أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم حسن سعيد - فناجين قهوة من الورق المقوى














المزيد.....

فناجين قهوة من الورق المقوى


كاظم حسن سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7365 - 2022 / 9 / 8 - 02:27
المحور: الادب والفن
    


قلت لصاحبي ..تقدم متمنطقا بحزام جلدي يسنده شريطان جوزيان من اعلى الكتفين...الدشداشة والوجه الناعس نيليان..وقد تقلد اربعة خناجر في اليسار..وعلى وسطه الايمن علق مسدسا رسم عليه نسر قائم...تجاوره فناجين متداخلة من الورق المقوى...يملإ لك واحدا منها ولا يلتفت...فقد مضى زمن هزة الفنجان..وانقرض زمان فيه يتكلم احد ويصغي الجميع..هنا في المإتم الكل يتكلمون او يبحرون بمبايلاتهم..التي قضت على اشد الصحف شهرة...الطقس في المإتم ثقيل فانت مقيد بشروطه لكنها سهلة الهضم فيكفي ان تقوم وتقعد مرات مصافحا وان تقرا سورة الفاتحة مئات المرات وتطلق كلما دخل عقال او احد حاسر..صاحبي لقاط وله ملكة الطرفة ..وهذا الشاب القهوجي فرصة لنا..لنذيب به لحظات الملل...فهو يقف بزاوية جوار المدخل ..ويرفع عينيه الكليلتين ضاجرا..ويراقب القادمين..ربما يشعر بالانتفاخ لخناجره ومسدسه ذي الوشم الجمهوري...وها هو وقد انقطع المعزون الجدد يستقر ماسكا دلته اخر المضيف ..سارحا بعوالم مجهولة..يشله ارهاق..وحين لفظنا نحن الخمسة المعزون ( غير المغضوب عليهم ولا الضالين)..اكتمل الطقس الجنائزي..وعلينا - انا وصاحبي- ان ننقب عن حرب بسوس اخرى وسيوف تشغلنا



#كاظم_حسن_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مأتم وسوق
- الصيد( بيك اخطيتك )
- قصيدتان:التلال المستطرقة والقديس
- (ليقنعها بالزواج باحدهم ) قصة
- غربال ( قصيدتان )
- نظرة الى الامام مذكرات ج12
- اخيرا تفتت الوحدة
- الشاي و منديل ابو الحيلين قصة قصيرة
- العريف حمة
- اغتصاب الموتى وقصائد اخرى
- البريكان (مجهر على الاسرار وجذور الريادة ) ج6
- ثمل ليلة الانتخابات
- مقابر البصرة قصيدة
- نظرة الى الامام مذكرات ج11
- ثلاثة نصوص
- حي سليطة
- تصدع القوقعة ( نصوص شعر )
- قصة (لا تقبروني في عزلتي : الحل ليس حلا)
- قصيدة
- ثلاث قصائد


المزيد.....




- موسيقى الاحد: أبو الموسيقى الألمانية
- شفرات الجسد الانثوي في العرض المسرحي
- دهوك تستعد لإطلاق النسخة التاسعة من مهرجانها السينمائي الدول ...
- مهرجان شرم الشيخ يحتفي بالإنجاز المسرحي العراقي
- كاريكاتير العدد 5314
- أوراقٌ مِن دَفتَرِ الضياع - -(سونيت) .
- العراق يطلق مبادرة كبرى لإحياء مخطوطاته الفريدة
- يامن المناعي يحصد جائزة الأدب العربي في فرنسا
- صدور الترجمة العربية لرواية «سقوط شجرة الحور»
- مجموعة برلمانية أوروبية تستنكر استعمال الجزائر الغاز كسلاح و ...


المزيد.....

- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ
- - الدولاب- قصة ورواية ومسرحية / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كاظم حسن سعيد - فناجين قهوة من الورق المقوى