أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - الوعي و الإدراك النوراني














المزيد.....

الوعي و الإدراك النوراني


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7272 - 2022 / 6 / 7 - 01:06
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الوعي و الإدراك النوراني وإشارات من القرآن لرفع الطاقة النورانية الروحية العظيمة والوصول إلى الكمال الطاقي النوراني للتحرير من الماتريكس الظلماني
في القرآن إشارات و شفرات هامة عن الوعي و الإدراك و طاقته العظيمة بكل مستوياتها و علاقتهم بالسفر عبر الزمن بكل مستوياته.
من أول الأحلام و الرؤى حتى السفر بالجسد و العروج الروحي للرسول صلى الله عليه و سلم من خلال معجزة الإسراء و المعراج كإنتقال آني. ففي سورة الكهف يقول الله تعالى (الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا) آية (101) والسر هنا فى رقم الآية :101
فالرقم 101 لطالما كان رمز للبوابة الزمنية العظمى.
بوابة سفر الأنبياء والأولياء والصالحين وعروجهم روحيا و جسديا ولو ربطنا ثلاث سور جاءت وراء بعضها بالترتيب في المصحف الشريف, وكلها يربطها خط أساسي متعلق بأحداث آخر الزمان بترتيبها كما ورد فى الأثر, و هي سور الإسراء17, الكهف18, مريم19, حيث أن سورة الاسراء : فيها إشارة لتحرير المسجد الأقصى الذي يسبق الظهور العلني للدجال و سورة الكهف متعلقة بالدجال وكيفية العصمة منه عند ظهوره أو التمهيد له, من الفتنة العظيمة التي حذر منها جميع الأنبياء والمرسلين على مر العصور والزمان والتي نعيشها الآن التي أغلبها تكنولوجيا و ترددات منخفضة وحروب طاقية و أسحار روحية وبوابات ظلامية تفتح على الأرض و ديجيتال أو إلكتروني بالأجهزة الحديثة، و بالتالي تغييب للوعي و الإدراك عند البشر و هنا نذكر حديث الرسول ﷺ :
(من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة, أضاء له من النور ما بين الجمعتين). وحديث (من حفِظ عشرَ آياتٍ من أولِ سورةِ الكهفِ، عُصِمَ من الدَّجَّالِ). والنور هنا بمعنى الوعي و الإدراك ونور البصيرة والدروع الطاقية النورانية للإنسان. و سورة مريم فيها إشارة لنزول عيسى عليه السلام إلى الأرض ثانية بعد رفعه لسماء أخرى في بعد زمني آخر, بعد ظهور الدجال, لملاقاته و القضاء عليه. هنا نرى أنه بربط كل هذا في نفس السياق مع الآية الخطيرة من سورة الكهف ( 101 ): (الَّذِينَ كَانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطَاءٍ عَنْ ذِكْرِي وَكَانُوا لا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعًا) وهنا الغشاوة بمعنى فقدان بوصلة الوعي و الإدراك و البصيرة ! لماذا ؟ لأن بمنتهى البساطة البشر مسحورين جميعا اليوم عن طريق البوابات الظلامية التي تفتح علينا وحروب الترددات الموجهة إلى بلادنا ومحاولة دمج العالم السفلي بالأرض لتحرير الشياطين والكيانات الظلامية القديمة إلى البعد المادي بالتجسد المادي الكامل كما ورد في أحاديث الرسول الكريم. وكما حصل في زمن موسى و فرعون سحرت أعينهم وبصائرهم بسحر السيمياء القديمة التي هي ترددات و ذبذبات التكنولوجيا الخفية اليوم مع دمجها بالسيمياء وعلوم السحر بعصور الظلام القديمة ! و ربما تم التلاعب بهم بطريقة ما من خلال تأثيرات كتأثير مانديلا، بمعنى أننا ربما نكون في مرحلة سبات عميق كأهل الكهف اللذين دخلوا في بعد زمني آخر عن دنياهم، فكانت الليلة التي ناموها في الكهف بمثابة 309 سنة في عالمنا ! (لاحظوا 309=12=3=111) (111=🔺 مثلث دلتا) وهنا إشارة هامة جدا يخبرنا القرآن عنها بإعجازه الزمني للتعداد الرقمي الشريف فهو يخبرك بما سبق في الأزمنة الغابرة القديمة وبما هو آت إن قرأته بعين البصيرة وأبصرت مافيه من شفرات وآيات مشفرة بها أسرار عظيمة.سنجد ساعتها أن الله وضع في القرآن الكريم ترجمة الشفرة القرآنية التي هي إشارة لكيفية الإفلات من قبضة هذا السحر العظيم وهذا السجن الشيطاني والمتاريكس الإبليسية و هذه الدوامة الظلامية. و هي كالآتي :
_ 110 عدد آيات سورة (الكهف) :
المستوى الأول للوعي بفك الأسحار الروحية و العصمة من الدجال, لتنشيط الوعي النوراني و الإدراك الرباني من جديد لدي البشر. (و لاحظوا هنا الارقام 1 و 0 الخاصة بال Binary system في التكنولوجيا الديجيتال الرقمية لعبة الدجال).
_ ثانيا 111 عدد آيات سورة (يوسف) :
المستوى الثاني من الوعي النوراني و الإدراك العظيم بالسفر في الأبعاد الزمنية الروحية من خلال الأحلام و الرؤى أي من خلال النفس والعروج الروحي لدي الصالحين.
_ثالثا 111 عدد آيات سورة (الاسراء) :
المستوى الثالث الأعلى من الوعي النوراني و الإدراك بالسفر في الزمن في السموات العروج الروحي بالروح النورانية و يتدرج حتى بلوغ غعلى مستوى (سدرة المنتهى) ! والإنتقال بالجسد أيضا عن طريق روحنة الأجساد بطوي الجسد داخل روحه والعيش بخواص الروح وتفعيلها لإدراك الوعي الحقيقي والإنتقال الآني عبر البوابات النجمية للعوالم و تحقيق العبودية باليقين الكامل ومشاهدة عوالم الملك و الملكوت.
_أخيرا 112 عدد آيات سورة الأنبياء :
وهو مستوى الوعي الكوني للأنبياء والأولياء الذي يتميزون به عن بقية البشر.
هنا ترتيب السور له مغزى عظيم وسر عجيب ورقم ترتيبها له مغزي وسر، وعدد آياتها له مغزى وسر للوصول إلى الوعي النوراني للخروج والتحرر من الماتريكس الظلامية. وذلك التدرج الطبيعي للوعي البشري وهو التدرج الطبيعي لمكانة البشر.
فأخذ تلك السور بالترتيب كأوراد نورانية ترفع الوعي وتحرر الإنسان من القيود الدجالية والماتريكس الشيطانية ليرتقي وعيه وتزداد طاقته وتزيد من دروعه النورانية الذهبية للحفاظ عليه من حروب الأسحار الروحية والترددات الظلامية.

