أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحمة عناب - (يا من أدْمتني ضحكتها ….. بقهقهات الظنون)














المزيد.....

(يا من أدْمتني ضحكتها ….. بقهقهات الظنون)


رحمة عناب

الحوار المتمدن-العدد: 7331 - 2022 / 8 / 5 - 20:47
المحور: الادب والفن
    


بعصف صقيع محموم
يملؤني توجس معربد
يستقر گلعنة عند أطراف الشعور
سادياً يُدميني في مصائد ليل مهادن
أُصْلَبُ على جذع يباسٍ ثائر
وما كنت لأورث صحائف اتّزاني
الا إليه
يرفل في سماوات لغتي نجماً أبنوسي
تناله نوافذ إلهامي
رجيم وجه الفرح
يغمرني بآفة شيطان طاغٍ
كلما أماط هشيم من خيبة
و شمس موؤدة الشروق
و(شانيا)مازالت ظِلّا مشتعل الأجيج
تدوي في صفيح الغربة
ابجدية وطن أزلي
تُربّتُ برد هجرة دامغة بتلاوين الربيع
ااااه (شانيا)!
رسائلك المبثورة تتقادح بقهري
تسكنين ضلع القصيد بتمازج الحنين
وما بيننا علّة التهاجس
تغوي فسيفساء صبحنا بالتداعي
فاتركيني ….اتدفق رؤى في منابع التولّه
اعتقي سبايا هوايَ بفدية النسيان
دعيني ألِــج حقول قلبه بخطىً ضارية
حتى آخر البيـــاض
:
:
:
لأبقى أحبه



#رحمة_عناب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أيتها الغيابات
- (( غموض شعري يتمتّرسُ في قناديلِ الشاعرة رحمة عناب وهي راعشة ...
- أيّ هذا الضياع
- نجومٌ في الابد
- أنا….مُريدتُك
- تُراكَ
- منابع الشرفات
- خزّاف الكلمات
- منحوتة التيه.... وجيعة مشروخة
- أكتبُ
- في مُقتَبلكِ .... أَجثو طائعاً
- وشوشاتُ الشوق
- بعدكَ ... لا شيءَ أصيرُ إليهِ ..
- بيادق الرحيل
- مالي وذاك الوحي
- إنّي هاهنا
- أمِنْ عناقٍ بينَ الكلمات .؟! .
- إليكِ ..
- عتمة في جفن البيادر
- ظلال شفاه النرجس


المزيد.....




- وفاة الممثلة آن هيش: لقد خسرنا ضوءاً ساطعاً
- ابنة الممثل فريد شوقي تكشف ملابسات تعرض ابنها للغرق في الولا ...
- تلقى -7 إلى 10 طعنات-.. كل ما نعرفه عن الهجوم على سلمان رشدي ...
- سلمان رشدي: الكاتب والروائي -الذي أهدر الخميني دمه-
- بعد تعرضها لحادث سير.. الممثلة الأمريكية آن هيش في وضع ميؤوس ...
- هيلاري كلينتون في ضيافة مهرجان تورنتو السينمائي
- روسيا: لا أحد في مجلس الأمن يؤيد الرواية الأوكرانية لما يحدث ...
- كأنها مشهد من فيلم رعب.. كيف تمكّن مصوّر سعودي من التقاط صور ...
- أمينة سيفجي أوزدامار تفوز بجائزة -جيورج بوشنر-
- صدور طبعة مصرية من رواية -أنت تشرق.. أنت تضيء-


المزيد.....

- رواية كل من عليها خان / السيد حافظ
- رواية حتى يطمئن قلبي / السيد حافظ
- نسكافيه- روايةالسيد حافظ / السيد حافظ
- قهوة سادة قهوة زيادة / السيد حافظ
- رواية كابتشبنو / السيد حافظ
- غيمة عاقر / سجاد حسن عواد
- مسرحية قراقوش والأراجوز / السيد حافظ
- حكاية البنت لامار وقراقوش / السيد حافظ
- الأغنية الدائرية / نوال السعداوي
- رواية حنظلة / بديعة النعيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحمة عناب - (يا من أدْمتني ضحكتها ….. بقهقهات الظنون)