أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - الكنيسة الكاثوليكية لم تُهاجم إلا بعد زيارة الپاپا للعراق !














المزيد.....

الكنيسة الكاثوليكية لم تُهاجم إلا بعد زيارة الپاپا للعراق !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7675 - 2023 / 7 / 17 - 18:49
المحور: كتابات ساخرة
    


لم نسمع يوماً أن تعرضت الكنيسة الكاثوليكية في العراق الى هكذا هجمات منذ اكثر من قرن ! تدخلات وهجمات واتهامات وارهاب ولم يتوقفوا الى أن إلتجأ البطريرك ساكو الى شمال العراق ( يعني لاجىء ) . مهما كانت الاخطاء التي وقعت وعبر القرن الماضي كانت الحكومات تقف دوماً بجانب الكنيسة وتساعد على حلحلة الامور وعدم الوصول الى النقطة التي وصلنا إليها اليوم ! أنا اراها نقطة إهانة ! طبعاً على الحكومة العراقية !
سوف لا ندخل كثيراً في التفاصيل ولكن موضوعنا اليوم هو أين الپاپا من كل الذي يجري للكنيسة الكاثوليكية التابعه له ! لماذا لم يحصل هذا في تاريخ العراق او منذ استقلاله إلا بعد زيارة الپاپا الى العراق ! والله كانت زيارة مشؤومة ! يومها ذكرت هذا الكلام !
ألم يوقع الپاپا وثيقة التآخي مع الازهر ! ألم يوقع على وثيقة التآخي مع المرجعيات الدينية في العراق ! أين ذهبت تلك الوثائق والتآخي ! لماذالا يتم التدخل من قبله إذاً في مساعدة الكنيسة والبطريرك لرفع الغُبن عنه ! ماهو دور الپاپا إذاً ! هل اقتصر عمله على استقبال المثليين فقط! لماذا لا يسافر للعراق كي يوقع على وثيقة تآخي اخرى ( يمكن الاولى كانت للضحك على الذقون ) ! أو على الاقل إرسال واحد من المثلين الذين حولك !! إذا كانت اكبر كنيسة كاثوليكية في الشرق والعالم تتعرض الى هكذا إهانات ولا يتحرك البابا ساكناً فعلى مَن هو بابا ! لا بابا ولا ماما ولا بطيخ !
عندما يتم الإعتداء على مهاجر حرامي وتاجر مخدرات وحتى ارهابي في اي دولة غربية يقوم العالم المسيحي الغربي ولا يعقد إلى أن يستخدم وينفق كل كلمات الإستنكار والشجب على الجهة التي قامت بتطبيق القانون فأين هو اليوم مما يجري على الكنيسة الكاثوليكية وباطريكها ! أين هي الحكومات الغربية نفسها مما يجري في العراق ! عندما تلقي القبض او تضطهد الحكومة الإيرانية لمواطن إيراني يقوم الغرب ولا يقعد إلى أن تبرد مؤخرته او يصيبها البواسير فلماذا لا يتحرك أي كلب منهم الآن !
نحن لا ندخل في تفاصيل الذي حصل ولكن الغرب كان دوماً سباقاً للشجب والاستنكار والضغط على أي حادثة مماثلة لأي جالية مسلمة فلماذا تنكروا جميعهم للمسيحية العراقية اليوم ! بغض النظر عن الأحداثيات والتفاصيل ! السيستاني كان أشرف منهم جميعاً ( هاي معروفة وقديمة ) هذا هو هدف السخرية اليوم !
وسؤالي الاخير لكل الكلاب المسيحيين والحكومات الغربية وحتى الفاتيكانية : ماذا لو كان الذي يجري في العراق ضد الكنيسة الكاثوليكية وبطريركيتها قد قامت به الحكومة الروسية ضد كنيسة تابعة للغرب فيها !!ماذا كان سيكون موقفهم ! ماذا كان سيُغرد الهندي البريطاني او القشمر الفرنسي او الدودة البولندية او التافه الألماني او الخرف الامريكي او المثلي الفاتيكاني !
هو مجرد سؤال من شخص سخري فلا تكترثوا لما يقوله !
نيسان سمو 17/07/2023



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل خلع الناتو ملابسه أمام اردوغان أم هو الذي ركبَ !
- حول أمر إستقدام البطريرك ساكو إلى مركز الشرطة بنقطتين !
- أسلحة منتصف ليلة رأس السنة الميلادية !
- مسألة حرق المصحف او القرآن او الإنجيل ! وجهه نظر للمناقشة !
- وأنا أدعو إلى الحكم بالمؤبد للسفير السويدي في العراق !!
- الخرف ( اكو غير بايدن ) منبوذ العالم !
- كابوس روسيا الاخير كابوساً علينا !
- بالون روسيا الغريب العجيب !
- تيتان ! رحلة موت البطرانين !!
- روسيا دولة عظيمة والقيصر هو عَظمتها !
- إنني أشُمُ رائحة هتلر جديد في ألمانيا ! والله فكرة .
- الهجوم الأوكرايني المضحك والضحك على العالم !
- والله سقطاتك وتعثراتك صارت بايخة يا الخرف !!
- فوز اردوغان نقطة تَحَوّل وصفعه مهمة جداً ! ألف مبروك !
- لا للتضامن مع البطريرك ساكو ولا مع الشيخ ريان دودا !
- ماذا يحصل في البيت الكلداني ولماذا وكيف !
- زيلينسكي بَطل القمة العربية ! حدث القرن ……… !
- هل طمست ساق موسكو في وحل كييف !
- كل الطوائف المسيحية ترغب في قتل الناطور وليس أكل العنب !
- تشارلز الثالث إله بريطانيا العظمى !


المزيد.....




- الشاعر ومترجمه.. من يعبر عن ذات الآخر؟
- “جميع ترددات قنوات النايل سات 2024” أفلام ومسلسلات وبرامج ور ...
- فنانة لبنانية شهيرة تتبرع بفساتينها من أجل فقراء مصر
- بجودة عالية الدقة: تردد قناة روتانا سينما 2024 Rotana Cinema ...
- NEW تردد قناة بطوط للأطفال 2024 العارضة لأحدث أفلام ديزنى ال ...
- فيلم -حرب أهلية- يواصل تصدّر شباك التذاكر الأميركي ويحقق 11 ...
- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - الكنيسة الكاثوليكية لم تُهاجم إلا بعد زيارة الپاپا للعراق !