أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12873 هل تبقى المبادئ والقيم ثابتة، جامدة لدى المجتمعات ؟!!














المزيد.....

عشتار الفصول:12873 هل تبقى المبادئ والقيم ثابتة، جامدة لدى المجتمعات ؟!!


اسحق قومي
شاعرٌ وأديبٌ وباحثٌ سوري يعيش في ألمانيا.

(Ishak Alkomi)


الحوار المتمدن-العدد: 7636 - 2023 / 6 / 8 - 16:06
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


بعيداً عن التعريف الأكاديمي للقيم والمبادئ .وبعيداً عن ما أدلى به الفلاسفة والمفكرين منذ سومر وأكاد وأشور وفينيقية ودمشق ومصر واليونان .بعيداً عن فلاسفة القرون الوسطى الغابرة.
نجد أن نُقدم إجابة ً موجزة ً ولمحة عن سؤال يبدو بالنسبة لي غاية في الأهمية ألا وهو .
هل نبقى نعبد المبادئ والقيم التي رسختها المجتمعات الرعوية والزراعية والصناعية في طورها الأولي ونحملها معنا كتابوت العهد؟!!
أم أنّ هناك قراءات جديدة تتغير من خلالها رؤيتنا عن الحقائق الأساسية التي ترسخت في قشرتنا الدماغية وتفرض نفسها على مجموعة تحركاتنا وسلوكياتنا .
ومن جهة أخرى نحن محكومون بجملة تغيرات سونامية على الصعد كافة هذه الأيام والأيام المقبلة أكثر ؟
وخير الكلام موجزه . هل نحنُ نعيش في عالم يشبه عالم المبادئ التي توصل إليها الإنسان المفكر سابقاً؟
وهل نعتقد أن المبادئ التي نشأت من خلال الخبرات التراكمية هي أصنام لا تتغير وعلينا عبادتها والتمسك بها هو الفضيلة .؟!! هل الفضيلة والحق والخير فقط تكمن فيما ابتدعه الإنسان سابقاً؟
هل الإنسان الحالي عليه أن يشبه في قيمه وسلوكيته إنسان العصر السابق لعصر الصناعة وثورتها ؟!
فإذا كانت الظروف ومجموعة القِوى الضاغطة على سلوكيتنا قد تغيرت.
فلماذا نحن نتمسك بقيم لم تعد تجدي نفعاً ؟!!
لابل أصبح أغلبها عائقاً أمام سعادتنا ونجاحنا وتأقلمنا مع الواقع الذي نعيش فيه ألا وهو الثورة الرقمية وعصرها النوني.
من هنا نجد الضرورة تقول: كما تُغير الأفعى جلدها وتتخلى عنه للأبد لابل ترميه فيفنى ، وكما ندفن عزيزنا الذي مات ونعود لبيوتنا ، وكما يُقلم الفلاح الدالية وأشجاره حتى تنمو أكثر وتُعطي خضرة وثمارا.. هكذا أعتقد علينا أن نبتدع مبادئ وقيم تتناسب مع المتغيرات. وإلا نحن في حالة حرب وتناقض بين الذات والنفس والواقع والمجتمع .
ومن هنا تنشأ ضرورة تطور القوانين الوضعية ومجموعة المبادىء والقيم تلك التي نجد تأثيراتها قد تحولت إلى مجموعة قِوى ضاغطة سلبية على جهازنا العصبي والعقلي والفكري وحتى الخلقي والحقوقي .
علينا أن نتسامح مع من يفكر في إبداع مبادئ تتناسب مع التطور والتقدم.ونُشجعه على تقديم مقترحاته وعصارة فكره. وهذا أيضاً لايعني أن نتخلى عن القيم الإيجابية التي تعلمناها في سبيل استبدالها بقيم عبثية.
منهجنا لايدعو لإبداع قيم عبثية تتخلخل في تطبيقاتها شخصيتنا المحورية وإنما علينا بتقليم المبادئ والقيم التي تربينا عليها لضرورة استمرارية الحياة.
فالكرم الحاتمي الذي كُنا نجده قبل خمسين عاماً أصبح اليوم موضع شك في القراءات الرصينة للحكماء.رغم أهمية التراحم لكن الواقعية تغيرت وتبدلت في عقول معتنقيها وهذه حتمية التبدل والتغير والتطور .
علينا أن نتفهم آثار سرعة التطور على مجموعة المبادئ التي نسعى لنؤسس عليها ثوابت لحياتنا . كما علينا أن نتفهم أهمية الرطوبة والحرارة والبرودة والعوامل الخارجية التي تُصيب النحاس الذي نضعه على بعض المباني أو التماثيل في الحدائق العامة والتغيرات التي تعتريه .هكذا علينا أن نتفهم عقلية أولادنا وأحفادنا التي لم تعد تتناسب مع عقليتنا .فهم بالحقيقة ليسوا متمردين علينا رغم تقديري لآثار عملية المناهضة بين الأجيال( صراع الأجيال) ولكنهم يعيشون عالماً من القيم والمبادئ لا تشبهنا في أغلب مفاصلها ومحطاتها.
لهذا نراهم وكأنهم تمردوا على احترامنا .ولكنهم لا يقصدون هذا على الإطلاق .من هنا أرى أن نجدد في أذهاننا . لتتناسب مع المتغيرات .اقرأوا شخصيتكم في جميع محاورها .قراءة تعتمد العلمية والموضوعية. وابعدوا العاطفة عن معتقداتكم الحياتية وخاصة العاطفة الدينية .فقد أضحت الأديان كلها ومن خلال التطور والتقدم وكأنها مواطن الشك لهذا علينا أن نُجدد في متون الأديان وطقوسها وتكون لها مناهج تتناسب مع الواقع والمتغيرات وإلا فهي على حافة هاوية سحيقة . أجل ستنهار قريباً مهما كان الخوف من المجهول ومن عِقاب الآخرة كما تصورها تلك الأديان . لأنه سيأتي جيل هو قريب منا. حيث سيرى فيها خرافة من خرافات الزمان . لا يغشكم ما تبثهم آلة اليوتوب ووسائل التواصل وغيرها وما يروج أولئك الذين يدعون ويلصقون أقولاً لم يقلها هذا الدين أو ذاك إنما يبتدعونها حتى يوهموا الجهلاء والأغبياء بأن ذاك النبي قد قالها وهذا دليل على عظمته وبالحقيقة هم الذين ينسبونها إليه . دعوكم من القول فالأفعال باهتة والناس لم تعد أناس قبل خمسين عاماً.
المبادئ والقيم التي لا تتناسب مع الواقع فهي لا تستحق أن نتمسك بها لماذا؟
لأننا نؤمن أن العقل سيبقى مبدعاً .وهذه وظيفة المفكرين والفلاسفة والعباقرة فلا خوف على منظومة قيم نُجدد فيها لتتناسب مع الحياة .
وللحديث صلة.
# اسحق قومي.8/6/2023م.



