أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلورنس غزلان - السياسة غدت - تجارة -














المزيد.....

السياسة غدت - تجارة -


فلورنس غزلان

الحوار المتمدن-العدد: 7293 - 2022 / 6 / 28 - 15:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قدوم " بايدن " الرئيس الأمريكي لزيارة المنطقة العربية قريباَ ، سارع من تحرك عربان المنطقة قبل لقائه كي يكون للاستقبال معنى آخر فيقدمون عروضهم الجماعية ككتلة عربية موحدة السياسة !!!، نسيوا خلالها خلافاتهم ففتحوا صنابير المحبة وتدفقت " الدولارات البترولية " تشتري وتقايض...استقبل " السيسي " شيخ قطر " تميم " بالأحضان بعد سنوات جفاء وقصف كلامي مع تبادل التهم...سبقته تركيا بمبادرة " أردوغان وزيارته " التاريخية "! ...للسعودية وتوقف تصفية الحسابات والتهم الموجهة لولي العهد " م ب س "...وردت السعودية على الكرم الأردوغاني بالمثل فأرسلت المتهم سابقا والمطلوب للعدالة التركية ليُستقبل كمنقذ اقتصادي ، فتنهال العقود والدولارات كما انهالت على مصر كذلك ، فقام ولي العهد بجولة تفقدية لشعبيته في دول الأشقاء ، فزار الأردن والإمارات ....وتم الدفع فتحولت اللقاءات إلى" حميمية أخوية " إلى درجة أن طرح بعضهم قيام " ناتو عربي "!!!
بايدن حتى اللحظة مشغول جداَ فحربه الأوكرانية ضد روسيا بدأت تأخذ منحىً خطراً ربما يأخذ العالم برمته إلى حرب عالمية ...فهناك أرعن في الكريملين تقابله سياسة ــ اقتصادية مريضة النفس في البيت الأبيض ولندن خاصة، يريدون من ورائها إخضاع العالم لصادراتهم وتجارتهم وقصقصة كل الأجنحة التي يمكن لها أن تطير خارج سرب فضائهم السياسي ومخططاتهم، وما اجتماع "الكبار السبع " في المانيا وما صدر عنهم إلا دليلا حيا يحاول مواجهة أطماع روسيا في تفتيت وإضعاف أوربا كما تريد أمريكا تفتيت كل الضعفاء الذين يملكون ثروات كبيرة من خلال زجهم في الحروب ، وإضعاف أوربا وربطها في ذيل السياسة الأمريكية، لهذا نرى تفاوتاً واضحاً بين تصريحات " ماكرون والمستشار الألماني " وجونسون البريطاني ومن ورائه بايدن" ، لاشك أن الجميع يتفق على دعم أوكرانيا وهذا موقف مشروع وإنساني طبعاً ، إنما يختلف الموقف تجاه روسيا وما تريده أمريكا من فرض لعقوبات عالية السقف، ناهيك عن الجهود التي بذلت مع الهند ومواقفها من روسيا نتيجة حاجتها الاقتصادية لروسيا ...سيتبلور الأمر أكثر اليوم في اجتماع الناتو في مدريد
ومانتج عنه حتى اللحظة من رفع للجاهزية العسكرية لتصل ل 300 ألف جندي مجهزين بأحدث الأسلحة ...وردود فعل بوتين وتصريحاته النارية بأن صواريخه النووية ستهاجم لندن قبل أي دولة أوربية وستعطل كل الأقمار الصناعية الأوربية...
أما نحن من لاناقة ولا جمل لهم ...فوضع قوتنا الشرائية باتت تتناقص وفقدان الكثير من المواد الضرورية واضح في المخازن ...وما ينتظرنا العام القادم من تقنين ورفع أسعار في البترول والغاز والكهرباء ، وبالطبع لو ضغط " بوتين على الزر الأحمر وأعلن الحرب العالمية...فسنكون وقوداً لا أكثر....ودول البترول وما تريده من " الناتو العربي " لن يضعها في صفوف المحايدة كما تشاء وتحلم ...وسنرى بعد لقاء " بايدن "لبلدانهم وما سيتمخض عنه هذا اللقاء معهم في القريب العاجل.
فلورنس غزلان ــ باريس 28/06/2022ً



#فلورنس_غزلان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأسبوع الأول من حزيران :
- مابين - شيرين أبو عاقلة - وتغريد المحزم:
- عيدٌ، بعد مذبحة - التضامن -!
- الخاسر الأكبر هو - الشعب الأوكراني - كما هي حال الشعب السوري ...
- طرطارة - تحسين - أي موتوسيكل تحسين
- أحقاً أن للمرأة عيد؟
- يسمونه - الوطن-!
- غداً يصادف اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
- عدالة القوة ! :
- جسور
- لماذا كل هذه السذاجة، أو بعض الغباء؟
- معيب ومشين أن يتمركز الاشراف على مواقع التواصل الاجتماعي في ...
- إلى ميشيل كيلو
- عشر سنوات، فأين نحن اليوم من الحلم وكيف نقرأ الفشل-
- في الجحيم تقفين يابنة سورية، ومع هذا كل عام وأنت بخير:
- معركتنا مع الإرهاب فكرية أيديولوجية
- أرواح الأبواب :
- حكومات خارج التغطية - لايطالها قانون ومازالت فوق أكتافنا-
- كيف تكون مواطناً عربياً سورياً ــ حسب المفهوم الأسدي؟!
- ذاكرة جيل سابق :ــ


المزيد.....




- هجمات داغستان.. السلطات الروسية تُعلن ارتفاع حصيلة القتلى
- مصور يوثق حفرة عميقة وخطرة للغاية بجبال المسمى بالسعودية.. م ...
- ??مباشر: صحة غزة تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الإسرائيلي إ ...
- لجأ لشركة -غير مرخصة-.. شاب مصري يصف لـCNN وفاة والده المسن ...
- بعد هجوم قوات كييف الإرهابي على سيفاستوبول.. موسكو تستدعي سف ...
- Foreign Policy: الوجود الأمريكي تراجع بشكل خطير في القطب الش ...
- بوتين يوقع قانونا يسهّل آليات حجب المواقع المحظورة في روسيا ...
- اليونان.. وفاة واختفاء عدة سياح بسبب الطقس الحار -غير المعتا ...
- نتنياهو: المعارك -العنيفة- ضد حماس في رفح -على وشك الانتهاء- ...
- إسرائيل تلوح باستخدام أسلحة غير معهودة ضد لبنان وسط مخاوف من ...


المزيد.....

- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلورنس غزلان - السياسة غدت - تجارة -