أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - الى متى ستبقى فرنسا تُهين نفسها بقيادة التافه !














المزيد.....

الى متى ستبقى فرنسا تُهين نفسها بقيادة التافه !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7719 - 2023 / 8 / 30 - 10:59
المحور: كتابات ساخرة
    


عندما اسميته بالتافه الاوروبي لم اكن مخطأً ! هذا المكروني التافه افقد هيبة فرنسا وادخلها الحضيض . لم تفقد فرنسا هيبتها وكرامتها كما حصل ويحصل في فترة هذا الزعطوط ( مرة تافه ومرة زعطوط واخرى سخيف رْس على طرف ) .
اضحى ذيلاً ذليلاً للخرف وصف بجانبه وبجانب الهندي البريطاني ( والله شكله باكستاني ) وابتعد وضرب مصالح فرنسا الكبيرة مع روسيا وفي النهاية اجلسوه على الخازوق الاسترالي ، لقد سرقوا منه وفي وضح النهار صفقة الغواصات التي كان قد اتفق مع استراليا وإلتفواحوله وتركوه ينبح كالتفهاء ( يقولون والعهد على القائل بأن هناك تسجيل لشريط فيديو له وهو في احد الفنادق الامريكية ! بهاي عند حق إذاكانت زوجته اكبر من جدتي الاولية ) ! حاول وذهب وسافر وعاد ومعه نسخة من التسجيل المصوّر !
اضحى كالابلة في اوروبا نفسها ، فتارة نراه يهدد ويشدد على معاقبة روسيا وتاره يتنحى جانباً ويظهر على وجهه الإعتدال والوسطية وماهي إلا ايام ويعود الى وعيده وتهديده لروسيا ( عادي كلما خفف يرسلون له نسخة من الشريط ) !
في افريقيا كان نصيب التافه اكبر من أي رئيس فرنسي سابق ! فتم طرده من مالي وبوركينا فاسو والنيجر على خط الطرد ! ألا يخجل من نفسه بحجز سفيره في النيجر داخل السفارة بالرغم من مطالبه حكومة النيجر له بالخروج ! لازال الجيش النيجيري يحمي السفارة والسفير من غضب الجماهير ! وفي الايام القادمة ستكون مظاهرة مليونية نحو السفارة مطالبينه بالخروج من نيامي وهو لازال مصراً على البقاء هناك !
يمكن لايدرك هذا التافه بأنها ثورة افريقية على الاستعمار الفرنسي ! وإن تحركت المظاهرة المليونية وحاصرت السفارة فماذا سيكون موقف التافه ! هل ينتظر ان يخرج الموقف من تحت سيطرة الحكومة النيجيرية ويقوم المتظاهرون بقتل السفير ! إي وبعدها قد يعلن الحرب بحجه مقتل السفير ! والله فكرة !
اقول لهذا التافه وبعض الذبان الالكتروني المبيوع والمخدوع بالديمقراطية الغربية الزائفة ، ماذا لو كان الامر معكوساً! أي ماذا لو كانت النيجر هي التي تحتل فرنسا لأكثر من قرن وقام الشعب الفرنسي وطالب بخروج القوات النيجيرية المحتلة ! ألم يكن قد تصدع رأسنا من هؤلاء الذبان بندائاتهم بالديمقراطية وحق الشعب الفرنسي بالإستقلال !
من ناحية ثانية منذ متى كُنتم تحترمون الاسود حتى تتحدثوا بإسم الديمقراطية له ! إلى يوم أمس كان الاسود عبيد لكم تبيعونه كما تبيعون الخُردة ! الملايين تم بيعهم وتعذيبهم في صُخرتهم المجانية وأغلبهم قضى جوعاً . قرون وهم عبيد لكم تهدونهم وتبيعوينهم بينكم مجاناً ! لم تحترموا الاسود إلا عندما بدأ الاسود يلعب لكم كرة القدم ويحصد لكم الميديليات الذهبية ! فقط حينها بدأتم تقرون بهم كبشر ! فلولا هذا النجاح الرياضي للإنسان الاسمر لكان قروناً أُخرى عبداً لا قيمه له معكم ! واليوم تعود وتتحدث عن الديمقراطية لهم يا التافه ! مو بَس أنت ولكن اغلبكم ! التافه والزعطوط والقشمر والخرف والباكستاتي والهندي واللوكي والدودة والمكروه وغيرهم من كلاب الغرب !!!!
حتى على مستوى الداخل الفرنسي ، فرنسا لم تشهد مظاهرات وصدامات وقتل ونهب وحرق منذ اكثر من قرن كما حصل ويحصل في عهدالتافه ، باريس هي من اكثر العواصم الغربية التي شهدت مصادمات وعنف وقتل وحرق منذ اكثر من عقود طويلة ! لا بل هي اوسخ واقذر عاصمة غربية اليوم ! فماذا يريد اكثر هذا التافه كي يرحل ( كل اسبوع يلطمه اردوغان ) ! ألا يوجد في كل فرنسا تافه آخر يحكمها ! أم إن الديمقراطية هي أن تكون قذراً ومهاناً بشرط أن تكون حاكماً !
بالمناسبة لَو لم تكن قضية العميل الاوكراني في الوسط لكانت كل اوروبا والشيطان الكبير قد شنو الحرب على بوركينا فاسو والنيجر منذ اول يوم طالبوا فيه الاستقلال ، وكانت تلك الحرب ستكون بإسم إعادة الديمقراطية لنيامي و واغادوغو ! ولكن حشك الخرف ( اكو غيره يعني ) ساق التافه في طين كييف ومن ثم سحب منه مستعمراته الافريقية ! ليس ببعيد ان يتفق الخرف ( يعني لازم اگول الامريكي ) مع بوتن لتقسيم الغنائم وإخراج التافه من المعادلة بشكل تام ! وانا واثق بأن هذا الذي سيحصل إذا رغب العالم تفادي الحرب النووية الثانية . يعني سيخرج التافه من المولد بلا حمص وستُهان فرنسا اكثر مما هي مهانة وبعدها سيتم الطلاق بينه وبين جدته ! بعدها راح يصير سرسري حقيقي !
نيسان سمو 30/08/2023



