أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - أسلحة منتصف ليلة رأس السنة الميلادية !














المزيد.....

أسلحة منتصف ليلة رأس السنة الميلادية !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7666 - 2023 / 7 / 8 - 11:27
المحور: كتابات ساخرة
    


منذ اليوم الاول ذكرناها ( هذه الجملة راح تتكرر اليوم ) بأننا لسنا مع الروس ولكننا نؤيد موقفهم بسبب إن الغرب ( الشيطان طبعاً ) هوالذي خطط و دَبر كل هذه العملية العسكرية الخاصة ! ومنذ اليوم الاول قلنا بأن هذه الحرب هي حرب غربية ضد روسيا وسوف لا يسمحون لها الإنتصار مهما كلف الامر ! وقلنا بأنهم سوف يمدون كييف بكل انواع الاسلحة وهذا الذي حصل . وقلنا بأنهم سيمنحونها الدبابات والصواريخ البعيدة وارقى منصات الصواريخ المعترضة وإنهم سيمنحونها طائرات إف سكستين وصواريخ ابراهام ودبابات اوباما وناقلات بوش ورادارات كلينتون وقذائف جورج واشنطن ( شوفوا كُلها اسماء مقدسة ) واليوم جاء دور القذائف العنقودية ولم يبقى غير أن يمنحوهاالاسلحة النووية التكتيكية وبعدها راح نرتاح ونخلص من هاي المصخرة . صادقاً سيأتي اليوم الذي سيفعلون ذلك !
قلناها منذ اليوم الاول إن للغرب ( چان انسى اللقب ) هدفان من تدبيره لهذه المكيدة اولهم أن تنهزم روسيا وفرض المزيد من العقوبات الوحشية عليها وعزلها تماماً من اوروبا أو أن يجبروا روسيا على حرق وتدمير اوكرانيا وبذلك سيضربوا أكثر من عصفور بحجر واحد !
بما إن احلام الهدف الاول قد طارت مع الرياح فلم يبقى غير الهدف الثاني وهو أن ينزلوا بكل ما يملكونه في كييف كي تضطر روسيا في النهاية لتدمير اوكرانيا ! وقلناها بأنهم لا يكترثون إن مات اغلب الشعب والجيش الاوكراني ! أصلاً ليش اكو واحد سائل عليه ! إنهم يريدونها ارض محروقة وخالية من البشر لأغراض شيطانية كررناه مراراً !
هُم يعلمون إن الخطوات التباعية التي يقومون بها لا تجدي نفعاً ، ومع هذا اخذوا هذا المنهج للإطالة والتمديد . إنتظروا اشهر طويلة كي يمنحوا كيف بأربعة دبابات بريطانية وبطيختين المانية ، ألم يكن يعلموا بأنها ستدمر ولا منفعه لها ! ثم اشهر اخرى لتزويدهم بصواريخ هندية !آسف اعني بريطانية وتم اسقاط اغلبها ولم تترك أي اثر على المعركة ! سينتظرون ويماطلون الى اشهر اخرى كي يمنحوها ثلاثةطائرات إف 16 ، ماذا ستفعل هذه الطائرات في ارض حرب طولها اكثر من الف كيلومتر وفي مواجهه الانظمة الروسية المضادة والمتطورة ! أين سيضربوا او سيستخدموا الاسلحة العنقودية وكيف سيكون رد روسيا ! هُم يعلموا تماماً بأنهم يضحكون مع عميلهم على العالم وشعوبهم !
وبعدها ماذا ستكون الخطوة القادمة ! ستكون أسلحة وصواريخ بعيدة المدى وليس ببعيد ان يقوموا هُم بأنفسهم بإستخدامها من داخل اوكرانيا ضد موسكو ومدن روسية اخرى ! هذا الذي سيحصل ! وبعديييين ! سينتظرون رد فعل موسكو ! إن كان كبيراً ومدمراً فقد وصلوا الى مبتغاهم أم إذا لم تفعلها موسكو فسيقومون بتزويد كييف أسلحة تكتيكية إن لم تكن نووية فستكون قريبة منها كخطوة ما قبل الاخيرة ،والاخيرة ستكون اسلحة نووية ! لعد ليش كل هذا الإنتظار وهذا الدمار والقتل فلماذا لا تمنحوها الآن ونخلص ونرتاح ! يجب على روسيا أن تنهزم وتستسلم للعميل او أن تقوم بتدمير اوكرانيا !
كل الذي تسمعونه وستسمعونه من كل مسؤول غربي ومحلل عربي ( خريج مدارس رعي البعران ) هو دجل ومحض سذاجة والضحك على العالم ! إنهم شياطين الرب على الرض ولكن إلى الآن لم تتعرف عليهم البشرية !
إذاً على روسيا الصبر والتمديد والتبطيء والدفاع لأنهم اكثر منها متعجلين ! لهذا سينتهي صبرهم ويكشروا عن شيطنتهم في النهاية ! سيمنحون كييف بالاسلحة النووية التكتيكية ! سيقولون هذه أسلحة تُستخدم فقط في إحتفالات رأس السنة والعميل سوف لا يلعب فيها إلا بعد الساعة الثانية عشر من منتصف ليلة راس السنة ! وبعدها يحلها الحلال !



