أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - غريب في مدينة أليفة 3














المزيد.....

غريب في مدينة أليفة 3


علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 7308 - 2022 / 7 / 13 - 22:38
المحور: الادب والفن
    


شوارع بغداد متاهة تضيع فيها كل شارع يسلمك لآخر يغريك أن تسير فيه على غير هدى . لا وجود لبغداد التي أعرفها تغيرت معالمها أسير في مدينة أشباح وجوه حزينة معفرة بالتراب الأصفر وفوقي سماء زرقاء رمادية بلا غيوم إستوقفتني شجرة مغروسة على رصيف شارع عجفاء يابسة تساقطت أوراقها رحت أحدق فيها يا لها من شجرة حزينة على وشك أن تموت من الظمأ . أفرغت زجاجة الماء التي بيدي رشتتها فوقها وددت إحتضانها بقوة تقف تحت سماء ٍ تمطر غبارا ً لا أحد يلتفت إليها . ليست مدينتي هذه التي أتجول في شوارعها بغداد لا تهمل أشجارها حتى في عز القيظ أشجار الرازقي تمنح عطرها للسائرين فثمة قلوب تسقي الأشجار دمعها إن شح الماء . الغريب كثرة الشحاذين وقلة العصافير في بغداد . ربما أكبر عدد للشحاذين في العالم موجودين في بغداد كأنها عاصمة الشحاذين لا الشعراء . أطفال بأسمال ٍ رثة ووجوه شاحبة يبيعون كل شيء , قناني الماء ومحارم الكلينيكس وأشياء لا تخطر على بال . يبيعون طفولتهم إلى المارة بأي ثمن .
أوقفتني امرأة لا يبدو عليها البؤس ولا تملك غير دموعها تحيرت ماذا أقول لها أهي متسولة أم مجنونة أو ربما أضاعت وليدها الوحيد ؟ لم تنبس بكلمة واحدة وليس لدي ما أقوله لها هي ذرفت دموع عينيها وأنا نزفت دمع قلبي . بغداد مدينة السلام ولكنها مدينة حرب أيضا ً . حرب مستترة كل يخفي سلاحه في مخبأ لليوم والساعة الموعودة . بعض مظاهر الحرب واضحة وضوح الشمس تراها في عيون الناس الخائفة والقلق المرتسم على الوجوه . رايات الطوائف والأحزاب كلها تشي بجو الحرب . أين عشاقك ِ بغداد ولياليك الثملة بالشعر والخمر والغناء ؟ حنيني للأماكن القديمة قادني إلى مرقد الإمام موسى الكاظم . أسلمت حذائي قبل دخولي الحضرة حافيا ً رحت أطوف مع الزائرين سلمت على صاحب القبر حشد الزائرين الضخم لم يسمح لي بالوقوف فكنت أسير مع الموج البشري المتلاطم لفت نظري أحد الزوار وهو يستميت في التشبث بالشبك الفضي للقبر كأنه يريد إنتزاعه . كان يتضرع متوسلا ً يطلب المراد أكاد ألمس إرتعاش قلبه بين ضلوعه كالمسحوق ينتظر معجزة من رجل ٍ وضع كل أحلامه وآماله بين يديه . قلت لنفسي ماذا يمنع هذا الرجل من التضرع إلى الله مباشرة ً هو الباسط يديه نهارا ً وليلا ً ؟ لماذا يطلب من رجل ٍ ميت ٍ وإن كان من أهل البيت تحقيق أمانيه والذي لم يمت أقرب إليه من حبل الوريد كما تقول الكتب السماوية ؟ شباك من فضة مصنوع في إيران مطلي بالذهب والزخرفة البديعة مصاغة بفن وذوق رفيع لرجل ٍ كان زاهدا ً في حياته مطاردا ً ومات سجينا ً لا حول ولا قوة له قبل مئات السنين يأتي الآن رجل محروم من أبسط مقومات الحياة يعيش ذليلا ً جائعا ً بلا أحلام ولا يثور أو يشهر سيفه كما فعل أبو ذر الغفاري ويريد من رجل ٍ لم يستطع من حماية نفسه أن يعطيه المراد ويحقق له الأماني ! غادرت المكان مسرعا ً شاعرا ً بالعطش وحاجتي الماسة إلى قنينة بيرة مثلجة بعيدا ً عن سذاجة أهلي الطيبين .



#علوان_حسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غريب في مدينة أليفة 2
- غريب في مدينة أليفة 1
- غريب في مدينة أليفة
- نوم الأحلام
- عاشق وجريمة
- البحر وأنا
- أكتب وأمحو
- الوردة والمرأة
- امرأة الخيال
- جريمة غامضة
- مهندسة ومجنونة
- دمعة على الرصيف
- القرية المهجورة
- مظفر النواب القصيدة والمسرح
- حلمت بأني نهر
- عراق يجوع
- بإنتظار الوقت
- لماذا الورد في حداد ؟
- عراق يدفن تحت الغبار
- ما أحوجنا للحب


المزيد.....




- وزير الطاقة السعودي يستشهد بمسرحية في تعليقه على قرار أوبك+ ...
- -من هي المرأة؟-.. خلافات الأجوبة النسوية عن أسئلة الاستقلالي ...
- فنان بريطاني يغطي كل منزله برسومات شخبطة
- اليوم افتتاح الدورة 38 من مهرجان الإسكندرية السينمائي
- فنانات وبرلمانيات أوروبيات يقصصن خصلاً من شعرهن تضامناً مع ا ...
- حالة الكتاب السينمائي العربي وتعزيز ثقافة الصورة
- طلاب لوغانسك يتلقون دورات في أكاديمية الموسيقى بموسكو
- أنجلينا جولي تتهم براد بيت بمهاجمتها وأطفالهما وهو في حالة س ...
- مخرجة فيلم صاحبتي: شارك في آخر لحظة في مهرجان فينيسيا.. ومش ...
- -فنان الصراخ- في السينما.. عندما تصبح الحناجر القوية وسيلة ل ...


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - غريب في مدينة أليفة 3