أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - جزيرة في الفلبين














المزيد.....

جزيرة في الفلبين


علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 5159 - 2016 / 5 / 11 - 21:12
المحور: الادب والفن
    


جزيرة في الفلبين
علوان حسين

القصائد التي أكتبها ليس من بنات خواطري

نورسة لطيفة تأتي الى شرفتي كل صباح

أرمي لها ماجنيته في نهاراتي

وأنا ألتقط الثمار من الأشجار

تـُلَقنّني أشعارها خفية ً عن الآخرين .

التي تحرر صفحة أدب في موقع المثقف

علمت بالسر على طريقتها الخاصة

أعادت لي قصيدتين اشتبهت بأنهما ليستا لي

لمحت خلفهما طيف نورسة ٍ

كانت تصغي لصوت الموج

فلم تحفل بالبحر يتمزق ويهتاج وهو يمتلىء بي

البعض لا تهمه الوردة

المهم أن يشم عطرها

وأنا أسهر الليل كله مرتجفا ً

كوردة مقطوعة من غصنها .

لم تعد كتابة الشعر مغوية

أفكر بالسفر الى الفلبين

أزور صديقي صلاح فائق

ربما يهديني جزيرة أعيش فيها وحيدا ً

السماء هناك خضراء

والقمر على الشرفات والشبابيك

يطوف مثل إله ٍ عاشق

والنساء يخبئن النجوم بين أثداهن

وحين يضطجعن تضاء السماء

من النور المنعكس في أجسادهن

والهواء ينث عطر الأنوثة

في الطرقات قد تعثر على غيمة ٍ

أو امرأة ٍ مبللة ٍ بحلم ليلة البارحة
صرت أشمئز من أشياء وناس كنت أحبهم من قبل
ماغي مثلا ً تلك العاهرة الصغيرة
التي كانت تزورني بعد منتصف الليل لتدخن الماروانا
تتجول عارية ً كأنها في حلم
والقديسة آشلي التي استدانت مني خمسين دولارا ً
لتشعل شمعة ً في كنيسة ٍ لا يزورها أحد
وذلك الخطاط الذي يكتب شعرا ً فصيخا ً
نما كرشه وتوسع
كمقبرة ٍ ازدهرت في حرب
سرق مني مبلغ سبعمائة دولار بأسم صداقة ٍ مزيفة
يعيش في إيري على مايرميه له الصيادون من أسماك ٍ نافقة .
أشمئز من السير في الطرقات من غير هدف
من الدموع التي أذرفها دونما سبب ٍ واضح
من الوطن المعلق في الذاكرة
المحروم من النعمة والأبناء .
أشمئز من حياة ٍ لا تفتح أبوابها لي
من رؤية الضباع وهي تنهش لحم فريستها
وهي لما تزل تنازع الحياة
لأنها تذكّرني بسياسيين نهشوا لحم بلاد ٍ تنازع الموت
تحت صرير أنيابهم الشرسة .
شاعر من العراق يعيش في بورتلاند - مين
[email protected]



#علوان_حسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تفقد
- في مكة
- انجليانا جولي
- يوميات سجين في تدمر
- الجميلة تفكر
- ينابيع عاشقة
- سؤال عن السؤال
- هي
- أكتب قصيدة عن البحر
- الغبي
- لا أحد ينظر اليك
- الإنجذاب نحو الغرق
- وجهها ياسمين الزمان
- ارتكاب
- حين تغزوك الطفولة بغتة
- نورسة
- يدك التي تضيء
- إضاءة في شعر أديب كمال الدين
- حزين
- الوردة


المزيد.....




- مثل -مطافئ قطر-.. الدوحة تحول مستودع شركة مطاحن الدقيق إلى م ...
- باريس تعتبر -اعترافات- الموقوفين الفرنسيين في إيران -مسرحية ...
- عرض نسخة جديدة من أوبرا الروك -الجريمة والعقاب- في موسكو
- مكتبة البوابة: -قراءات فى الفكر الإسلامي-
- نائبة جزائرية سابقة بين أيدي القضاء بسبب تصريحات عنصرية ضد م ...
- مشاهير يقاضون ناشر صحيفة ديلي ميل البريطانية بسبب -انتهاك ال ...
- -قسم سيرياكوس-.. فيلم وثائقي عن متحف حلب
- -الضاحك الباكي- بين التقليد والتشخيص.. فنانون جسدوا شخصية نج ...
- بحضور لافت.. بدء الدورة الصحفية التدريبية باللغة العربية لقن ...
- شاهد.. حلاق عراقي يحوّل شعر زبائنه المهدر إلى لوحات فنية


المزيد.....

- الغجرية والسنكوح - مسرحية / السيد حافظ
- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - جزيرة في الفلبين