أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - هل البطريرك ساكو بريء من كل الذي يُحاك له !














المزيد.....

هل البطريرك ساكو بريء من كل الذي يُحاك له !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7678 - 2023 / 7 / 20 - 00:44
المحور: كتابات ساخرة
    


كتب السيد رابي عبدالله كلمة بعنوان : حسناً فعل البطريرك ساكو لإلتجائه إلى اربيل ووووو الخ ! الكلمة موجودة على المنبر الحر ، عنكاوا !! رديتُ عليه ، وهنا مقتطفات من ذلك الرد بإضافة ماهو جديد !!!!
سيدي رابي عبدالله ! راح اختصر واتمنى أن تقف قليلاً امام كل إختصار !
العاطفة شيء والواقع شيء آخر ! كلنا نقف وندعم البطريرك ولكن !!!!!
في اصعب الظروف واعقدها اغلب القساوسة والرهبان لم يتركوا كنائسهم واديريتهم واستشهدوا فيها ! هذا كان في زمن الاغبر دون العِلم بهم !
اليوم هناك عالم صغير ومرئي مباشر لكل العالم فلا يمكن حصول ذلك الاجرام دون مشاهدة العالم له !
البطريرك ساكو له رتبة كنسية وعالمية وصادرة من الفاتيكان فلا يمكن ! اكرر لايمكن المساس به وبرتبته نهائياً على تصريحات ضد هذاالطرف او ذاك ! اكرر لايمكن المساس به وبمكانته على اساس تصريحاته ضد هذا الطرف او ذاك ! والبطريرك يعلم ذلك !
هروبه او اعتكافه لا معنى له إن لم يكن يعلم بأن هناك اسرار مدنية يمكن أن يحاكم عليها ! هذا هو السر والذي لا نعلمه ! لا الله ولا رئيس الجمهورية يمكن لهما محاكمه رئيس الكنيسة الكاثوليكية في العالم إن لم يكن هناك شيء اخطر مما نعلمه ! هنا يجب أن تتوقف كثيراً ونبعدالعاطفة قليلاً ! مهما كانت الحكومة العراقية من التفاهة فهي لا تختلف عن حكومة الاقليم ! الرئيس هنا كُردي وهناك كُردي ! لا يمكن لهم أن يلطخوا ويُسودوا وجوههم بالمساس بثاني أعلى رتبة دينية مسيحية في العالم !
كان على البطريرك ساكو وهو يمتلك الحصانة ان يعود الى مقره ومقارعة الاوغاد ولا يترك مقره ويطلب اللجوء كأي سياسي متهم ! إلا إذا كانت هناك قضايا لا نعلمها ولكنه يعلم بأنه قد يتهم فيها كأي إنسان عادي بسيط !
لا ريان ولا رئيس الجمهورية ولا اي حزب آخر بإمكانه المساس برئيس الكنيسة الكاثوليكية في العالم إن لم يكن لديهم ادلة دامغه ! والبطريرك يعلم ذلك جيداً !
الموضوع لا يتعلق بريان وعصابه هنا او هناك فهو اكبر من كل ذلك ! لا تقول هناك مؤامرة او هذا وذاك ، فهذا كله صغير وصغير جداً امام رتبة البطريرك الدينية !
إذاً ابحث عن السبب الحقيقي لهذا الهروب ! إنه غير طبيعي وغير معروف وليس عادياً أو مبرراً !
بعدين أنا اراه عيباً ولا اراه إنتصاراً ! لقد سألوا جدي إن رغب في الإسلام او الموت ففضل الموت ورموه من سطح الكنيسة الى الاسفل ! هكذا كان الطيبين المؤمنين يقاومون المجرمين وفي زمن الاغبر ! اليوم كل نسمه هواء تقترب من البطريرك ستنقل مباشرة على الهواء ولكل العالم ! صدام حسين وكل إجرامه وقتله لمئات الآلاف وتهجيره للملايين ومع هذا تم نقل محاكمته مباشرة وعشرات المحاميين يدافعون عنه فما بالك برئيس الكنيسة الكلدانية في العالم وهو بريء !!!!!!!!!!
ترك مقر البطريركية الكلدانية العالمية في بغداد وترك ارثها وتاريخها وكل ما تملكه من حضارة وتاريخ واسم مجرد لأن ريان الكلداني يحاربها ! هذا شيء يجب ان لا تُصدقه ! إبحث عن السر الحقيقي وستعي المسأله ! الموضوع لا يخرج نهائياً عن الجريمة القانونيةالشخصية ! إذا لم تكن هناك إنتهاكات قانونية وشخصية والبطريرك ترك مقره في بغداد وإلتجأ الى الاكراد لعدم الإحتكاك بالمتنفذين في بغداد ففي هذا يستحق البطريرك السجن المؤبد !
معنى كلامي هذا هو : إذا لم تكن هناك امور خاصة نحن نجهلها والبطريرك ترك كل الكنيسة وتاريخها في بغداد وبهذا اليسر بسبب احزاب مسيطرة فهذه جريمة لا يمكن التغاضي عنها ! أنا احترم طريقة تفكيرك ولكنني لا استوعبها ! لنترك العاطفة على جانب ! هذا كان جزء من ردي وقمت ببعض الإضافات الصغيرة !! إنتهى .
لا استطيع أن أستوعب هذا الهروب دون جريمة ! والآن يتحدثون عن إحتمال محاكمته غيابياً ! ماذا يعني هذا ! ألا يعني بأن هناك جريمة مكتملة الاركان ! غير هذا لا استوعبها !! كما لا أستوعب عدم تدخل الكنيسة الفاتيكانية وهو كاردينال وزميل لهم ولا حتى سكوت العالم الغربي القواد ! يمكن هُم أيضاً يعلمون بما لا نعلمه نحنُ !! ليس ببعيد أن يُصدروا غداً مذكرة للإنتربول العالمي لإلقاء القبض عليه ! وإذا ما قامت الحكومات الغربية ( القوادة ) بالضغط قليلاً على البرزاني فسيقوم بسحب مخدة البطريرك وتسليمها للريان ! وبعدييييييييييييييييين !!!
مسألة سحب المرسوم الفلاني او العلاني لا علاقة له بهروبه ولا بسلطته ! فهو كارينال في الفاتيكان ورئيس الكنيسة الكاثوليكية في العالم فلا مرسوم يتدخل في تلك السلطة او منحها او إبطالها !
طالبته قبل فترة بأن لا يواجه هؤلاء لوحده وهو رجل دين ولا سلاح ولا عسكر ولا جيش لا قوة له ، بل عليه أن يذهب ويجلس معهم ويطلب التدخل والوساطة للإيجاد مخرج لهذه المشاكل وحلحلتها قبل فوات الاوان ، حينها قلتُ له هذه البداية والنهاية ستكون الهروب !! لكنه لم يسمع وفضّل الهروب !! لكن كنت متوقعاً الهروب الى مشيغان أو ديترويت او شيكاغو وليس أربيل ! حتى إغتياله في بغداد كما يدعي البضع ( مثلاً ) سيكون أعقد والمتهم معروف ولكن في كُردستان فعملية الإغتيال ستكون أسلس وضد مجهول !
الشيء المُحيّر الآخر هو لماذا لا يطلب البطريرك ساكو من العالم الغربي ( القواد ) والفاتيكان بالتدخل والضغط على الحكومة العراقية لإنقاذه وإنقاذ الكنيسة الكاثوليكية من الخطر ! لا حُجة مقنعه هنا في عدم طلب ذلك الدعم والعون ! ومبررات البطريرك في ذلك الشأن غير مقنعه تماماً !! كذلك لماذا لم يُقدم إستقالته او تنحيته في هذا الشهر كما كان قد كرر وأكد ذلك ! ألا يعني هذا بأنه لا يرغب في ترك الحصانة المتواجدة عنده ! أنا لا أرى غير هذا ! أعتقد وأتمنى أن أكون مخطأ بأنهه قرر وأكد بأنه سيتنحى هذا الشهر عسى ولعله يتوقفوا في ملاحقته وعندما رأى العكس ولم يتوقفوا تمسك بالحصانة وإلتجأ معها لإقليم الاكراد ! المشكلة رئيس الحكومة العراقية هو الآخر من الاكراد !!
في كل الاحوال هي لُعبه مفادها إلى الآن سر في جيب البطريرك ! لا نعلم به ولكنه موجود !
نيسان سمو 19/07/2023



