أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلورنس غزلان - الأسبوع الأول من حزيران :














المزيد.....

الأسبوع الأول من حزيران :


فلورنس غزلان

الحوار المتمدن-العدد: 7270 - 2022 / 6 / 5 - 19:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ثوب حضورنا في الحياة ممزق ياسادة ، مُرقَّع ٌبالوهم ، فنحن شعب ذبيح ومن يجلس على كرسي حكمنا جثة تلهو ، تتكيء على جماجم شهداء سقطوا ليجعل الموت من الجثة سيداً علينا، ومن التاريخ ماضٍ علينا أن ننساه ...أسِرَتنا أشواك تنبجس عند النوم بينما تتفسخ أجسادنا إرباً ...أدخلنا سماسرة السياسة في حروب تجارية تبيع الأرض والشعب لتبقى الأفاعي ، حروب لاتُقتَل فيها سوى الأحلام ولا تضيع سوى الأرض، خرجنا من حرب حزيران بخوذة فارغة وأحذية مقطعة لم تحتمل مسافات هربنا من وحشٍ منحناه القدرة على كسرنا وتفتيت جسدنا الوطني ، مع كل هذا لازال بعضنا يشرب خمرة الثورة ويحلم بعرس النصر ، يروي أساطير الأولين ويستشيرهم في " استخارات " غيبية ثم يغرق في عسل نومه ، معتقداً أن خطاب الأمس قادر على قتل البرودة والغرور في الدم واحياء الروابط المقطوعة وإعادتها لقوتها في إضاءة الدروب بأيدولوجيا الزمن الغابر!
فمن سيعيد الجولان والضفة الغربية وقدسها ؟ وبأي خطاب وسلاحكم لايُّسَّن إلا على رقاب شعوبكم
ماذا أتذكر في الأسبوع أالأول من حزيران؟ فيه خسرت براءة طفولتي ومهبط مولدي ــ ولدت في القنيطرة ــ ، فيه خسرت أمي وفيه اكتمل النصاب حين اغتالت عصابات الأسد " ريتا ومنصور" أمام باب بيتهما .
جراح لاتندمل ونكسات تتراكم وكواهل من يحملوا ويتحملوا ضاقت فيهم سبل التواصل، فقد تركوا أبوابهم ونوافذهم مفتوحة على الغرباء يرقصون طرباً وفرحاً فالمكان طيب للاسترزاق...عم الظلام الوطن وتقاسم الغرباء مدننا وأريافنا، لم يبق في نهارنا سوى الغبار والرماد، لكننا لانزال نتقن كتابة الشعر ونحلل مواطن الضعف فينا....لازلنا نصرخ بصوت خافت وننشد أناشيدنا الوطنية...نحمل سيوفاً من خشب الكلام ولا نجرؤ على التلاقي فبعضنا يخشى بعضنا الآخر ...
فأي أمل يمكنني أن أقدمه لكم أصدقائي...فهذا الحزيران أجهز على روحي ولم يعد لي مقدرة سوى العويل والانتظار...انتظار قيامتكم ...فهل لديكم كلمة سر نتبادلها ونفتح من خلالها منافذ العودة لنقطة البداية ...هل من طريق سوى يدي أمدها ليدك لتصبحا جسراً يربط بيننا؟
فقد اكتفينا يابن بلدي من جرعات الموت والنكسات والمقاصل والمحافل ، فهل للصحوة في رأسك مكان ؟، أما آن الأوان أن نغادر كهوفنا الذاتيه وندخل مخابر الأدوية التي تشفي هزالة فعلنا الماضي والحاضر ، فننتج عقار الشفاء من استبدادنا السياسي والمجتمعي والديني والفردي؟
فلورنس غزلان ــ باريس 05/06/2022



#فلورنس_غزلان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مابين - شيرين أبو عاقلة - وتغريد المحزم:
- عيدٌ، بعد مذبحة - التضامن -!
- الخاسر الأكبر هو - الشعب الأوكراني - كما هي حال الشعب السوري ...
- طرطارة - تحسين - أي موتوسيكل تحسين
- أحقاً أن للمرأة عيد؟
- يسمونه - الوطن-!
- غداً يصادف اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
- عدالة القوة ! :
- جسور
- لماذا كل هذه السذاجة، أو بعض الغباء؟
- معيب ومشين أن يتمركز الاشراف على مواقع التواصل الاجتماعي في ...
- إلى ميشيل كيلو
- عشر سنوات، فأين نحن اليوم من الحلم وكيف نقرأ الفشل-
- في الجحيم تقفين يابنة سورية، ومع هذا كل عام وأنت بخير:
- معركتنا مع الإرهاب فكرية أيديولوجية
- أرواح الأبواب :
- حكومات خارج التغطية - لايطالها قانون ومازالت فوق أكتافنا-
- كيف تكون مواطناً عربياً سورياً ــ حسب المفهوم الأسدي؟!
- ذاكرة جيل سابق :ــ
- إله محايد ومجتمع مسلوب


المزيد.....




- الجدل يلاحق محمد رمضان من الإسكندرية لدمشق والاحتفالات تعم ا ...
- بوتين يصدر مرسوما يمنح بموجبه عميل وكالة الأمن القومي الأمري ...
- الكوليرا يضرب سوريا ومخاوف من تفشيه
- القبض على السائق المتهور على طريق السويس في مصر
- % 80 نسبة الولادة القيصرية في مصر ووزارة الصحة تحذر من مخاطر ...
- -تيتانيك أفريقيا-: ذكرى مأساة العبارة جولا في السنغال
- الشرطة الإسرائيلية تعتقل شخصين في أعقاب التوترات في الأقصى
- زعماء العام يحترمون الخيار الديمقراطي للإيطاليين ويدعون إلى ...
- إمام مسجد درانسي في باريس حسن شلغومي يصف مهسا أميني ب -الشهي ...
- وجهة نظر: زيارة شولتس لدول الخليج .. فرصة عظيمة للمستبدين!


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلورنس غزلان - الأسبوع الأول من حزيران :