أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي قاسم الكعبي - التاثير النفسي للطاقة السلبية التي يفرغها الطبيب بمريضة














المزيد.....

التاثير النفسي للطاقة السلبية التي يفرغها الطبيب بمريضة


علي قاسم الكعبي
كاتب وصحفي

(Ali Qassem Alkapi)


الحوار المتمدن-العدد: 7616 - 2023 / 5 / 19 - 16:25
المحور: المجتمع المدني
    


التاثير النفسي للطاقة السلبية التي يفرغها الطبيب بمريضة ..
من المعلوم انك عندما تراجع اي طيباً مهما كان نوع المرض بسيطاً او شديداً ، فانك تأتي له تحت تأثير وضغط نفسي كبير جداً وتضع كل شي أمامك وماتحتاجة من الطيب اولا ان يتكلم بهدوء ولطف معك ويسحب كل المخاوف التي جئت مثقلاً بها ليبث فيك روح الاطمئنان وانك فعلاً وصلت الى غايتك وان هذا الطيب هو من يمتلك مفاتيح الحل عندها تشعر بالتفاعل والسعادة مع كل حرفا وكلمة اطمئنان يلقيها على مسامعك فيجد اذان صاغية تماما لاستقبال تلك الطاقة الايجابية ليقوم فيما بعد العقل الباطن باطلاق اشارات تحفيزية تساعد كثيرا على الاستجابة للعلاج وتتبدد كل المخاوف وتتطاير بلا رجعة ولكن الذي يحدث في معظم عيادات الاطباء العكس تماماً تماماً !؟ ولا نلعم لماذا يقوم الطيب باطلاق بالونات قاتله على المريض ويقوم بالحديث عن كل ماهو سلبي واذا كان لديه كلمه امل فهو بخيل جدا في ان يطلقها على مريضة وكانها رصاصة الرحمة فبالامس راجعت طيب العيون بعدما شعرت بضعف ووهن في الرؤيه وكانت بدايتي مع احد الاطباء الذي يصنف بالدرجة الثانية وكان ذلك الطيب مهذبا صامتا قلما يتكلم وكان حذرا معي وطلب مني عدة فحوصات اجريتها في اروقت عيادته البسيطة وبعدما اكملت الفحص وصف لي حالاتي بأنها طبيعية وليست خطرة لاسامح الله ولكن في الحقيقة لم يمنحنى الاطمئنان الكافي الذي تمنيت سماعه لا قبل العلاج ولابعده المهم خرجت من العيادة واتا اتحدث مع نفسي وكأني طبييها قائلا لاشي يثير القلق الان حامدا لله وقد عدت لمراجعته مرة اخرى لانه كتب لي علاجا وكانت هي ذات الكلمات التي قالها في زياراتي الأولى له لم ينقص ولايزيد وكأنه روتين اعتاد عليه مع الجميع ؟ وفي الحقيقة هو لم يمنحنى الاطمئنان الكافي حتى اسلم امري ببدة إلى آخر المطاف وبما اننا في مجتمع يتأثر بأسماء وعناوين وعيادات فارهة تقع في سنتر المدينه ولافتات ضوئية تقوم بها الماكنه الاعلانية لتجذب المريض نحو طيبب دون غيرة فقد وصف لي احد لااصدقاء طبيا قيل عنه بانة في الدرجة الاولى وياليتني لم استمع لمشورنه! دخلت على هذا الطيب الذي يبدو في متوسط العمر قلقا خائفا متوجسا تكاد قدماي تتعثر في بابة بمعنى كنت تحت تأثير نفسي كبير بدا الفحص وجة لي اسئلة قام بالفحص أراد أن يرسلني بأن اتي له بالفحص الفلاني والفلاني ولكنني قلت له بأن كل الفحوصات معي قراءها بعجالة وأطلق علي صواريخ التوموهوك والأشعة السينية واستخدم معي كل الأسلحة الجرثومية المحرمة المحظورة دوليا انه شلني تماما وانعقد لساني وغاب بصر عيني فقد افرغ بي كل طاقته السلبية ولم يتكلم بكلمة واحدة تشعرني بأمل البقاء حيا بصيرا انه يوما لانساة ! خرجت من عيادته الفارهة المزخرفة والمزججة وانا مثقلا تماما فاقد الامل تماما وفقدت جزء كبيرا من بصري و كانت ابعد مسافة ابصر بها هو اقل المتر وقد فاتني القول بان ذلك الطيب وضع في عيني قبل الفحص عدة قطرات لم يحذرني منها و يبدو أنها تفاعلت تماما مع كل حرفا سلبيا أطلقه في جسدي المتعب وصار اهم امنيات حياتي بأن اصل بيتي واسمع من عائلتي بانني لست بالوضع الخطر ! وكان ذلك ليس امرا يسيراً ! وصلت البيت بحمد الله وعندما تجمعت بقربي عائلتي واخوتي و أطفالي الصغار رجع بصري إلى ماهو علية والحمد لله وتمنيت ان يحق لي مقاضاته !لكن القانون امام الاطباء جبان؟؟
وتسالت في نفسي لماذا يقوم الاطباء بافراغ طاقتهم السلبية في نفس المريض فالمريض جاء للطيب ليسمع كلمات الامل جاء خائفا قلقا وانت تزيد من قلقة نعم تكلم مع بصراحة لكن فليكون بأسلوب مهذب واستخدم عبارات اقل حدة فانك لاتعلم ماذا يحدث للمريض عندما يغادر عيادتك قلقا تلك هي استغاثة نطلفها الى الجهات المختصة حتى يعرف الاطباء اهميه تلك الكلمات التي ربما لايشعرون بتاثيرها النفسي القاتل في قلب المريض املين منهم الاستجابه ...!؟



