أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - البطريرك ساكو ومحاولة بريغوجين الإنقلابية !














المزيد.....

البطريرك ساكو ومحاولة بريغوجين الإنقلابية !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7680 - 2023 / 7 / 22 - 18:59
المحور: كتابات ساخرة
    


نشر موقع البطريركية فلم قصير عن عودة البطريرك ساكو الى اربيل ! نشر الرابط عدد من السادة في هذه المواقع ومنها ( المنبر الحر ) ولم يكن كاملاً ! أي دون أي تفاصيل عن العودة والمستقبلين . بحثت عن موقع البطريركية لمدة تزيد على سبعه ساعات فوجدته ،تعلمون أنا لا اكترث ولا اشاهد الموقع ولكنني لِأتأكد وأحصل على بعض المعلومات الإضافية ( هسة راح يجي واحد ويگول إذا لا تكترث فلماذا تكتب عنهم إذاً ! والله عندك حق ) ! لم اجد غير نفس الفلم القصير الذي تم عرضه في هذه المواقع !
خطرت ببالي بعض الامور ورغبت أن اطرحها هنا عسى ولعله !!!!!!!! ………
البعض اعتبر العودة كفاتح لآية صوفيا أو إستعادة الحضارة الآشورية بأكملها ! هذا چان ناقصنا ! ولكنني شاهدت العكس تماماً .
شاهدت بأن عدد المعممين الذين كانوا في الإستقبال اكثر بكثير من عدد المطارنة والقساوسة ! لم يذكروا جانب من المستقبلين او اسماءالمستقبلين . هذه النقطة وفي هذه الظروف أهم من العودة نفسها . عاد شريط بريغوجين ومحاولته الإنقلابية الغريبة امام انظاري من جديد عندما تركته موسكو يتجه نحو موسكو وبحرية تامة بينما هي في الاسفل كانت تلقي القبض على الجنرالات التي معه إلا أن وجد المتمرد نفسه وحيداً على الخط السريع فتوقف واستسلم بدون أي طلقة واحدة !
اعتقد وجدت البطريرك وحيداً في الخط السريع ، ولا اعتقد سيكون سريعاً وطويلاً ! من اهم الشخصيات الجدلية ( في الظرف الراهن ) هو المطران بشار فلم يكن في الإستقبال ! او أنا لم اشاهده ( احلى شيء يطلع كان في الاستقبال وانا لم ألاحظه ) ! إذا كان الذي اقوله صحيح ولم يكن المطران بشار في الإستقبال فيجب على الجميع أن يعي بأن محاولة بريغوجين تُكرر نفسها اليوم ! أي هناك محاولة تمرد من بعض الجنرالات وما على البطريرك غير أن يقوم بتطهير الجيش ! ولكنه لا يملك القوة لفعل ذلك ، إذاً عليه التنازل والتنحي او القبول بالأمر الواقع والتعامل مع التمرد بأنه حالة فرضت نفسها وبالقوة وعليه الإنصياع لمطالب المتمردين .
من المفروض وبعد هذه الهجمة والمؤامرة ( والله حتى آني ما فاهم شيء منها ) أن يكون كل مطارنة العراق كتأيد للبطريرك وعودته في إستقباله ! بعض المدنيين وعدد من المعممين ولا نعلم إذا كانوا اكراداً او معممين مسيحيين جُدد وبعض النساء فقط ! من اهم الغائبين كان المطران بشار والذي كان مشغولاً في إجراء المقابلات وتهيئة نفسه كقائد للمجموعه المتمردة ! وعندما إتطلعت على تفاصيل مقابلته والتي نشرها احد السادة لم اجد كلمة واحدة مؤيدة للبطريرك ساكو ! والله لو كانت المقابلة معي أنا الزنديق لكنت قلتُ كلام افضل بحق ساكو مما قاله مساعده وذراعه الأيمن ! اهم ما قاله في رده للصحفي الألماني عن الحلول في الازمة الراهنة هو : إما أن يتفاوض البطريرك مع جماعة الحشد البابلي او تستمر القضايا والشكاوي المرفرع ضد البطريرك ! وكأنه يقول البطريرك هو المخطأ وعليه الذهاب والتفاوض مع الشيخ الكلداني ! والله فكرة ! بَس هاي الفكرة طرحناها نحن منذ اشهر قضت ولم ينتبه إليها احد ! بَس ليش انت مطران حتى يسمعوك !
الجمود والبرود الذي تطرق فيها البطريرك بشار ! آسف اقصد المطران بشار عن الهجمة الحاصلة من قبل الحكومة والشيخ ضد البطريركية تقول بأنه مسرور او حتى لا استبعد أن يكون له مشاركة فيها ، او تأيد ضمني ومعنوي للشيخ ( لعد هذا البوس ببلاش ) . تتذكرون قبل سنوات عنما قلتُ بأن كل واحد منهم صاير مثل رئيس الجمهورية في مكانه !!!!
هذا يعني بأن الكنيسة والبطريركية في العراق سوف لا تعود ابداً كما كانت ! أي بعد الازمة ليس كما قبلها ( إشكد سخيفة هاي المقولة ) ! وحتى لا استبعد أن تكون هناك طبخة بين بعض المطارنة والشيخ ريان لكل الذي حصل وسيحصل ! ومعنى هذا على البطريرك ساكو أن يتوجه الى بلاروسيا للقيام بمناورات مشتركة مع بطاركة بلاروس !
الخطورة في الامر هو الآتي : إما على البطريرك التنازل والإستسلام للشيخ وبالتالي للحكومة والحشد أو سيتم عزله رويداً رويداً ! فالحكومة قد لا تتعامل معه بعد الآن وليس ببعيد أن تتجه نحو مطارنة آخرين للتعامل معهم كالبطريرك بشار ! ( ولَك بعد ماصاير بطريرك وانت وضعته تحت سيفك فكيف لو اصبح فعلاً بطريركاً ! الله يخرب بيتك ) ! وفي نفس الوقت يقوم الحشد بالتعامل مع بشار وهو سوف لا يرفض تلك المشاركات وبهذا يكون البطريرك ساكو قد تم عزله وبطريقه بريغوجين ! يعني حصل الإنشقاق الكنسي ومن الداخل ! مو وكت الاسباب هسة ! أصلاً ذكرناها قبل فترة طويلة دون أن يقرأ احدهم ذلك ! لا تقرأون !!!! وأنا ايضاً لا اعترف بكم !
ملاحظة : إذا كان بشار قد حظر الإستقبال وأنا لم أُلاحظه فأُكرر ما أتيتُ به في سخريتي هذه ! يعني لا تغير في الذي قلته ! مو يجي واحد ويكول انت أعمي بشار كان قد حضر الإستقبال فكل سخريتك ببلاش في الزبالة ! لاء ! نفس الكلام أُكرره إن كان قد حضر من عدمه !!
نيسان سمو 22/07/2023



