أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسام تيمور - نهاية الاسبوع، بداية الاسبوع














المزيد.....

نهاية الاسبوع، بداية الاسبوع


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 7182 - 2022 / 3 / 6 - 23:07
المحور: كتابات ساخرة
    


مساء الأحد، و الملل المتسرب الآن هو ترقب بداية اسبوع جديد ..
تتطلب بداية الاسبوع هذه حماقة غربية امريكية، يعقبها رد روسي حاسم، يعيد شقلبة موازين الارض و اقطابها !
لا نتحدث هنا عن الاقطاب، كما يتناولها منظروا "التسول" بمختلف رتبه و درجاته، بل عن الاقطاب المغناطيسية التي تمسك هذا الكوكب ! بالمفهوم الميكانيكي طبعا .

تقترب ذكرى زلزال اليابان المدمر، و الذي اسفر عن تسونامي و كذلك تسرب محدود في محطة "فوكوشيما" النووية، قبل 11 سنة الا اربعة ايام من اليوم.


كان الزلزال بقوة تقترب من عشر درجات، و قد تسبب في زعزعة مسار دوران الارض حول الشمس و حول نفسها بضع سنتمترات، مما نتج عنه تغير بسيط في القطبية المغناطيسية و الكهراطيسية للارض !
سببت هذه الرجة حالة من جنون البقر في اوروبا و العالم، حيث تحولت هيلاري كلينتون الى ممرضة غير رشيقة، تتاكد بشكل يومي من تعافي اليابان من اثار التسونامي و من استقرار مستوى الاشعاع .
رغم ذلك كان ساركوزي، و نظرا لقصر قامته، كان يهمس في إبط "ميركل"، بنبرات خبيثة و خائفة، ما مفاده ان الامور هناك ليست على ما يرام، ولكن يجب المضي قدما في غزو ليبيا و اعادة جدولة ديون اليونان !
كعاهرات الرصيف، في انتظار سيارة محترمة، و سهرة انيقة، كان نشطاء الثورات يعرضون مؤخراتهم على منصات الاعلام في الشرق و الغرب !
من يشتري ثورة ؟!
من يشتري التغيير ؟
ثوار المخافر، كلاب الزينة، عاهرات الرصيف، اليفون جدا، حيث يهدون الورود للعساكر، و الوعود للمداشر، و جنسا سريعا للمارة و عابري السبيل، و متعهدي الانظمة القديمة ..
يا ثورة .. من يشتريك ؟!
يا فنان .. من يحتويك ؟!
يا كلبا لاجئا .. من يؤويك ؟!

نحتاج شيئا كهذا ليس بالضرورة لانهاء القطب الوحيد او تعزيز الثنائية القطبية، بل فقط لكي ننتهي من مخلفات الربيع و اسمدته الكيماوية التي انتجت كثيرا من هذه التشوهات الخلقية الفكرية في العالمين العربي و الشمال افريقي، تماما كما فعل الاسبان بالريف و غير الاسبان بغير الريف !
كل هؤلاء اليوم صاروا عالة على الزمكان، كما صارت كل هذه الاوطان المزيفة و القضايا المزيفة و الاستقطابات المزيفة، صارت عالة على الارض و التاريخ !



#حسام_تيمور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منطق و مآلات الصراع بين روسيا و منظومة حلف الناتو
- ماذا بعد مقتل قاسم سليماني ؟
- العاب نهاية السنة
- حدثان و تقاطعات
- نهاية حزب الاخوان في المغرب، سياقات و مآلات
- المجتمع المدني
- حكومة يبقى الوضع على ما هو عليه، و سكر (الاخوان) بره !
- بين التاريخ و الحضارة، و التحولات الكبرى !!
- لم يعد هناك مكان في الوسط
- من سيرة كلب أجرب
- نهاية الاخوان في المغرب، ديمقراطية الصناديق و اشياء اخرى !
- السياسة و سياسة الحقيقة
- العبث في الشرق للاوسط، تأملات تاريخانية
- الحكومة الاسرائيلية .. حكومة التوحد
- الشرق الأوسط، و مرحلة ما بعد الفوضى !
- المشهد السياسي الراهن في اسرائيل، و الاقصى !!
- في اشكالية الثورة
- انقلاب في الاردن !
- خواطر صباحية.. -مصر و تركيا و الثورة-
- حدث الآن و الأمس، و يحدث دائما


المزيد.....




- على الهواء.. فنانة مصرية شهيرة توجه نداء استغاثة لرئاسة مجلس ...
- الشاعر ومترجمه.. من يعبر عن ذات الآخر؟
- “جميع ترددات قنوات النايل سات 2024” أفلام ومسلسلات وبرامج ور ...
- فنانة لبنانية شهيرة تتبرع بفساتينها من أجل فقراء مصر
- بجودة عالية الدقة: تردد قناة روتانا سينما 2024 Rotana Cinema ...
- NEW تردد قناة بطوط للأطفال 2024 العارضة لأحدث أفلام ديزنى ال ...
- فيلم -حرب أهلية- يواصل تصدّر شباك التذاكر الأميركي ويحقق 11 ...
- الجامعة العربية تشهد انطلاق مؤتمر الثقافة الإعلامية والمعلوم ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 67 مترجمة على موقع قصة عشق.. تردد ...
- شاهد.. تشكيك في -إسرائيل- بالرواية الرسمية حول الرد الإيراني ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسام تيمور - نهاية الاسبوع، بداية الاسبوع