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكنيسة الكاثوليكية لم تُهاجم إلا بعد زيارة الپاپا للعراق !
- هل خلع الناتو ملابسه أمام اردوغان أم هو الذي ركبَ !
- حول أمر إستقدام البطريرك ساكو إلى مركز الشرطة بنقطتين !
- أسلحة منتصف ليلة رأس السنة الميلادية !
- مسألة حرق المصحف او القرآن او الإنجيل ! وجهه نظر للمناقشة !
- وأنا أدعو إلى الحكم بالمؤبد للسفير السويدي في العراق !!
- الخرف ( اكو غير بايدن ) منبوذ العالم !
- كابوس روسيا الاخير كابوساً علينا !
- بالون روسيا الغريب العجيب !
- تيتان ! رحلة موت البطرانين !!
- روسيا دولة عظيمة والقيصر هو عَظمتها !
- إنني أشُمُ رائحة هتلر جديد في ألمانيا ! والله فكرة .
- الهجوم الأوكرايني المضحك والضحك على العالم !
- والله سقطاتك وتعثراتك صارت بايخة يا الخرف !!
- فوز اردوغان نقطة تَحَوّل وصفعه مهمة جداً ! ألف مبروك !
- لا للتضامن مع البطريرك ساكو ولا مع الشيخ ريان دودا !
- ماذا يحصل في البيت الكلداني ولماذا وكيف !
- زيلينسكي بَطل القمة العربية ! حدث القرن ……… !
- هل طمست ساق موسكو في وحل كييف !
- كل الطوائف المسيحية ترغب في قتل الناطور وليس أكل العنب !


المزيد.....




- “جميع ترددات قنوات النايل سات 2024” أفلام ومسلسلات وبرامج ور ...
- فنانة لبنانية شهيرة تتبرع بفساتينها من أجل فقراء مصر
- بجودة عالية الدقة: تردد قناة روتانا سينما 2024 Rotana Cinema ...
- NEW تردد قناة بطوط للأطفال 2024 العارضة لأحدث أفلام ديزنى ال ...
- فيلم -حرب أهلية- يواصل تصدّر شباك التذاكر الأميركي ويحقق 11 ...
- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...
- افتتاح مهرجان -موسكو - السينمائي الدولي الـ46
- أفاعي إلياس أبو شبكة وأزهار بودلير


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - هل البطريرك ساكو بريء من كل الذي يُحاك له !