#علي_قاسم_الكعبي (هاشتاغ)       Ali_Qassem_Alkapi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كذبة نيسان سلم الرواتب الجديد ..!
- في ذكرى الاحتلال ماذا ساقول لاولادي
- الاطاريون ..شيطونه وساروا على نهجة ..!!؟
- شهداء بلا رفات وقبور.. طيار العمارة انموذجا
- كرة القدم أصلحت ما افسدته السياسة
- السوداني بين مطرقة الامريكان وسندان الاطار
- السوداني -بين مطرقة الامريكان وسندان الاطار
- مجالس المحافظات ملغية بأمر الشعب لماذا الاصرار على عودتها..
- ترقبوا..انهيار المؤسسة التعليمية في العراق
- اشتقنا للمطر فهل من عودة
- عام دراسي جديد ..بلا كتاب جديد ..
- العراقيون يتبادلون التعازي في ذكرى عيدهم الوطني....
- قيادة الدولة من البرلمان -مشروع الصدر -الذي لم يتحقق..!!
- كيف تنظر واشنطن لاحداث العراق..
- تيار الحكمة-قدما تفاوض بالحكومة واخرى تستعطف المعارضة نصدق م ...
- قارب الإطار في مواجهة أمواج التيار
- تسريبات المالكي- صوائح تتبعها نوائح...
- في بلادي فقط ..يد تقل وآخرى تغتال الاقتصاد ...
- ماذا تعرف عن عجائب العراق الأكثر من سبعة
- تزوير شهادة مشعان اصحبت كقميص عثمان....


المزيد.....




- غوتيريش يقبل توصيات المراجعة المستقلة لعمل -الأونروا-
- جيش الاحتلال يعلن اعتقال فلسطيني على وقع مقتل مستوطن كان يرع ...
- الرياض: إعدام سعودي أدين بخيانة وطنه ومبايعة زعيم تنظيم إرها ...
- خلال حملة دهم.. إصابات واعتقالات باقتحام الاحتلال مدنا بالضف ...
- أوروبا تحاول دعم مصر لاستقبال عدد كبير من اللاجئين
- سوناك: رحلات ترحيل اللاجئين إلى رواندا لن تقلع قبل يوليو
- فيديو.. اندلاع حريق ضخم في مخيم للاجئين السوريين في لبنان
- اعتقال ثلاثة مواطنين في ألمانيا بشبهة -التجسس للصين-
- ارتفاع اعتقالات إسرائيل بالضفة إلى 8425 منذ 7 أكتوبر الماضي ...
- إسرائيل: اعتقال قاتل المستوطن الفتى في الضفة الغربية


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي قاسم الكعبي - التاثير النفسي للطاقة السلبية التي يفرغها الطبيب بمريضة