أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - عطلة في محافظة الديوانية!














المزيد.....

عطلة في محافظة الديوانية!


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 7733 - 2023 / 9 / 13 - 20:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد تفكير معمق ومكثف من قبل السيد ميثم عبد الاله الشهد محافظ الديوانية، وبعد التشاور مع مجلس المحافظة ورؤساء الاقضية والنواحي، ولكسب قصب السبق، او بمعنى اخر "نيل المكانة الأولى"، نقول بعد كل تلك المشاورات والدراسات والتدقيقات، ومن باب "اشهدوا لي عند الأمير"، قرر محافظ الديوانية تعطيل الدوام الرسمي في المحافظة ليوم غد الخميس، بمناسبة ذكرى "استشهاد الرسول"!

في اغلب مواسم الشتاء التي تمر على هذا البلد، وبعد تساقط زخات من المطر، الديوانية تٌعلن كمدينة "منكوبة"، فهي تأتي بالترتيب الثاني من حيث مستوى الفقر بعد جارتها العزيزة السماوة.

الخدمات المقدمة للمدينة واقضيتها تكاد تكون صفرا، تلمس ذلك وانت تدخل ناحية الدغارة، فمناظر البؤس لا يمكن ان تفارق العين، ثم بعد ذلك تشاهد ذات البؤس وبدرجات متفاوتة في الاقضية والنواحي الأخرى "الشامية، الحمزة، عفك، الشنافية، المهناوية، الشافعية، غماس. الخ". واقع مزري جدا، بطالة وفقر ونسب امية مرتفعة جدا، وهذه النسب محافظ عليها من قبل كل السلطة السياسية في عموم البلد.

أكثر ما يلفت الانتباه في هذه المحافظة كثرة المزارات الدينية، فحسب بعض الاحصائيات المؤكدة هناك ثلاثة عشر مزارا دينيا، وهي موزعة بين جميع الاقضية والنواحي، يتم المحافظة عليها، وباستمرار تعمل لها دعاية إعلامية، حتى انها باتت علامات دالة، واغرب هذه المزارات يقع في الدغارة، هو "مرقد ابن الكاظم عليه السلام المعروف أبو شهاب"، ولا تتوفر معلومات حول متى تم انتاجه. لا نعرف كيف نقرأ المعادلة "امية+ فقر= دين، ام ان "الدين=فقر+ امية"؟

كانت هذه المدينة فيما مضى تشتهر ببعض الصناعات، والتي بقيت اطلالا، منها صناعة الإطارات والالبان والغزل والنسيج، فيها الالاف من العمال والعاملات، هذه الصناعات انتهت، وتحولت معاملها ومصانعها الى خرائب في السياسات الاقتصادية الجديدة، فهذا زمن صنع المزارات والطقوس.

الديوانية ليست المدينة او مكة، والتي لم يعلن فيها تعطيل الدوام؛ الديوانية ليست الازهر ولا قم؛ الديوانية لم تكن يوما مركزا دينيا، بل كانت مركزا لإنتاج الرز "الشلب" الفاخر، والذي دائما ما تفتخر به كمدينة، ها هو محافظها الاسلامي يعلن تعطيل الدوام لوجود مناسبة دينية، للتغطية على الفساد وتلكؤ المشاريع الخدمية، فلتستمر بهذا النهج أيها المحافظ العتيد، ولتحفظك قوى الإسلام السياسي من كل اقالة واستقالة.
طارق فتحي



#صوت_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تشيلي..في ذكرى الانقلاب الدموي
- بصدد اليوم العالمي لظاهرة الاختفاء القسري
- كركوك بين اردوگان وقيس الخزعلي
- هل من جديد؟ حول احداث كركوك
- من سخريات سلطة الإسلام السياسي
- رحيل فنان وشاعر يكشف الوجه المدني للمجتمع
- لهاث وزراء إيران وتركيا في العراق
- ما بين إيرادات النفط ومعاناة الاطفال
- اخبار مفرحة
- ما بين الفيلم الاباحي واغتصاب الأراضي
- استيراد الاندومي
- (هدوء مخادع) نظرة على تقرير
- عن النزاهة واخبارها
- كلمات في ذكرى مأساة هيروشيما
- ويستمر الإسلاميين في سياسة الافقار- زيادة ساكني العشوائيات
- النيجر.... صراع اقطاب رأسمالية
- -البحث عن الاصنام-
- الطقوس الدينية الدوافع السياسية للسلطة الاسلامية
- حول الجمهور الديني
- كلاكيت اخر مرة


المزيد.....




- -قتلها ولم يتوقف-.. سائق قارب يصطدم بمراهقة في البحر دون علم ...
- التلفزيون الإيراني يدعو الإيرانيين إلى الصلاة من أجل الرئيس ...
- رؤساء وزعماء تعرضوا لحوادث في الجو.. بعضهم نجا والآخر فقد حي ...
- رئيس المجلس الأوروبي: الاتحاد الأوروبي يراقب عن كثب ما يتعلق ...
- تعليق أميركي وتحرك عراقي بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني
- ماذا نعرف عن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي؟
- ماذا نعرف عن حادثة مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي؟
- شاهد: لحظة وصول طواقم الإنقاذ إلى موقع حادث طائرة الرئيس الإ ...
- -سرايا القدس- تعرض مشاهد لإسقاطها مسيرة إسرائيلية في خان يون ...
- رئيس هيئة الأركان: القوات المسلحة الإيرانية توظف كل قدراتها ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صوت الانتفاضة - عطلة في محافظة الديوانية!