أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - أنا سُرُكِ فأصرخيني














المزيد.....

أنا سُرُكِ فأصرخيني


كواكب الساعدي

الحوار المتمدن-العدد: 7392 - 2022 / 10 / 5 - 04:36
المحور: الادب والفن
    


1
صفعتني الحياةُ بالتجنّي
الم ثم لا شيء دهشةً ثم لا شيء
سأعَتَزُلها حتىٰ ولو بخيمةً بالعراء
2
لكنها تعود تُهادنني بالخفاء
يالها من متلونه ؟ توشوشني
: أنا سُركِ فأصرخيني
فبعض الصراخُ نّبذٌ للعناء
3
في ليلها أنا نجمةٌ أُنادمُ مَجّرة
وبنهارها اتوخى لدربي خيطّ ً رجاء
كأني أنجرف لبحر وليس من مَآل
لا في عروق الارض ولا في خاصرة
البحر ولا في حوصلةِ أطيار
4
لو جمعت ما أشعرُ بهِ بقصيدة
قصيدة منبثقه من شغاف الروح
أكون قد ظلمتُ. شعِري
وان كانت بأسطر ناعمة
سأخفقُ لا مَحال
5
فما عندي صعبٌ ان يُفسّر
ولا امتلك الاعيب حواة
فأنا خائبة بأحكام الرتوش
ولستُ بقديسّةً لِألعبها بِأتقان
6
فهل اهيل التراب على قلبي ؟
لاتعلم ُقسوة الاحياء ؟
7
كنت ُ وما زلتُ أحلم
بمن يَخاف عليَّ من زخاتِ مطر
ويفهمني شفافةً كَقَدحِ ماء
يخافُ عليَّ من تأويل الاحاديث
ويحتويني طفلةً بلياقة الفرسان
8
حتى بنزقي وثوراتي يَجدُ لي العُذر
يقول لي انتي النساءُ جميعاً
وخيمة حياتي بفصل جفاف
معه بكفيَّ أروي عطشه
بصحراء نبتها شوكٌ وحقل صبار
9
آهً من الايام اه
لم تُعطي لمن يهوى مناه
وها انا أوقع على نهاية القصيدة
بمداد من رعاف
10
أشطب كما تشاء
لا يُخفيني الموت من بعده
تُخيفني الحياة من دونه
اشطب ستطفو الحقيقه
ويتلاشىٰ الزيف ببئر ماله قرار
11
فما زال جُرحي نازفاً
ما زال صوته في الهند مُغتسلاً
وكحه النفس ما تفعل تلين
منبت حزن ومخالف اسنين
12
أطفأْ المصباح
اغلق حقيبتك على ظنونك وغادر
دونما ضوضاء
فلقد أُسدِل الستار


**
آهً من الايام اه
لم تُعطي لمن يهوى مناه
منً اغنيه لعبد الحليم حافظ
يا مالكا قلبي
***
وكحة النفس ما تفعل تلين
لعريان السيد خلف



#كواكب_الساعدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جواز سفر
- أرتياب
- النّظارة
- يا ساكن بديرتنه
- هذيان بحّار
- يحدث لي
- عن النيزك الذي مر على عجل
- He Said
- زُحل
- الزيتونة
- نظرة على كتاب
- الدرويش رحل
- بوابة الابدية
- هيرمان هسة بحافلة ببغداد
- لحظة وداع
- عروبة
- نبؤات
- اميرتو اكيبال احد ابرز الاصوات الشعرية في امريكا اللاتينيه
- أرسمك بالريح .. فتأفل
- شيفتشينكو الشاعر الاوكراني الاكثر ايقاظا للروح الوطنية


المزيد.....




- مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تتعلق بإصلاح المنظ ...
- وزير خارجية غواتيمالا.. فتح قنصلية عامة بالداخلة من شأنه توط ...
- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...
- أكثر الكتب مبيعًا في عام 2022 وفقاً لواشنطن بوست
- شاهد.. الفنان شريف منير يضحك السيسي
- فيلم عن قصة حب تتجاوز المعايير المفروضة للأدوار الجندرية
- مونديال 2022: المنتخب المغربي الممثل الوحيد للعرب في الدور ث ...
- اليونيسكو تدرج موسيقى الراي الجزائرية في قائمة التراث العالم ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث العالمي غير المادي لـ-اليو ...
- من رسالة الشافعي إلى الوقائع.. إهمال وسرقات غامضة تهدد أرشيف ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - أنا سُرُكِ فأصرخيني