أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=768380

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم فنجان الحمامي - من تاريخ القوة البحرية العراقية / ج 6














المزيد.....

من تاريخ القوة البحرية العراقية / ج 6


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7370 - 2022 / 9 / 13 - 19:28
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


استكمالا لما تقدم، نذكر أيضاً ان رئيس أركان القوة البحرية في البصرة، وكان من بيت النقيب ويسمونه (النقيب باشا)، بعث برسالة بتاريخ 21 مارس 1864، إلى الباب العالي، أبدى فيها اعتراضه على تكليف الاسطول الحربي في البصرة بمهام تعبوية خارج حوض الخليج (الذي كان اسمه وقتذاك خليج البصرة). .
وفي العام نفسه أرسل الوالي نامق باشا (واسمه الكامل الفريق محمد امين نامق باشا)، أرسل تقاريره المفصلة إلى الباب العالي بشأن الإصلاحات التي ينوي تنفيذها في المنطقة، مشيراً إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية في البصرة ، وانخفاض تعداد السكان بسبب اضطرارهم للهجرة والفرار نحو الاماكن الآمنة، وذلك خوفاً من بطش رجال العصابات، الذين كانوا يقتحمون بيوت الناس لنهب ما خف حمله وغلا ثمنه، وهرباً من قطاع الطرق الذين كانوا ينتشرون في الضواحي المحيطة بالبصرة. .
وذكر في تقاريره ان الزراعة تعرضت لأضرار فادحة وغير متوقعة بسبب الفيضانات، وبالتالي فان أهم مصادر العيش وكسب الأرزاق كانت تمر بأسوأ أوقاتها، وذكر نامق باشا في مذكرة أخرى مؤرخة في 30 نوفمبر 1864 مقترحاته حول الوضع الملاحي في البصرة، واهتماماته بحوض بناء السفن هناك، واحتياجات القوة البحرية، والمراكز الساحلية المكلفة بحماية قوافل السفن في حوض الخليج وفي نهري دجلة والفرات وشط العرب. .
واللافت للنظر انه تطرق في تقارير أخرى إلى اهمية تكليف السفن الحربية في مصر بحماية سواحل البحر الأحمر، وإبقاءها تحت سيطرتهم، وذلك لعدم وجود قوة بحرية كافية في القواعد الحربية بالبصرة، وقد أدرج بإيجاز البيانات التالية في خطاباته حول سفينتين حربيتين مزمع التحاقهما بالبصرة، وهذا نصها:- (لم يكن لدينا خيارات أخرى سوى طلب إرسالها من مصادر الطاقة المتجددة. بما أنه كان مفهوماً أن كل من السفينتين، مع مدافعها وبنادقها ومعداتها وجميع لوازمهما، يمكن إدراجها على نفقة أربعة آلاف كيس، في حين تم تقديم ثمانية آلاف كيس، وهي نفقات السفينتين، إلى الترسانة، لذا ارى من الأفضل إرسال اثنتين من السفن الموجودة لديكم على الفور، لأن تعزيز القوة البحرية في خليج البصرة سيترك آثاره الإيجابية على سواحل البحر الأحمر، حيث يعيش هناك عدد كبير من السكان المسلمين على سواحل شبه الجزيرة العربية، وهم في حالة غير مستقرة، وغير محميين، وغير قادرين على تحديد مراكز الاحتفاظ بهم. وستكون خطوة جديرة بمجد الباب العالي لرعايا الامبراطورية العثمانية وترتيب أوضاعهم). .
الحقيقة ان الكلام المحصور بين قوسين يحتاج الى توضيح وتفصيل، لأنه يتناول تطبيق فكرة تعزيز سواحل البحر الاحمر عن طريق إشراك القوة البحرية في البصرة، ويتناول تعقيدات حسابية ومصرفية لا افهمها، ويبدو ان نامق باشا لم يكن راضيا عن خطة الباب العالي بتوريط السفن الحربية العراقية في مغامرات غير مضمونة العواقب خارج حدودها الجغرافية. .
وسوف نواصل البحث عن بقية التفاصيل في الاجزاء اللاحقة ان شاء الله. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من تاريخ القوة البحرية العراقية / جـ 5
- من تاريخ القوة البحرية العراقية / ج 4
- من تاريخ القوة البحرية العراقية / جـ 3
- الفيض السياسي لشحنات الكراهية
- من تاريخ القوة البحرية العراقية / ج 2
- من تاريخ القوة البحرية العراقية / ج 1
- رجل عند الحكومة ورجل بالشارع
- فضائياتنا وصناعة القلق
- ملاحون من قبيلة (بني مالك)
- كيف أصبحنا في ذيل الركب الحضاري ؟
- أدمغة معبئة بسوء الظن
- ملاحون توارثوا العمل في عرض البحر
- گرصه لا تثلمين. باگة لا تحلين
- تايوان والمنزلق الاوكراني
- ثعالب تستفز قوافل كربلاء
- خور عبدالله ليس سلعة معروضة للبيع
- الانغماس في الجهل والتخلف
- ديمقراطية بدخان البنادق
- حقوقنا السيادية في خور عبدالله / الجزء (20)
- حقوقنا السيادية في خور عبدالله / الجزء (19)


المزيد.....




- شاهد كيف استقبل ولي العهد السعودي الرئيس الصيني
- هل تعاني من عدوى بكتيرية أم فيروسية.. وأيهما تحتاج لمضاد حيو ...
- شاهد كيف استقبل ولي العهد السعودي الرئيس الصيني
- بوريل يعلن نفاد المخزون الاحتياطي للأسلحة الأوروبية التي يتم ...
- بعد استقالته المفاجئة.. وفاة وزير إيراني سابق
- بعد اتفاق مع حزب شاس المتشدد.. نتنياهو يضمن أغلبية برلمانية ...
- اللجنة الدولية للصليب الأحمر زارت أسرى حرب أوكرانيين وروساً ...
- سلطات ولاية إنديانا الأمريكية تتهم منصة تيك توك بتضليل مستخ ...
- قائد شرطة محافظة ذي قار الجديد يصدر عدة توجيهات
- شركة اجنبية تتعهد بتقليل الفساد في العراق


المزيد.....

- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - كاظم فنجان الحمامي - من تاريخ القوة البحرية العراقية / ج 6