أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - بإنتظار الوقت














المزيد.....

بإنتظار الوقت


علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 7253 - 2022 / 5 / 19 - 03:10
المحور: الادب والفن
    


_ ماذا تفعل هنا ؟
_ جالس كما ترى قبالة البحر .
_ هل تنتظر أحدا ً ؟
_ نعم أنتظر الوقت .
_ ماذا تريد من الوقت ؟
_ لا شيء , فقط يمضي إلى حال سبيله .
_ وهل تفعل شيئا ً به ِ ؟
_ ماذا أفعل به ِ ؟ هو كالبحر لا يحفل بأحد ٍ .
_ أصنع به شيئا ً قبل أن ينقضي .
_ كنت أعيش لأجله لم أعد أحفل به يصنع بي ما يشاء ..
_ ربما الحب يجعلك تفكر به ِ ..
_ الحب هو الآخر كالبحر نقترب ولا يشعر حتى بوجودنا معه ..
_ الحب كالبحر يجب أن ترمي بنفسك فيه حتى الغرق ..
_ كنت أود أن أرتديه قميصا ً أو يكون لي جناح لكنه كان غيمة تشرق لحظات ثم سرعان ما تختفي _ تعال إلى حانة الوقت نحتسي القليل من خمرته .
_ باب الحانة ِ مفتوح لكن الخمرة لم تعد تسكرني .
_ جرب الرحيل لعل في السفر راحة للنفس القلقة ..
_ من صباح ٍ إلى صباح ٍ ومن بلد ٍ لآخر القلق يتبعني آنى رحلت .
_ تكفيك لحظات التأمل .
_ من شرفة بيتي كنت أتأمل السماء الزرقاء , الآن لم يعد لي بيت ولا سماء أتأملها ولله الحمد .
_ لك هذا البحر بكل زرقته كن صديق البحر .
_ البحر يحرضني على السفر وأنا كالشجرة أمد جذوري عميقا ً في التراب .
_ أنت شجرة مزروعة في الريح .
_ أنا شجرة تتسلق الهواء .
_ ماذا تحلم أن تكون ؟
_ أحلم أن أكون نهرا ً والبيوت من حولي أشجارا ً
والناس ليسوا سوى عصافير .
_ ألم تعد تحلم بالمرأة ؟
_ المرأة حين تغدو طيفا ً أقترب منها كما لو أني أخشى أن أوقظ حلما ً من نومه ِ .
_ وماذا تفعل لو كنت مع امرأة تحبها بجنون ؟
_ كما يفعل عاشق مع الوردة .
_ ماذا يفعل عاشق مع الوردة ؟
_ يخشى أن تذبل أمامه . ويخاف أن تمتد يد لتقطفها . يحلم لو كان الشمس والماء والظل والشوك يحميها بحنانه القاسي وشغفه المجنون .



#علوان_حسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا الورد في حداد ؟
- عراق يدفن تحت الغبار
- ما أحوجنا للحب
- أسئلة
- مجزرة
- جزيرة في الفلبين
- تفقد
- في مكة
- انجليانا جولي
- يوميات سجين في تدمر
- الجميلة تفكر
- ينابيع عاشقة
- سؤال عن السؤال
- هي
- أكتب قصيدة عن البحر
- الغبي
- لا أحد ينظر اليك
- الإنجذاب نحو الغرق
- وجهها ياسمين الزمان
- ارتكاب


المزيد.....




- -مفاعل ديمونا تعرض لإصابة-..-معاريف- تقدم رواية جديدة للهجوم ...
- منها متحف اللوفر..نظرة على المشهد الفني والثقافي المزدهر في ...
- مصر.. الفنانة غادة عبد الرازق تصدم مذيعة على الهواء: أنا مري ...
- شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا ...
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- مايكل دوغلاس يطلب قتله في فيلم -الرجل النملة والدبور: كوانتم ...
- تسارع وتيرة محاكمة ترمب في قضية -الممثلة الإباحية-
- فيديو يحبس الأنفاس لفيل ضخم هارب من السيرك يتجول بشوارع إحدى ...
- بعد تكذيب الرواية الإسرائيلية.. ماذا نعرف عن الطفلة الفلسطين ...
- ترامب يثير جدلا بطلب غير عادى في قضية الممثلة الإباحية


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - بإنتظار الوقت