͜ ✍ﮩ₰ الماستر الأكبر سعيد اتريس



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوعي البشري و العقيدة الإبليسية
- طاقة الأسحار الروحية و ترددات السحر الظلامية
- النور الإلهي هل هو في الوجه أم القلب
- أبناء النور الأعظم عبر العصور
- الحكمة الخفية علوم الترددات والذبذبات
- كيفية حساب الرقم الطاقي لكل إنسان
- حساب الطبائع الكونية بطاقة الأرقام و الحروف
- مدخل إلى دراسة العلوم الحكمية
- مقدمة في علم البسط و الكسر
- حقيقة الإنسان الروحي
- الشاكرات السبعة وعناصرها الكونية
- بوابات الحقيقة في علوم الهندسة المقدسة
- مقدمة في الهندسة النورانية المقدسة
- مبادىء القوانين الكونية في العلم النوراني
- السيماتيك علم الذبذبات الصوتية
- الخيمياء الروحانية
- حقيقة الماتريكس
- قوة الإنسان الروحية الممنوحة له من الله
- الوعي هو مسيرة الإنسان وغايته
- العوالم العلوية و السفلية


المزيد.....




- كيف تستعد روسيا لضم 15 بالمئة من أوكرانيا رسميا؟
- بدون تعليق: الإيرانيون في اسطنبول يحتجون على عنف الشرطة ووفا ...
- تسرب غاز في بحر البلطيق قرب مسار -نورد ستريم 2-
- عودة التوتر بين تركيا واليونان بسبب الخلاف حول وضع جزر بحر إ ...
- اللقطات الأولى لهجوم نفذه نازي على مدرسة روسية قتل فيه 17 شخ ...
- مئات المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى
- وزارة التعليم تطلق برنامج -روسيا - إفريقيا-
- اللاذقية.. جنازة مهاجرين سوريين لقوا حتفهم في مأساة غرق القا ...
- جنرال إيطالي: بايدن يخطط لتقسيم أوروبا وإعادتها لحقبة الحرب ...
- سنودن يعرب عن شعوره بالأمان بعد حصوله على الجنسية الروسية


المزيد.....

- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - الوعي و الإدراك النوراني