفكير في جنوب الولايات المتحدة

إلفيرا باسيفيتش: ويب دو بوا: المفقود والموجود

جون ماكليندون الثالث: فلسفة الدين والتجربة الأمريكية الأفريقية

العنوان الأصلي:

Anthony Neal, Mississippi State University I AM AN AMERICAN PHILOSOPHER ,SAAP

https://american-philosophy.org/i-am-an-american-philosopher-interview-series/i-am-an-american-philosopher-anthony-neal/
© جمعية النهوض بالفلسفة الأمريكية



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدروز والرئيس الأسد: حلفاء استراتيجيون ، فابريس بالونش
- عندما يبدأ نهار الغد من دوني ديفيد م رومانو
- الشخص المناسب في المكان المناسب، محمد عبد الكريم يوسف
- حقيقة علاقة جواهر لال نهرو وإدوينا ماونتباتن، فريق لايف ستاي ...
- الحملة الدعائية السرية للحكومة البريطانية في سوريا،إيان كوبي ...
- كيف أعلن حزب المحافظين البريطاني الحرب الباردة على الإسلام؟ ...
- مبيعات برامج التجسس البريطانية لدول الشرق الأوسط ،جيمي ميريل
- حوار مع المخرج آدم كيرتس حول القوة والتكنولوجيا وكيف تصل الأ ...
- العنصرية بريطانية وشهيرة مثل كوب الشاي الإنكليزي ،كيهيند أند ...
- سياسة بريطانية فريدة مثل شاي الظهيرة الإنكليزي، مارك كيرتس
- حصري: ربما تكون جهود الدعاية البريطانية في سوريا قد انتهكت ق ...
- الحملة الدعائية السرية للحكومة البريطانية في سوريا، إيان كوب ...
- ما هو الضوء الأزرق قبل الزلزال؟ محمد عبد الكريم يوسف
- زلزال المغرب: لماذا حدث، وكيف نستعد لمثله في المستقبل؟ ريحان ...
- لماذا أدت فيضانات ليبيا إلى هذه الخسائر الكبيرة في الأرواح؟ ...
- المعركة التي لم تحدث أبدا، ديفيد هيرست
- النمو الهادئ للنفوذ الباكستاني في سوريا،داني مكي
- أنتيجون: المأساة اليونانية الكلاسيكية تقدم دروسا للشرق الأوس ...
- كيف حفزت حرب الغرب في ليبيا الإرهاب في 14 دولة؟ (وثيقة رفعت ...
- السياسة الخارجية البريطانية في الشرق الأوسط: تاريخ سري من ال ...


المزيد.....




- أحد قاطنيه خرج زحفًا بين الحطام.. شاهد ما حدث لمنزل انفجر بع ...
- فيديو يظهر لحظة الاصطدام المميتة في الجو بين مروحيتين بتدريب ...
- بسبب محتوى منصة -إكس-.. رئيس وزراء أستراليا لإيلون ماسك: ملي ...
- شاهد: مواطنون ينجحون بمساعدة رجل حاصرته النيران داخل سيارته ...
- علماء: الحرارة تتفاقم في أوروبا لدرجة أن جسم الإنسان لا يستط ...
- -تيك توك- تلوح باللجوء إلى القانون ضد الحكومة الأمريكية
- -ملياردير متعجرف-.. حرب كلامية بين رئيس وزراء أستراليا وماسك ...
- روسيا تخطط لإطلاق مجموعة أقمار جديدة للأرصاد الجوية
- -نتائج مثيرة للقلق-.. دراسة تكشف عن خطر يسمم مدينة بيروت
- الجيش الإسرائيلي يعلن استهداف أهداف لحزب الله في جنوب لبنان ...


المزيد.....

- النتائج الايتيقية والجمالية لما بعد الحداثة أو نزيف الخطاب ف ... / زهير الخويلدي
- قضايا جيوستراتيجية / مرزوق الحلالي
- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - محمد عبد الكريم يوسف - أنا فيلسوف أمريكي: أنتوني نيل