أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - لا أحد ينظر اليك














المزيد.....

لا أحد ينظر اليك


علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 5057 - 2016 / 1 / 27 - 19:49
المحور: الادب والفن
    


لا أحد ينظر إليك
علوان حسين

ليس السجن هي الجدران .
أن تراقبك السماء
وكأنها تتجسس عليك َ
لا الطفولة هي
وقد تخطفها ملاك
لا تدري ما هو فاعل بها .
ليس السجن
أن يهجرك الله
وأنت في بطن الحوت
وحيدا ً متألما ً
أو أن ترى نفسك
بغتة , بين يدي َ وحش فتاك .
ليس السجن
كابوسا ً طويلا ً ينزه
أحلامنا عند النوم
وإذ انفض عنا
نسيناه ..
ليس السجن
أن تهجرك صباحاتك
أو تهاجر
ذاهبة ً وحدها لتموت
دون أن تقول لها
حتى وداعا ً ..
ليس السجن
هو الخوف من السجن
وليس الخوف من السجان .
ليس أن تتفسخ وحدها
أحلام أزهارك
ووحدها تذبل زهور الأحلام .
ليس السجن
أن تفارق ايثاكا
أو بغداد إلى الخراب .
أن يجذبك دانتي من يديك
في رحلة إلى الجحيم .
وليس هي عذابات كلكامش
حيرته في البحث
عن عشبة توهمه بالخلود .
ليس السجن
محض رغبة أن ترى عصفورا ً
يغازل شجرة .
أن يكون الكتاب لديك
أمنية تشبه المستحيل .
أن لا ترى قطة
أو كلبا ً
ولا تمشي في شارع
أو تجلس في مقهى
عشرة أعوام ونصفا .
ليس السجن
أن لا تحدوك الرغبة
في صفع أحدهم .
أن تسرقك المسرات
أو الصفقات
ارتكاب جرائم صغيرة
تندم عليها فيما بعد .
السجن يا سيداتي , سادتي
أن لا تحب
أو لا يحبك أحد
وأن لا ترتعد فرائصك
وأنت تحدق في وجه امرأة
بديع التكوين
قد تغدو لها عاشقا ً
بعد نظرة واحدة .
بورتلاند - مين - أمريكا
[email protected]



#علوان_حسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإنجذاب نحو الغرق
- وجهها ياسمين الزمان
- ارتكاب
- حين تغزوك الطفولة بغتة
- نورسة
- يدك التي تضيء
- إضاءة في شعر أديب كمال الدين
- حزين
- الوردة
- دموع آلاء الطالباني
- الذهب يعتم احيانا ً
- مريم
- لماذا لا نستورد رئيسا ً من دول الجوار ؟
- حق الكرد في تقرير المصير
- لبراليو المدى
- الزهرة تعيش مرتين
- نجوى النجوى
- ريشة العصفور
- الفراشة مرهقة بالحياة
- أريد أن أسرق الله


المزيد.....




- بيت المغترب اللبناني في مدينة البترون يحتضن مهرجان الثقافة ا ...
- عن المخيم والوطن والحب.. -حكاية جدار- رواية إنسانية لأسير في ...
- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - لا أحد ينظر اليك