#اسحق_قومي (هاشتاغ)       Ishak_Alkomi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عشتار الفصول: 12872 الرسائل الخفية في همسات العاشقة المنسية.
- عشتار الفصول:12853الكتب التي صدرت عن الجزيرة السورية في العص ...
- عشتار الفصول:12846 الانتخابات التركية لأيار عام 2023م
- عشتار الفصول:12844 رسالة إلى أهلنا الذين كانوا في ساحة التحر ...
- عشتار الفصول:12839 نص من وحي الردود على الرسالتين اللتين وجه ...
- عشتار الفصول:12838 الرسالة الثانية المستعجلة لولدي وأحفادي.
- عشتار الفصول:12834 الرسالة العاشرة .إلى الكنائس المسيحية في ...
- عشتار الفصول:12833 ياعمال العالم مبارك لكم عيدكم
- قصيدة بعنوان :الْمُسَـــــافِرُ رُجُوعـاً.
- عشتار الفصول:12825 المجازر الوحشية العثمانية بحق رعاياها الم ...
- عشتار الفصول:12817عالم متغير بشكل دراماتيكي والنتيجة عالم مت ...
- عشتار الفصول:12816 الرسالة الثانية للبرفسور جورج صليبا.
- عشتار الفصول:12814 رسالة إلى الأستاذ جورج صليبا
- عشتار الفصول:12812 رسالة إلى الأغنياء من أبناء شعبنا.
- عشتار الفصول:12803 أكيتو بعد 6773 سنة
- عشتار الفصول:12802 تنوع الثقافات ليس تهمة ولايُخالف مبادىء ا ...
- عشتار الفصول:12792 رسالة إلى رجال الأكليروس في الكنيسة السري ...
- عشتار الفصول:12764 .الشاعر نصف إله ساحر
- عشتار الفصول:12783 المسيحية بين الشرق والغرب
- عشتار الفصول:12774 الطريق إلى الله ، أو القوة الكونية، سمه م ...


المزيد.....




- بينهم السعودية ومصر وقطر وبايدن وماكرون..هكذا جاءت تعليقات ق ...
- إعلام لبناني: غارات إسرائيلية استهدفت ودمرت مبنى في منطقة بع ...
- موسكو تدعو جميع الأطراف المعنية إلى ضبط النفس تعليقا على اله ...
- ما هو نظام القبة الحديدية الصاروخي الإسرائيلي وكيف يعمل؟
- التغطية مستمرة| قصف إسرائيلي على مخيم النصيرات واقتحامات للج ...
- إسقاط 10 مسيّرات أوكرانية جنوبي روسيا
- مكتب نتنياهو: -حماس- رفضت الهدنة والسنوار يستغل التوتر مع إي ...
- زاخاروفا: سويسرا خسرت ثقة روسيا بها وسيطا دوليا
- وسائل إعلام: القوات الأمريكية اعترضت أكثر من 70 مسيرة و3 صوا ...
- موسكو: الهجوم الإيراني على إسرائيل جاء في إطار حق الدفاع عن ...


المزيد.....

- يسار 2023 .. مواجهة اليمين المتطرف والتضامن مع نضال الشعب ال ... / رشيد غويلب
- من الأوروشيوعية إلى المشاركة في الحكومات البرجوازية / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- تنازلات الراسمالية الأميركية للعمال و الفقراء بسبب وجود الإت ... / دلير زنكنة
- عَمَّا يسمى -المنصة العالمية المناهضة للإمبريالية- و تموضعها ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- الازمة المتعددة والتحديات التي تواجه اليسار * / رشيد غويلب
- سلافوي جيجيك، مهرج بلاط الرأسمالية / دلير زنكنة
- أبناء -ناصر- يلقنون البروفيسور الصهيوني درسا في جامعة ادنبره / سمير الأمير
- فريدريك إنجلس والعلوم الحديثة / دلير زنكنة
- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - عشتار الفصول:12873 هل تبقى المبادئ والقيم ثابتة، جامدة لدى المجتمعات ؟!!