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسألة حرق المصحف او القرآن او الإنجيل ! وجهه نظر للمناقشة !
- وأنا أدعو إلى الحكم بالمؤبد للسفير السويدي في العراق !!
- الخرف ( اكو غير بايدن ) منبوذ العالم !
- كابوس روسيا الاخير كابوساً علينا !
- بالون روسيا الغريب العجيب !
- تيتان ! رحلة موت البطرانين !!
- روسيا دولة عظيمة والقيصر هو عَظمتها !
- إنني أشُمُ رائحة هتلر جديد في ألمانيا ! والله فكرة .
- الهجوم الأوكرايني المضحك والضحك على العالم !
- والله سقطاتك وتعثراتك صارت بايخة يا الخرف !!
- فوز اردوغان نقطة تَحَوّل وصفعه مهمة جداً ! ألف مبروك !
- لا للتضامن مع البطريرك ساكو ولا مع الشيخ ريان دودا !
- ماذا يحصل في البيت الكلداني ولماذا وكيف !
- زيلينسكي بَطل القمة العربية ! حدث القرن ……… !
- هل طمست ساق موسكو في وحل كييف !
- كل الطوائف المسيحية ترغب في قتل الناطور وليس أكل العنب !
- تشارلز الثالث إله بريطانيا العظمى !
- مَن الذي صَفَعَ الكرملن ؟
- يا أيها النيام إبقوا في سباتكم ! لا عيد ولا هُم يحزنون !
- بايدن ( خرف ) يُرشح نفسه للإنتخابات السودانية !


المزيد.....




- المؤرخ منير العكش: هذا هو -المعنى الإسرائيلي لأميركا- ودون م ...
- مسلسل قيامة عثمان الحلقة 150 مترجمة وكاملة ديلي موشن dailymo ...
- في دورتها التأسيسية.. جائزة الدوحة للكتاب العربي تعلن الفائز ...
- فيلم حياة واحدة يكشف القناع
- ثبتها الآن.. تردد قناه بطوط الجديد 2024 Tv Batot لمشاهدة ال ...
- الكاتب الفرنسي آلان غريش: هذه أسباب انحطاط موقف المثقفين من ...
- مجمع الملك سلمان للغة العربية يطلق مؤشر لغة الضاد
- “فنانين ونجوم كرة قدم” من هم ضحايا برنامج رامز جلال الجديد ف ...
- مصر.. الكشف عن اللحظات الأخيرة في حياة الموسيقار حلمي بكر
- ماجد الغرباوي وتفكيك خطاب سوء الفهم


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - أسلحة منتصف ليلة رأس السنة الميلادية !