أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن شنكالي - خاطرة من ليالي المخيمات



خاطرة من ليالي المخيمات


حسن شنكالي

الحوار المتمدن-العدد: 7298 - 2022 / 7 / 3 - 11:45
المحور: الادب والفن
    


تمزقت الخيمة من قوة العاصفة الهوجاء التي عصفت بالمخيم في ليلة ليلاء طويلة شديدة السواد مع انقطاع التيار الكهربائي , وكاد البرق يخطف ابصارهم والغيث ينهمر بغزارة كأنها تصب الماء صبا , فلا معين ينقذهم ولا ناصر يعينهم من مشهد لا يحسدون عليه , لان الجميع منهمكون بانفسهم والحال من المحال محاولين انقاذ ما يمكن انقاذه , ليتمسكوا جاهدين صغارا وكبارا بأعمدة الخيمة والعاصفة آخذة مأخذها فلا تبقي ولا تذر فلا سقف يحميهم ولا فراش يأويهم ومياه الامطار تحوم في أنحاء الخيمة وتغوص فيها ممتلكاتهم التي لا تتعدى بعض الفرش والاغطية وبقايا المساعدات الانسانية التي يعتاشون عليها وينتظرونها بين الحين والاخر , وعويل النساء وصراخ الاطفال ودعاء الآباء والأمهات يشق الآفاق ويصم الآذان من هول المصيبة , حتى بزغ لسان الصباح وكأن على رؤوسهم الطير من الفزع ولم يبقى من حطام الدنيا الا رحمة ربي وقلوبهم التي بلغت الحناجر حتى فزع اليهم البعض لينقذونهم الى منطقة الامان , والأمل يحدوهم في بناء خيمة جديدة تأويهم من برد الشتاء وتقيهم من حر الصيف وقلوبهم شاخصة للعودة الى الديار التي فارقوها عنوة بعد سيطرة داعش الاجرامي على المدينة والعبث بمقدراتها وتحويلها الى مدينة أشباح لا حياة فيها وأخذت الخواطر تداهم مخيلتهم وتأخذهم يمنة ويسرة بعد أن كانوا يعيشون في أمن وأمان لا يعكر صفو حياتهم الا طمعهم في رحمة الله تعالى من العيش الرغيد حالمين بمستقبل مشرق لأبنائهم ليخدموا بلدهم كل من موقعه , لكن هيهات هيهات من حلم لم يتحقق ومستقبل غير منظور في ظل غياب مسؤولية الدولة وتركها الحبل على الغارب وكأن الامر لا يعنيهم نتيجة لفشل ادارة الدولة من خلال استشراء الفساد في جميع مفاصل مؤسسات الدولة وتفشي الرشوة وتغليب المصلحة الشخصية على المصلحة العامة وعدم اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب وتعاطى المحسوبية والمنسوبية في اختيار المسؤولين وغياب الضمير وعدم تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم وانعدام النزاهة وعدم الاكتراث بمصلحة المواطن وكأنه في واد والدولة في واد آخر . فلله درك أيها المواطن المسكين في ظل مستنقع تحيط به حيتان الفساد وكان الله في عونك من أناس لا يضعون مصلحة المواطن نصب أعينهم متناسين قول الله عزوجل ( وقفوهم أنهم مسؤولون)
واخيرا اقول الى متى يبقى البعير على التل ؟



#حسن_شنكالي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كل يبكي على ليلاه ؟
- شنكال حلم الطفولة
- في إنتظار الدخان الابيض
- هواجس في ظلمة الليل
- الاغلبية أم التوافقية والمخاض العسير
- العراق الى أين ؟
- قصيدة بعنوان انتخابات
- الانتخابات وتجار الدماء
- من صور الذاكرة
- تحالفات أم صراعات ؟
- خواطر بالية
- حلم في المرعى
- صراع الآيدولوجيات قبل الانتخابات
- اصوات معروضة للبيع
- بلد خارج الضوابط
- حكومة بالمزاد العلني
- الثالث من آب هز ضمير الانسانية
- الوطن في طور التهريب
- مظاهرات أوف لاين
- الدولة بيد السلاح


المزيد.....




- على المقهى الثقافي في قلب القاهرة.. الهجرة من معرض الكتاب إل ...
- بعد يومين من إضرابه عن الطعام.. الإفراج بكفالة عن المخرج الإ ...
- الإيسيسكو واليونسكو تبحثان تعزيز التعاون في التربية والعلوم ...
- إيران: الإفراج بكفالة عن المخرج جعفر بناهي بعد سبعة أشهر من ...
- معرض القاهرة الدولي للكتاب .. عرس الثقافة المصرية
- مقاومة جنين.. أي انعكاس على المشهد الثقافي الفلسطيني؟
- تجري القهوة في عروق هذه المدينة الأمريكية.. مسقط رأس -ستاربك ...
- فهمان يرى الشيطان باستخدام الفيزياء النووية ج5
- أصالة نصري: السعودية حبة دواء السعادة!
- أحدها بطولة حمار.. تعرف على الأفلام المرشحة لأوسكار أفضل فيل ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن شنكالي - خاطرة من ليالي المخيمات