أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام تيمور - بدايات














المزيد.....

بدايات


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 7284 - 2022 / 6 / 19 - 03:22
المحور: الادب والفن
    


بدايات الصيف تتزامن تدريجيا مع اقتراب عيد الاضحى، حيث ينسحب هذا الأخير بهدوء الى الربيع،ثم الشتاء و الخريف، و هكذا دواليك في تداخل و تعاقب الفصول و التقاويم !
في البداية كان القربان اسماعيل، و ليس يعقوب او اسحاق.
و هي ذي بدايات الصيف و الانعتاق من كوابيس باقي الفصول !
الشتاء فصل الغموض، و الربيع جو اللايقين !
و الخريف انقلاب عنيف في موازين الادراك و الطبيعة، أو قبضة قاسية تعصر من البدر و الشمس تلك الخمرة الرديئة و القهوة اللاطعم لها.
ليس الصيف بهذا المعنى فصل وضوح، أو انعتاق، بقدر ما هو طقس الانطلاق الغريزي الجائع نحو خسائر الطبيعة و بقايا الفصول الأخرى، و الغاية ترميم الذات بالتهام ما ترك الزمان و المكان من بقايا، و اعدادها لما سيأخذ نفس الزمان و المكان في فصول اخرى ! شيء من اعادة التدوير و هكذا دواليك !
في نطاقات اخرى حيث انعدام وحدة الفصل يتغرب الزمكان، و يستحيل الى فوضى من المعاني تحاول الاهتداء الى مجرى آمن ! باتباع احداثيات خطوط الاستواء، و بعض نقاط تلاقي الزمن، و احداثيات اللامكان ! هي ذي لعنة الأرض و الوجود المسطح !
الصيف فصل مسطح كذلك ، يكشف ما وراء الغيوم و الضباب، لكن دون يقين ! و ضباب الصباح يذكر دائما بانعدام الرؤية، و ضيق الافق، بينما تقوم خيوط الشمس باختراق كل انسجة الادراك و الوعي بالزمكان، تحطم كل اوهام الضباب، و باقي اطياف اليقين و اللايقين ! لتترك حقيقة السراب و سراب الحقيقة.
كذلك حيث يطول الليل و يطول النهار، هناك عشاء من لحم احمر يطبخ على مهل بنار موقد تحركها نسمات البحر، و نبيذ متاح في كل الفصول و حلال في كافة الأديان.
تنقص فقط اعمدة دخان من ارض الميعاد، و تلك الأضواء التي تخترق سماء اورشاليم، حيث السماء نافذة الرب و ممر الملاك و مرور الانبياء ! حتى السلف الهجين المقاوم هناك في غزة مدعو لطقوس المرح الوثني و بشكل دائم !

بين العشاء و الكؤوس و غفوة على ايقاعات موسيقى شيطانية سوداء، ياتي الصباح فجأة، و تاتي معه خيوط الشمس مقبلة على طبقات الضباب و رطوبة الرصيف و الجدران و الوجوديات الرثة و برك التعب الآسنة !
فوضى في المطبخ، بقايا طعام و انصاف سجائر تتجاور في نفس الطبق ! و عفن و اشلاء في "غزة "، اسمنت مسلح يحتضن صراخ طفل و يضع في جيوبه اشلاء جنين، و أبنية شاهقة حديثة العهد بناها أعراب "قوادون" قبل عام و فصل، تنزف دخانا ... كأي عاهرة لفظتها الشوارع في صباح يوم صيفي باكر !



#حسام_تيمور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -وزارة الثقافة و مصادرة كتاب -مذكرات مثلية- من معرض الكتاب ا ...
- كلام حول لاءات و مآلات جماعة -العدل و الاحسان-
- نظمات الحرب الحديثة و الحرب النووية / محددات الصراع النووي ب ...
- بين موسكو و تل ابيب ..
- نقاط اساسية في فهم التحولات الطارئة، من الشرق الاوسط الى شما ...
- مواقف و قضايا
- حول الموقف الاسباني الجديد من نزاع الصحراء
- حلف الناتو و محاذير النذالة
- نهاية الاسبوع، بداية الاسبوع
- منطق و مآلات الصراع بين روسيا و منظومة حلف الناتو
- ماذا بعد مقتل قاسم سليماني ؟
- العاب نهاية السنة
- حدثان و تقاطعات
- نهاية حزب الاخوان في المغرب، سياقات و مآلات
- المجتمع المدني
- حكومة يبقى الوضع على ما هو عليه، و سكر (الاخوان) بره !
- بين التاريخ و الحضارة، و التحولات الكبرى !!
- لم يعد هناك مكان في الوسط
- من سيرة كلب أجرب
- نهاية الاخوان في المغرب، ديمقراطية الصناديق و اشياء اخرى !


المزيد.....




- -كتاب الضحية-.. أدب الصدمة العربي في الشعر والرواية المعاصرة ...
- مجاااانًا .. رابط موقع ايجى بست Egybest الاصلى 2024 لمشاهدة ...
- عمرو دياب يكشف عن رأيه بمسلسل -الحشاشين-
- غربة اللغة العربية بين أهلها.. المظاهر والأسباب ومنهجيات الم ...
- -نورة-..أول فيلم سعودي في مهرجان -كان- الشهير
- فنانة خليجية تجهش بالبكاء على الهواء بسبب -الشهرة- (فيديو)
- على غرار أفلام هوليوود.. فرار 38 سجينا من الباب الرئيسي
- إعلامية وفنانة بريطانية شهيرة تتعرى في استوديو أثناء -تمرين ...
- رعب وإثارة.. أفلام أجنبية تُعرض خلال موسم عيد الفطر
- وفاة لاعب الكرة والممثل الأمريكي أو جيه سيمبسون


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام تيمور - بدايات