أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - في مكة














المزيد.....

في مكة


علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 5148 - 2016 / 4 / 30 - 01:07
المحور: الادب والفن
    


في مكة
علوان حسين

في مكة َ لا بيت َ لله
الملك ُ يجلس ُ على العرش ِ
يتأتىء بكلمات ٍ غير مفهومة ٍ
ومن فمه ِ يسيل ُ خيط ُ دم .
مكة أرض ٌ لا ينبت ُ فيها سوى الشوك ُ
وأمراء لا حصر َ لهم
كلهم تناسلوا من عائلة واحدة .
كانت مكة أرض البراءة والشمس
التي أشرقت من غار ٍ في قلب جبل
كان الرسول يأكل الطعام َ مثل سائر الفقراء
ويمشي في الأسواق ِ بلا خدم ٍ
ولم يك يرتدي الحرير .
كانت مكة َ أرضا ً غير ذي زرع ٍ
الصحراء ُ تمنحها حنانا ً
والسراب ُ ماء الخيال ِ .
كان الغار ُ يخفي نبيا ً
والعنكبوت ُ ينسج ُ بيتا ً تحرسه ُ حمامة
من أين أتت الحمامة ُ
في تلك الأرض الجرداء ؟
في مكة ملوك ٌ نسوا سكن الخيام ِ
وعاثوا في الأرض ِ فسادا ً
ملوك ٌ لم يقربوا صلاة ً ولا كتابا ً
لم يعرفوا سوى الكؤوس وقطع الرؤوس
والجوع للنساء ولحم الظأن والغزال .
في مكة َ لا صوت َ يعلو
ولا كلام ..
حينما هبط َ الله في مكة
إقتاده رجال هيئة الأمر والنهي
ليمثل َ أمام الملك ِ
الذي سرق َ منه صولجانه ُ وسيفه ُ
أمره ُ وهو في حالة سُكْر ٍ
أن يطوف َ حول َ القصر ِ عاريا ً
ويشهد ُ أن لا إله سوى الملك ُ الهيصور .
لو لمحك َ رجال هيئة الأمر والنهي
صدفة ً في طريق
إياك َ أن تبتسم
هم يكرهون الموسيقى والزهور والإبتسامة .
في مكة َ بدلا ً من زراعة الأشجار
بنوا ناطحات السحاب
رمزا ً للخواء والجبروت .
في مكة يتمتع الأفراد ُ برفاهية كاذبة
الديمقراطية للأمراء والشيوخ الذين أسكرهم النفط ُ
بيوت ُ الصفيح البائسة لعامة الناس
وهكذا ترى الرفاهية تجاور البؤس .
لا أحد َ يعرف كم عدد العبيد المخصيين
والجواري الإماء في المملكة
في مكة َ أسوق ٌ لم تعد سرية ً
يباع ُ فيها الإنسان ُ بثمن ٍ بخس .
كان الملوك ُ يكدسون َ الأسلحة َ
لا أحد يعرف السبب
بعد الخراب الذي حصل في اليمن
الذي لم يعد سعيدا ً
وبعد دمار سوريا
وما يعدون له من خراب ٍ للعراق
ولغيره ِ من الأوطان
عرف َ الناس ُ كم هي شريرة ٌ نوايا الملك الأحمق
ولماذا كدس َ الملوك ُ كل َ تلك الأسلحة .
شاعر من العراق يعيش في مكة



#علوان_حسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انجليانا جولي
- يوميات سجين في تدمر
- الجميلة تفكر
- ينابيع عاشقة
- سؤال عن السؤال
- هي
- أكتب قصيدة عن البحر
- الغبي
- لا أحد ينظر اليك
- الإنجذاب نحو الغرق
- وجهها ياسمين الزمان
- ارتكاب
- حين تغزوك الطفولة بغتة
- نورسة
- يدك التي تضيء
- إضاءة في شعر أديب كمال الدين
- حزين
- الوردة
- دموع آلاء الطالباني
- الذهب يعتم احيانا ً


المزيد.....




- مثل -مطافئ قطر-.. الدوحة تحول مستودع شركة مطاحن الدقيق إلى م ...
- باريس تعتبر -اعترافات- الموقوفين الفرنسيين في إيران -مسرحية ...
- عرض نسخة جديدة من أوبرا الروك -الجريمة والعقاب- في موسكو
- مكتبة البوابة: -قراءات فى الفكر الإسلامي-
- نائبة جزائرية سابقة بين أيدي القضاء بسبب تصريحات عنصرية ضد م ...
- مشاهير يقاضون ناشر صحيفة ديلي ميل البريطانية بسبب -انتهاك ال ...
- -قسم سيرياكوس-.. فيلم وثائقي عن متحف حلب
- -الضاحك الباكي- بين التقليد والتشخيص.. فنانون جسدوا شخصية نج ...
- بحضور لافت.. بدء الدورة الصحفية التدريبية باللغة العربية لقن ...
- شاهد.. حلاق عراقي يحوّل شعر زبائنه المهدر إلى لوحات فنية


المزيد.....

- الغجرية والسنكوح - مسرحية / السيد حافظ
- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - في مكة