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا لا تشتري السعودية وقطر كل لاعبات الجمباز العالميات !
- بوتن لم يقتل بريغوجين !
- روسيا والغرب وقعا في نفس الحفرة !
- الإعلام العراقي ومحاربة الصداميون الجُدد ! وضع العراق المأسا ...
- إذا لم يُقتل هذا الشجاع فسيكون لأفريقيا تشي جيفارا جديد !
- هل يقوم الغرب بضرب موسكو من داخل اوكرانيا !
- البطريرك ساكو ومحاولة بريغوجين الإنقلابية !
- هل البطريرك ساكو بريء من كل الذي يُحاك له !
- الكنيسة الكاثوليكية لم تُهاجم إلا بعد زيارة الپاپا للعراق !
- هل خلع الناتو ملابسه أمام اردوغان أم هو الذي ركبَ !
- حول أمر إستقدام البطريرك ساكو إلى مركز الشرطة بنقطتين !
- أسلحة منتصف ليلة رأس السنة الميلادية !
- مسألة حرق المصحف او القرآن او الإنجيل ! وجهه نظر للمناقشة !
- وأنا أدعو إلى الحكم بالمؤبد للسفير السويدي في العراق !!
- الخرف ( اكو غير بايدن ) منبوذ العالم !
- كابوس روسيا الاخير كابوساً علينا !
- بالون روسيا الغريب العجيب !
- تيتان ! رحلة موت البطرانين !!
- روسيا دولة عظيمة والقيصر هو عَظمتها !
- إنني أشُمُ رائحة هتلر جديد في ألمانيا ! والله فكرة .


المزيد.....




- “جميع ترددات قنوات النايل سات 2024” أفلام ومسلسلات وبرامج ور ...
- فنانة لبنانية شهيرة تتبرع بفساتينها من أجل فقراء مصر
- بجودة عالية الدقة: تردد قناة روتانا سينما 2024 Rotana Cinema ...
- NEW تردد قناة بطوط للأطفال 2024 العارضة لأحدث أفلام ديزنى ال ...
- فيلم -حرب أهلية- يواصل تصدّر شباك التذاكر الأميركي ويحقق 11 ...
- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46
- أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - الى متى ستبقى فرنسا تُهين نفسها بقيادة التافه !