أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحمة عناب - تُراكَ














المزيد.....

تُراكَ


رحمة عناب

الحوار المتمدن-العدد: 7228 - 2022 / 4 / 24 - 00:10
المحور: الادب والفن
    


حين تهامسني حروفكَ
كَـكواكبَ هدىً
تضارعني صمود انهياراتي
في مجراتك .! .
انا المطلّة من شرفات
الكون
يأتيني حديثكَ مؤنقاً
يُفضي إلى
مضائق غربتي
يعجّلُ بشهدِ قدّاسي
وكأسي في يديكَ يستغيثُ
فتتفجّر حانات القلب بالضحكِ
و تنبعُ ثرثرة الضوء في القناديل

تُراكَ
تسيلُ في أقداحِ مساءاتي
تدقُّ نخبَ الوجد
في ذِكري .؟ .
فأمواجي عصفٌ وثنيٌ
في أنحاءكَ تميدُ
تجهشُ بمرمر
يسقطُ مِن صوتكَ
فأرى
الشمس تغطسُ
في مرايا الشفق
و ينهضُ القمر

تُراكَ
اطلقت على قصائدي
ملائكة تنبثقُ في النهى .؟! .
عند مبسمكَ
تحترقُ الكلمات
وينبعثُ النور في كل اتجاهاتي
يأسرُ سهامَ الهذيان
تنطلقُ أجنحة الالحان صوب العُلى
تعلنُ الرحيل إليكَ
لأنّك معجزةُ الازمنة
تنبعُ مِن قبّةِ اليقين
تتدلّى على صدري
كتعويذةِ عشقٍ
تعيد إليّ برزخ نعيم لا يفنى …



#رحمة_عناب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منابع الشرفات
- خزّاف الكلمات
- منحوتة التيه.... وجيعة مشروخة
- أكتبُ
- في مُقتَبلكِ .... أَجثو طائعاً
- وشوشاتُ الشوق
- بعدكَ ... لا شيءَ أصيرُ إليهِ ..
- بيادق الرحيل
- مالي وذاك الوحي
- إنّي هاهنا
- أمِنْ عناقٍ بينَ الكلمات .؟! .
- إليكِ ..
- عتمة في جفن البيادر
- ظلال شفاه النرجس
- يا غيمة الحب...
- صريرُ الشوقِ يجهشُ
- مااا ألذّهُ قلمي حينَ يُباغتني بكَ .!! ,
- زوبعة المنافي ....
- حدقاتٌ يخاصرها الترقب
- طائران في لب الشوق


المزيد.....




- روبرت دي نيرو يعرب عن غضبه من فرض -آبل- رقابة على خطابه في ح ...
- اللواء إيزدي: ثقافة الاستشهاد ظهر تاثيرها في مقاومة الشعب ال ...
- الأسير ناصر الشاعر.. -أبو القاسم- الداعي لتوحيد الصف الفلسطي ...
- 1300 فنان بلندن ينتقدون قمع المؤسسات الغربية للفلسطينيين
- وزيرة الثقافة الروسية: المشاهدون الروس يفضلون الأفلام العائل ...
- الدوحة.. قمة -وايز- تناقش التعليم وقت الحرب وثورة الذكاء الا ...
- شاهد.. مراسم تنصيب رئيس الإكوادور على أنغام موسيقى -يوم النص ...
- معلم لغة إنكليزية يبادر إلى تدريس أطفال نازحين في قطاع غزة
- مهرجان فنون العُلا ينطلق في فبراير 2024
- شاهد رد فعل الممثل روبرت دي نيرو عندما علم بحذف جزء من خطابه ...


المزيد.....

- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن
- الدكتور ياسر جابر الجمَّال ضمن مؤلف نقدي عن الكتاب الكبير ال ... / ياسر جابر الجمَّال وآخرون
- رواية للفتيان ايتانا الصعود إلى سماء آنو ... / طلال حسن عبد الرحمن
- زمن التعب المزمن / ياسين الغماري
- الساعاتي "صانع الزمن" / ياسين الغماري
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب ونقاد وأدباء ... / السيد حافظ
- مسرحية - زوجة الاب - / رياض ممدوح جمال
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب ونقاد وأ ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- أنهارٌ من زنبق: النهر السادس / دلور ميقري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رحمة عناب - تُراكَ