أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسام تيمور - الحداثة، من الماوراء إلى الوراء














المزيد.....

الحداثة، من الماوراء إلى الوراء


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 7674 - 2023 / 7 / 16 - 14:21
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


داخل بنيات متخلفة، شظايا التنوير المسروقة من هنا و هناك لا تجعل من الكائن الماورائي المتخلف إلا كائنا "ورائيا"، يلهث كالكلب واهبا مؤخرته للسلطة أو لأول شقة مفروشة تصادفه بهدف اغاظة محيطه و مجتمعه،كما يتوهم طبعا.
ينتج هذا النمط الوجودي بشكل تصاعدي كافة نزعات احتقار الذات، و الرغبة في استحداث الأوثان و عبادة "المادّة"، كنقيض للروحانيات و الماورائيات.
يتحوّل هذا النزوع تدريجيا الى حالة مرضية، منطلقها انعدام الشعور الداخلي بالرضا عن الذات، و منتهاها ارتهان الذات لكل ما يمكن له ابعاد هذا الشعور، من ادوية الاعصاب و غيره من وسائل الامتاع و السعادة، بالمفهوم الكيميائي و البايلوجي، و الذهني كذلك.
يتحول الجهاز العصبي و معه الادراكي هنا و بشكل تلقائي الى وضعية "الاتكال"، و هو رد الفعل الطبيعي و الوحيد في هذه الحالة، و هو الوصف العلمي المُخفف الآخر لحالة "الادمان"، كونه يصف ما يُشخص "طبيا" كعلاج، و ليس كتعاطي غير مُقنن، و الوصف الطبيّ هنا ليس "علميّا"، بل خاضعا لعدة مفردات و محاذير و اكراهات، و اخلاق كذلك، كونية او مُكيفة!
فالطب النفسي مثلا يَعلم ان بعض مراحل الاكتآب غير قابلة للعلاج، بل قابلة للتخفيف، و هذه العملية تتم فقط عبر تفعيل ميكانيزمات الاستقبال المباشر للأدوية، و بالتالي خلق حالة الادمان.. المُتحكَّم فيها طبعا بعدة وسائل.
بعد هذا التجريف النفسي، تتحول الذات هنا تدريجيا إلى موضوع مطلق للبغاء، بصيغته المجردة، و تخرج تلك الذات "الورائية" الى الوجود، كدابّة تساق بالعصى و الجزرة، عصا البغاء، و جزرة الرغبة !
أو حين يكون البغاء نزوعا ذاتيا و قهريا، يمارسه ضغط الرغبة، أو ذاك الفراغ الكبير الذي يتسع ليتحول الى ثقب اسود يبتلع الذات و الجسد معا، و يترك "جثة" تمشي على قدمين..



#حسام_تيمور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الياس العماري، عودة الإبن الضّال
- يفغيني بريغوجين -تَفَجَّرَ كَمَا يَنَبَغِي-
- تركيا، بين طبيعة الدولة و طبيعة النظام
- بين دعارة الجسد و دعارة العقل
- بداية الانهيار في روسيا
- اليهودي و الحمار السّامي ..
- سنة حلوة يا جميل
- المنشار و البرميل، أو البرميل و المنشار
- من فوضى الى زوال ..
- المغرب بين ثلاث تجارب حكومية
- حملة التضامن مع الحركة الاجتماعية الفرنسية
- أولى مآلات و متاهات التطبيع
- مواقف و تقاطعات
- الدولة اليهودية و أزمة الوجود او قرب النهاية
- تاملات كوخافي في حضرة النجمة الخماسية
- بدايات
- -وزارة الثقافة و مصادرة كتاب -مذكرات مثلية- من معرض الكتاب ا ...
- كلام حول لاءات و مآلات جماعة -العدل و الاحسان-
- نظمات الحرب الحديثة و الحرب النووية / محددات الصراع النووي ب ...
- بين موسكو و تل ابيب ..


المزيد.....




- قائد الجيش الأمريكي في أوروبا: مناورات -الناتو- موجهة عمليا ...
- أوكرانيا منطقة منزوعة السلاح.. مستشار سابق في البنتاغون يتوق ...
- الولايات المتحدة تنفي إصابة أي سفن جراء هجوم الحوثيين في خلي ...
- موقع عبري: سجن عسكري إسرائيلي أرسل صورا للقبة الحديدية ومواق ...
- الرئاسة الفلسطينية تحمل الإدارة الأمريكية مسؤولية أي اقتحام ...
- السفير الروسي لدى واشنطن: وعود كييف بعدم استخدام صواريخ ATAC ...
- بعد جولة على الكورنيش.. ملك مصر السابق فؤاد الثاني يزور مقهى ...
- كوريا الشمالية: العقوبات الأمريكية تحولت إلى حبل المشنقة حول ...
- واشنطن تطالب إسرائيل بـ-إجابات- بشأن -المقابر الجماعية- في غ ...
- البيت الأبيض: يجب على الصين السماح ببيع تطبيق تيك توك


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسام تيمور - الحداثة، من الماوراء إلى الوراء