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل البطريرك ساكو بريء من كل الذي يُحاك له !
- الكنيسة الكاثوليكية لم تُهاجم إلا بعد زيارة الپاپا للعراق !
- هل خلع الناتو ملابسه أمام اردوغان أم هو الذي ركبَ !
- حول أمر إستقدام البطريرك ساكو إلى مركز الشرطة بنقطتين !
- أسلحة منتصف ليلة رأس السنة الميلادية !
- مسألة حرق المصحف او القرآن او الإنجيل ! وجهه نظر للمناقشة !
- وأنا أدعو إلى الحكم بالمؤبد للسفير السويدي في العراق !!
- الخرف ( اكو غير بايدن ) منبوذ العالم !
- كابوس روسيا الاخير كابوساً علينا !
- بالون روسيا الغريب العجيب !
- تيتان ! رحلة موت البطرانين !!
- روسيا دولة عظيمة والقيصر هو عَظمتها !
- إنني أشُمُ رائحة هتلر جديد في ألمانيا ! والله فكرة .
- الهجوم الأوكرايني المضحك والضحك على العالم !
- والله سقطاتك وتعثراتك صارت بايخة يا الخرف !!
- فوز اردوغان نقطة تَحَوّل وصفعه مهمة جداً ! ألف مبروك !
- لا للتضامن مع البطريرك ساكو ولا مع الشيخ ريان دودا !
- ماذا يحصل في البيت الكلداني ولماذا وكيف !
- زيلينسكي بَطل القمة العربية ! حدث القرن ……… !
- هل طمست ساق موسكو في وحل كييف !


المزيد.....




- مواجهة ايران-اسرائيل، مسرحية ام خطر حقيقي على جماهير المنطقة ...
- ”الأفلام الوثائقية في بيتك“ استقبل تردد قناة ناشيونال جيوغرا ...
- غزة.. مقتل الكاتبة والشاعرة آمنة حميد وطفليها بقصف على مخيم ...
- -كلاب نائمة-.. أبرز أفلام -ثلاثية- راسل كرو في 2024
- «بدقة عالية وجودة ممتازة»…تردد قناة ناشيونال جيوغرافيك الجدي ...
- إيران: حكم بالإعدام على مغني الراب الشهير توماج صالحي على خل ...
- “قبل أي حد الحق اعرفها” .. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وفيلم ...
- روسيا تطلق مبادرة تعاون مع المغرب في مجال المسرح والموسيقا
- منح أرفع وسام جيبوتي للجزيرة الوثائقية عن فيلمها -الملا العا ...
- قيامة عثمان حلقة 157 مترجمة: تردد قناة الفجر الجزائرية الجدي ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - البطريرك ساكو ومحاولة بريغوجين الإنقلابية !